الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جرش: ازالة اعتداءات ابنية على اراضي الحراج في كفرخل وبليلا

تم نشره في الأحد 8 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 05:10 مـساءً

جرش – الدستور – حسني العتوم 

تعاملت اللجان المختصة اليوم بازالة التعديات على الاراض الحرجية والابنية المقامة عليها مع ثلاثة تعديات في بلدتي كفرخل وبليلا شمال مدينة جرش وفق محافظ جرش الدكتور رائد العدوان.

وقال المحافظ العدوان: لا يمكن التهاون مع اي حالة اعتداء على اراضي الدولة فهي ملك عام للناس وليس لشخص بعينه مؤكدا ان اللجنة المختصة بازالة الاعتداءات على تلك الاراضي ستواصل عملها دون هوادة.

واضاف"اننا لن نتهاون باتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحق المعتدين على الاراضي الحرجية والتعامل معها وفق القوانين والانظمة المعمول بها سواء من اعمال الازالة او التعامل مع القائمين عليها".

واشار المحافظ الى ان اللجنة ازالت اليوم ثلاثة اعتداءات مقام عليها ابنية في منطقتي بليلا وكفرخل بعد ربط المعتدين بكفالات بلغت قيمة الواحدة منها 30 الف دينار وسيتم تحصيلها في حال تكرر الاعتداء مضيفا ان هناك حالتين متواريتين عن الانظار وسيتم ملاحقتهما والتعامل معهما بذات الاسلوب.

واشار المحافظ ان الادارة المحلية في المحافظة تتعامل مع ملف الاعتداءات على امتداد مناطق الاختصاص في محافظة جرش مشيرا الى ان هذا الملف تم فتحه مسبقا ومخاطبة كافة الجهات ذات العلاقة وبناء على ذلك واستكمالا للحلول الممكنة لتلك التعديات التي مضى عليها اكثر من ربع قرن والتي هي داخل حدود التنظيم وتمت زيارة وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور ممدوح العبادي مؤخرا للمنطقة وتم التوافق على ايجاد حلول منطقية وفق معادلة سيتم الاعلان عنها قريبا .

ولفت العدوان الى ان البعض قام باعتداءات جديدة من سكان المنطقة ظنا منه ان هذا الاجراء سيطال الجميع مؤكدا على ان التعامل مع هذا الملف سيكون في اطار التعديات التي مضى عليها عشرات السنين وفي نفس الوقت تقع داخل حدود تنظيم البلدية بمعنى ان التعديات التي وقعت خارج التنظيم سيتم ازالتها والتعامل معها كحال المعتدين الجدد على حد سواء .

وشدد المحافظ ان الاراضي الحرجية هي املاك عامة وليست املاك خاصة تتبع لشخص بعينه مثلما تشكل الاشجار فيها رئة المواطن الاردني مؤكدا ان اعمال المراقبة والمتابعة للمناطق الحرجية تتم على مدار الساعة من خلال قسم الحراج والوسائل الفنية الاخرى التي تم ادخالها حديثا لهذه الغاية.

وبين المحافظ ان البنائين الذين يقومون باعمال البناء في المناطق الحرجية ستتم ملاحقتهم ايضا لانهم يعرفون يقينا خطورة ما يقومون به من اعمال بناء تتم ايام العطل ونهايات الاسبوع ويقومون بسقفها ما يجعلها عرضة للانهيار بين الحين والاخر وتشكل خطرا حقيقيا على مستخدميها.

الى ذلك اكد مدير الزراعة المهندس محمد الشرمان ان كوادر مديرية زراعة المحافظة وبالتعاون مع الاجهزة الامنية نفذت اعمال ازالة لتعديات على اراضي املاك الدولة في منطقتي كفرخل وبليلا.

واكد الشرمان ان اعمال الازالة شملت عدد من المباني التي اقيمت على تلك الاراضي  والتي قام البعض من سكان المنطقة بالاعتداء عليها وتجريفها والبناء عليها واستغلالها بطرق غير مشروعة بهدف وضع اليد عليها وذلك بعد ان تم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحق المعتدين من تنبيهات متكررة والطلب منهم ازالة تعدياتهم.

واكد الشرمان ان القانون سياخذ مجراه والذي يشتمل على بنود مغلظة بحق المعتدين على املاك الدولة من خلال خطة تنفيذية لا هوادة فيها للحد من الاعتداءات على اراضي الدولة واعمال قطع الاخشاب وافتعال الحرائق بهدف الحصول على اخشابها والعمل على محاسبة الفاعلين بأقسى العقوبات القانونية.

وبين مدير الزراعة ان الخطة شملت ايضا تكثيف الحملات الميدانية على مساحة المحافظة الخضراء من قبل كوادر المديرية والطوافين وابراج المراقبة ووسائل حديثة جدا من شانها رصد وتتبع كافة هذه الاعمال التي ينتهج فاعلوها عملهم للنيل من تلك البقعة الخضراء.

ووفق الشرمان فان الاجراءات القانونية التي تم اتخاذها وفق محافظ جرش والمسنودة الى قانون الزراعة وتعديلاته  بحق المخالفين من شانها ان تقطع شافة التغول على الغابات واراضي الدولة لأنها ملك عام لكل مواطن يعيش على ارض المملكة الاردنية الهاشمية ولا يجوز باي حال من الاحوال ان تصبح املاكا شخصية بحوزة افراد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش