الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاتحاد الأوروبي يشجب تسريع خطط الاستيطان في القدس

تم نشره في الجمعة 8 أيلول / سبتمبر 2017. 09:57 مـساءً

 فلسطين المحتلة - شجبت بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله «بقوة» إخلاء عائلة شماسنة من بيتها في حي الشيخ جراح في شرقي القدس المحتلة في الخامس من أيلول الجاري.
وقال ممثل الاتحاد الأوروبي ورؤساء بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله في بيان أمس الجمعة إن «هذا الإخلاء للعائلة هو الأول في الشيخ جراح منذ ثمانية أعوام، كما أن هنالك تسريعًا لخطط تتعلق بالمستوطنات بالإضافة إلى إخلاء منازل أخرى»، ولفت البيان إلى أن الاتحاد الأوروبي دعا مراراً وتكراراً السلطات الإسرائيلية إلى أن تقوم بإعادة النظر في هذه القرارات.
 واوضح ان عائلة شماسنة التي عاشت في بيتها لمدة (53 عاماً) هي إحدى العائلات المقدسية التي تواجه تهديداً بالإخلاء من بيوتها، ويبلغ عددها 180 عائلة على الأقل وتقطن في شرقي القدس خاصةً في حي الشيخ جراح وسلوان والبلدة القديمة وبيت صفافا.
وذكرت في بيانها، ببيانات مجلس وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي، حيث كرر الاتحاد الأوروبي خلالها معارضته الشديدة لسياسة الاستيطان الإسرائيلية والإجراءات المتخذة ضمن هذا السياق مثل إخلاء المنازل وهدم البيوت.
 وأشارت إلى أن «النشاط الاستيطاني في شرقي القدس يهدد بشكل جدي امكانية أن تكون القدس عاصمة مستقبلية للدولتين». على حد تعبير البيان.
 واضاف البيان «أن سياسة الاستيطان هي سياسة غير قانونية وفقاً للقانون الدولي، كما أن استمرارها يُقَوِض من قابلية حل الدولتين للحياة وإمكانية تحقيق السلام الدائم».
 في سياق ميداني اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الخميس، شابا من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، بعد مداهمة منزله، وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد وجيه اديب زيود (24عاما) بعد مداهمة منزل ذويه والعبث بمحتوياته.
كما اعتقلت قوات الاحتلال  المنتشرة على ابواب ومداخل الحرم الابراهيمي في الخليل يوم امس ، فلسطينيا من سكان المدينة، وقالت مصادر اسرائيلية ان قوة تابعة لما يسمى بقوات «حرس الحدود» المنضوية ضمن نسق قوات الاحتلال عثرت على سكين كانت تحت ملابس المعتقل.
من ناحية أخرى سلمت قوات الاحتلال، جثمان الشهيد الفتى قتيبة زهران (17 عاما) من بلدة علار في محافظة طولكرم، وقالت هيئة الشؤون المدنية التابعة للسلطة إن الاحتلال سلم جثمان الشهيد زهران الساعة الثامنة من مساء امس على حاجز 104 غرب مدينه طولكرم.
 واستشهد الشاب قتيبة زياد زهران من علار قضاء طولكرم، برصاص قوات الاحتلال بعد تنفيذ عملية طعن على حاجز زعترة جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.
 من زواية أخرى دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش خلال مسيرة جماهيرية نظمتها الحركة في مدينة غزة، تطالب بإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة، إلى تطبيق ما جاء في اتفاق القاهرة 2005 و2011 واعتماد مبدأ التزامن كآلية لتنفيذ الاتفاقات.
 كما دعا حركة حماس لسحب الذرائع وحل اللجنة الإدارية بغزة كبادرة حسن نية واستجابة منهم لمطلب القوى الوطنية والإسلامية والنخب في فلسطين، كما دعا حركة فتح والرئيس محمود عباس بالعودة عن الإجراءات العقابية بحق غزة والتي اكتوى بنارها الالاف من أبناء شعبنا.
وطالب القيادي البطش الرئيس «أبو مازن» بإرسال وفد لغزة للاجتماع مع حركة حماس والقوى الوطنية والاسلامية لبحث آليات تطبيق المصالحة واستعادة الوحدة وفقا لاتفاقيات تم التوصل اليها مؤخرا في القاهرة، ودعا  مصر لاستئناف جهودها واتصالاتها من أجل استعادة الوحدة وتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام ورفع الحصار عن غزة.
وأوضح القيادي البطش، أنه ورغم ما تشهده المنطقة من صراعات عرقية ومذهبية وتراجعات سياسية لكثير من قادة المنطقة، فان ذلك لم يلغ كون القضية الفلسطينية هي قضية مركزية للامة العربية والاسلامية، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني يخوض مقاومة مشروعة منذ احتلال أرضه عام 48.
وأشار إلى أن الجيش الاسرائيلي يجري مناورات عسكرية كبيرة في شمال فلسطيني المحتلة تمهيداً لشن عدوان على لبنان أو غزة، وهذا العدو لم يفرق يوماً بين المقاومة في لبنان أو فلسطين، كما لم يفرق في عدوانه عام 2014 بين أبناء حماس أو الجهاد أو باقي شرائح المجتمع.
الى ذلك اعلن المستشار القضائي للحكومة الاسرائيلية «افيحاي مندلبليت» ، قراره تقديم لائحة اتهام ضد «سارة نتنياهو « زوجة رئيس الوزراء الاسرائيلي في نهاية التحقيق في الملف المعروف باسم «قضية طلب وجبات الطعام».‎
وربط المستشار القضائي قراره بانتهاء جلسة استماع سيجري تنظيمها لسارة نتنياهو المتهمة رسميا بالحصول على اشياء بالاحتيال والغش في ظروف خطيرة اضافة لتهم تتعلق بخيانة الامانة والاحتيال والنصب. واثبت التحقيق وبالتالي لائحة الاتهام ان سارة نتنياهو عملت بالتعاون مع «عزر سيدوف» نائب مدير عام العمليات في مكتب نتنياهو على تزييف وثائق تظهر عدم وجود طاهية «طباخه» في مقر اقامة رئيس الوزراء الامر الذي سمح لها طلب وجبات طعام من المطاعم واستئجار «طهاة» مكن الخارج لإعداد وجبات طعام.
ويتهم المستشار القضائي سارة نتنياهو بتزييف فواتير وتقسيم تكاليف الوجبات واستئجار الطهاة على عدد كبير من الفواتير وذلك لتجاوز السقف الذي يسمح به القانون.
وجاء في بيان المستشار القضائي بأنه ابلغ محامي سارة نتنياهو انه يدرس امكانية محاكمتها على دورها في قضية «وجبات الطعام» وسيتم استدعائها لجلسة استماع وفقا للقانون قبل ان يتخذ قراره النهائي وان هذا القرار اتخذ بعد دراسة المستشار الادلة والقرائن والإثباتات الواردة في ملف القضية وبعد ان استمع الى موقف الجهات ذات العلاقة توصية النائب العام والنائب العام في منطقة القدس اللذان اوصيا بتقديم لائحة اتهام ضد سارة نتنياهو ومحاكمتها.
وتدور قضية وجبات الطعام حول شبهات حول قيام سارة نتنياهو منذ مطلع ايلول عام 2010 وحتى اذار 2013 وبالتعاون مع عزرا سيدوف الذي كان في ذلك الوقت في منصب رئيس قسم الموارد المادية والعمليات في مكتب رئيس الوزراء ليترقى بعد ذلك الى نائب مدير عام العمليات والأملاك في مكتب رئيس الوزراء بالادعاء زورا عدم وجود طاهية مختصة في مقر اقامة نتنياهو الرسمي الكائن في شارع بلفور بالقدس الغربية رغم وجود عدد من الطهاة في المقر المذكور ولم توجد فترة زمنية واحدة لم تكن فها طاهية في هذا المقر.
وبناء على هذا التزييف والادعاء الكاذب استغل الاثنان القانون الذي يسمح بطلب وجبات طعام من مطاعم خارج المقر في حال لم تتوفر طاهية مختصة دخله وبالتالي مولت «الدولة» نتيجة هذا التزييف الطهاة الموظفين في المقر ووجبات طعام تم طلبها من الخارج خلافا للقانون صلت تكلفتها الى 359 الف شيكل وزعتها سارة نتنياهو على عدة فواتير مزيفة تجاوز السقف المسموح وفقا للقانون.وكالات

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل