الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مهرجان عشيات طقوس المسرحية بدورته العاشرة في 15 ايلول الحالي

تم نشره في الخميس 7 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

  الدستور- حسام عطية
اعلن مدير مهرجان عشيات طقوس المسرحية بدورته العاشرة الدكتور فراس الريموني عن برنامج العروض المسرحية انطلاقا من 15 - 19 / 9 / 2017 ،  بمشاركة العديد من الدول العربية والذي تنظمه فرقة طقوس المسرحية بالتعاون مع وزارة الثقافة الأردنية ، نقابة الفنانين الأردنيين ، امانة عمان الكبرى والمركز الثقافي الملكي.
ويطالب منظمو المهرجان بضرورة عودة تراث الأردن الذي طال به الاغتراب إلى ارض الوطن، مؤكدين على ضرورة استرجاع مسلة « ميشع « المتواجدة في إحدى زوايا متحف اللوفر الفرنسي ، ليقرأ  الأردنيون جميعا انتصارات ملك المؤابيين « ميشع « على أعدائه العبرانيين.
هذا بالاضافة الى الندوات الفكرية والنقدية والورش التي سيتم الإعلان عنها لاحقا ، فيما أن اللجنة المنظمة ستخرج إلى الجمهور بفضاء رحب ومفتوح للتمرد على جمود التلقي في المسارح المغلقة، ولتصنع عروضا مسـرحية وفنية لها خصوصيتها الأردنية مستفيدة من الإرث الحضاري الكبير مرورا بالمؤابيين والعمونيين والأنباط والفتح العربي الإسلامي وانتهاء بالنهضة العربية الكبرى وحملة رايتها.
ونوه  الريموني أن محاولة المهرجان الرئيسية هي إعادة التراث والآثار الأردنية ، مثل مسلة ميشع وتماثيل عين غزال وغيرها ، مؤكداً على دور الفن والمسرح بخلق حالة فكرية وثقافية واعية بالمجتمعات ، و أن اللجنة تسعى إلى بث الوعي المسرحي من خلال الارتداد نحو الفكرة الأولى للمسرح المنبثقة من أنساق الدين والأخلاق.
ولفت الريموني أن فرقة طقوس حملت على عاتقها تحدي استمرار تنظيم المهرجان وتطويره سنة بعد أخرى وذلك إيمانا منها بأهمية المسرح في تطوير الشعوب والرقي بالذوق العام ، وأن مهرجان عشيات طقوس يتميز عن غيره من المهرجانات كونه يولي اهتماما بالمسرح الطقسي المنبثق من الميثولوجيا والانثروبولوجيا ومن العادات والتقاليد والأنماط الروحية سواء كان بالمضمون أو الشكل وصولا إلى كل ما هو معاصر جماليا وفكريا.
و»طقوس» فرقة مسرحية أردنية تسعى إلى بث الوعي المسرحي ، من خلال الارتداد نحو الفكرة الأولى للمسرح المنبثقة من أنساق الدين والأخلاق مستفيدين من الإرث الحضاري للإنسان وتراكماته المعرفية عبر القرون ، والعمل على تكوين نموذج مسرحي بالرجوع إلى الظواهر المسرحية العالمية والعربية ، والاستفادة من الموروث الحضاري والمعرفي العالمي والعربي.
وتأسست فرقة طقوس المسرحية في العام 2001 ، بعدما قدمت عرضا بعنوان « مرثية الذئب الأخيرة « في العام 2000 الذي اعتبر بمثابة البيان التأسيسي العملي وضمت الفرقة مجموعة من المخرجين والممثلين والأكاديميين المسرحيين الأردنيين أمثال عبد الكريم الجراح ، د. فراس الريموني ، د. عدنان مشاقبة ، هزاع البراري ، عيسى الجراح وغيرهم، وللفرقة العديد من الأعمال المسرحية منها « كارمن» في العام 2001، « سدرا « في العام 2001، « العصاة « في العام 2002، «طقوس الحرب والسلام» في العام 2003، «هانيبال» في العام 2004، وكانت آخر مسرحية قدمتها الفرقة العام الماضي بعنوان « عرار نشيد الصعاليك «.
يذكر ان الدائرة الثقافية في أمانة عمان قدمت الدعم المالي واللوجستي للحركة المسرحية في الأردن، مؤكدا أن الأردن يمتلك كفاءات مسرحية عالية تضاهي الدول العربية المجاورة والعالمية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش