الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخب النشامى يستضيف أفغانستان الليلة بدافع الفوز

تم نشره في الثلاثاء 5 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

 عمان-الدستور- فوزي حسونة
يستضيف المنتخب الوطني في الثامنة مساء اليوم منتخب افغانستان، على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، في الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة لتصفيات الدور الثالث والمؤهل لنهائيات آسيا 2019 في الإمارات.
ويتطلع المنتخب الوطني إلى تحقيق الفوز ولا سواه بهدف المحافظة على صدارته للمجموعة واستعادة انتصاراته بعدما تعادل في الجولة الماضية سلبياً أمام فيتنام.
وانتظم المنتخب الوطني بالفترة الماضية بمعسكر تدريبي في المنامة تخلله مباراة ودية أمام البحرين انتهت بالتعادل السلبي.
ويغيب عن المنتخب الوطني عدة عناصر مهمة يتقدمها حراس المرمى عامر شفيع ومعتز ياسين إلى جانب بهاء عبد الرحمن وغيرهم لأسباب مختلفة.
ولن تكون مواجهة افغانستان سهلة رغم الفوارق الكبيرة بين المنتخبين، حيث يتوقع ان يلجأ المنتخب الأفغاني إلى الإعتماد على أسلوب دفاعي بحث يتطلب جهود مضاعفة وتفعيل للخيارات الهجومية لمنتخبنا الوطني حتى يتمكن من تحقيق الفوز.
ويتصدر المنتخب الوطني المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط من فوز على كمبوديا في عمان 7-0 وتعادل سلبي أمام فيتنام، فيما يحل بالمركز الثاني منتخب كمبوديا برصيد «3 نقاط» وهو سيواجه اليوم منتخب فيتنام «نقطة واحدة»، فيما يتذيل منتخب افغانستان الترتيب بنقطة واحدة ايضاً.
وتنص لوائح التصفيات على تأهل أول منتخبين من كل مجموعة من المجموعات الست إلى نهائيات آسيا، لينضموا بالتالي إلى المنتخبات الـ 12 التي تأهلت سابقاً عبر التصفيات المزدوجة لكأس العالم وكأس آسيا.
وانخرط منتخب افغانستان بمعسكر تدريبي في سلطنة عُمان تخلله مباراة ودية مع منتخب الأخيرة انتهت بخسارته 0-2.
وسيكون المنتخب الوطني مطالبا قبل تحقيق الفوز بتقديم اداء مقنع يسعد فيه جماهيره من بعد تذبذب ظهر في المستوى الفني خلال الفترة الماضية.
ولن تجدي الكرات العرضة نفعا مع منتخبنا الوطني حيث لا بد من التنويع عبر الإعتماد على الأداء الجماعي والتمرير القصير للتمكن من اختراق الدفاعات المركبة التي قد يعمل المنتخب الضيف على تدشينها، ودون الاغفال عن أهمية سلاح التسديد من بعد.
وكان المسفر أكد بأنه يسعى إلى حسم المواجهة بوقت مبكرا بهدف تسهيل المهمة حيث أن التسجيل في الشوط الأول سيدفع منتخب افغانستان من التحرر من مواقعه الدفاعية.
******* التنويع الهجومي طريق الفوز
ينتظر أن يكون الكابتن عبدالله المسفر المدير الفني لمنتخب النشامى قد استقر على التشكيلة الرئيسة التي ستظهر في المباراة بعدما دون ملاحظاته على هامش المباراة الودية أمام البحرين والتدريبات المكثفة التي خضع لها اللاعبون.
وقد يدفع المسفر بتشكيلة قوامها يزيد أبو ليلى في حراسة المرمى فيما ستناط مهمة التغطية الدفاعية بطارق خطاب ويزن العرب إلى جانب محمد الدميري وعدي زهران.
وستقع على سعيد مرجان وخليل بني عطية وعدي الصيفي وموسى التعمري وياسين البخيت مهام تتمثل بالاندفاع الهجومي لكن مع اهمية العودة للمساندة الدفاعية ، والعمل بذات الوقت على ايجاد المساحات التي تكفل لحمزة الدردور من تهديد شباك الخصم.
ويتمسك منتخب افغانستان بفرصة التأهل حيث يسعى جاهدا للخروج بنتيجة التعادل على اقل تقدير، وهو يعي تماما بأنه سيجد صعوبة كبيرة في ملامسة طموحاته في ظل الفوارق الفنية التي تميل لصالح منتخبنا الوطني.
المسفر يدعو الجماهير لمساندة المنتخب الوطني
أكد المدير الفني للمنتخب الوطني عبدالله المسفر، أهمية الخروج بالنقاط الثلاث أمام افغانستان في المباراة التي تقام عند الثامنة مساء اليوم على ستاد الملك عبدالله الثاني ضمن الجولة الثالثة من تصفيات كأس آسيا 2019.
وأوضح المدير الفني للنشامى في حديثه خلال المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء والذي عقد صباح امس في فندق اللاند مارك، أن احترام المنافس وتقدير امكانياته، يدفع النشامى لتقديم اداء جاد وقوي منذ البداية، لضمان تحقيق الفوز والمضي قدماً في صدارة المجموعة الثالثة من التصفيات.
وقال: رصدنا منتخب افغانستان خلال مبارياته السابقة في التصفيات ومواجهته الودية امام عُمان قبل ايام.. لديه امكانيات جيدة ويعتمد على عدد من اللاعبين المحترفين في اوروبا تحت قيادة مدرب ألماني يملك خبرة واسعة بالكرة العربية، لكننا في الوقت نفسه نثق في قدرات النشامى وتطلعاته نحو الخروج بالنقاط الكاملة.
واشار المدير الفني للنشامى الى الحافز الكبير الذي يملكه المنتخب الوطني لتحقيق الانتصار، بعد التعادل السلبي في الجولة الماضية امام فيتنام ، «قدمنا مباراة جيدة وكنا قريبين من الفوز رغم الظروف التي احاطت بنا في سايجون قبل تلك المباراة .. تطلعاتنا منذ بداية التصفيات كانت تسير نحو التأهل بالعلامة الكاملة، لذلك نتطلع للتعويض غداً امام افغانستان وحصد النقاط الثلاث، قبل ان تتجدد المواجهة الشهر المقبل في طاجيكستان، سعياً لانتصار جديد يضعنا على ابواب التأهل مبكراً».
كما تمنى المسفر  على الجماهير الاردنية دعم النشامى خلال التصفيات، مؤكداً ان مؤازرة المنتخب الوطني يعد «المحرك والوقود» للاعبين لتقديم افضل ما لديهم داخل الملعب.
من جانبه، عبر الكابتن عدي الصيفي عن ثقته وزملائه بتحقيق الفوز امام افغانستان، مؤكداً في الوقت ذاته احترام المنافس، وأن «كرة القدم لا تعترف بوجود فريق سهل او لقاء مضمون».
وفي المقابل، اكد الالماني اوتو فيستر المدير الفني لمنتخب افغانستان، ان فريقه يقف غداً امام الفرصة الاخيرة للبقاء ضمن دائرة المنافسة على التأهل، مشيراً في الوقت ذاته الى صعوبة المهمة امام النشامى في العاصمة عمان.
وقال: ندخل لقاء الجولة الثالثة امام اقوى فرق المجموعة على ملعبه، ونحن نملك نقطة وحيدة.. يتوجب علينا ان نقدم كل ما نملك للخروج بنتيجة ايجابية والمحافظة على امالنا في التأهل، رغم قوة المنافس وافضليته في تحقيق الفوز.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش