الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لطوف : جهود لتبني المجموعة العربية في الأمم المتحدة ميثاق دولي لحقوق كبار السن

تم نشره في السبت 7 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً
  • لطوف.JPG

عمان - احتفلت جمعية معهد تضامن النساء الأردني «تضامن»  باليوم الدولي لكبار السن وذلك في مسرح حديقة الالفية بمنطقة شارع وصفي التل وبالتعاون مع مؤسسة Help Age International وأمانة عمان الكبرى تحت عنوان «كبار السن ثروة وطنية وطاقات تنموية « وركزت على اهمية اقرار مجلس وزراء العرب للشؤون التنمية الاجتماعية اتفاقية وميثاق عربي لحقوق كبار السن  .
ولفتت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف الى جهود الوزارة بالدفع تجاه تبني المجموعة العربية في الامم المتحدة صياغة  ميثاق دولي لحقوق كبار السن الاخيرة , وذلك خلال اجتماع  المكتب التنفيذي لمجلس وزراء شؤون التنمية الاجتماعية العرب  لجامعة الدول العربية والذي استضافه الاردن الاسبوع الماضي تحضيرا للشق التنموي الذي سيطرح في القمه العربية المقرر عقدها في السعودية  مطلع العام المقبل.
واكدت  لطوف في كلمة لها على اهمية تحسين وصول كبار السن للخدمات العامة من خلال تطوير مدن صديقة  لكبار السن لتسهيل اندماجهم بالمجتمع وتمكينهم من المساهمة بفعالية في مجتمعاتهم المحلية وضمان استدامة نظم دعمهم .
وتضمنت الاحتفالية التي ادارتها مديرة  جمعية» تضامن « انعام العشا تقدمة من منير دعيبس حول واقع كبار السن عالميا بوصول عددهم حاليا  الى 810 ملايين  وسيصبح 2 مليار نسمة عام 2050 .
وتفيد آخر الأرقام الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة العمر المتوقع عند الولادة في الأردن ليصبح 6ر73 عاماً ( 9ر82 للذكور و3ر74 للإناث)، مما يثير التساؤل عن كيفية استغلال سنوات العمر الإضافية، مع التأكيد على أن الاتجاهات العالمية تشير الى إعادة جدولة المراحل العمرية لضمان أن تكون هذه السنوات ضمن سنوات الإنتاج وليس سنوات الشيخوخة.
وتضيف «تضامن» بأن عدد كبار وكبيرات السن بين سكان الأردن بلغ 518757 فرداً وبنسبة 5.4% من مجموع السكان (9531712 فرداً)، فيما بلغ عدد كبار وكبيرات السن من الأردنيين 405101 فرداً من مجموع الأردنيين (4578636 فرداً) وبنسبة 6.1%.
وقدمت ممثلة عن امانة عمان الكبرى نانسي ابو حيانه عرضا حول المدن الصديقة لكبار وكبيرات السن وجهود الامانة في ايجاد مساحات واسعة صديقة  وامنة لكبار السن في محافظة العاصمة تخللها شهادات حية لإنجازات وخبرات    كل من الدكتورة  هالة حماد والسيدة هيفاء البشير .
وفي مجال الاستفادة من خبرات ومهارات كبار السن  طرحت الدكتورة هالة حماد  مبادرات مجتمعية  لكبار وكبيرات السن وهي ان يكونوا اجداد لفئة الاطفال المحرومين وذوي الاحتياجات الخاصة واطفال دور الرعاية  وهي مبادرة معمول بها على الصعيد العالمي  بان يمضي كبير/ة  السن جزءا من يومه مع هؤلاء الاطفال وتحت مراقبة الاخصائيين والمعنيين وذلك للفائدة المرجوة التي ستنعكس ايجابيا على حياة كلا الطرفين .
كما طرحت حماد فكرة العمل التطوعي للأجيال الشابة والمهنين الخبراء  مع كبار وكبيرات السن لافتة الى تجربة عاشتها في احدى ارياف بريطانيا حيث كان طبيب قرية يخصص اوقاتا من يومه لزيارة وتفقد كبار وكبيرات السن في القرية وبشكل منتظم    وقدمت البشير لتجربتها في العمل التطوعي والصعوبات والتحديات في المجال اضافة الى انجازاتها وهمتها الكبيرة وتطلعها الى توفير بنية تنموية شاملة مستدامة لكبار وكبيرات السن لاعتبارهم ثروات الوطن . (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش