الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نصيحة المستشار لأحمد باشا الجزار

يوسف غيشان

الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
عدد المقالات: 1888

أحمد باشا الجزار (1734م - 1804م) أو أحمد البوشناقي (أصوله من البوسنة والهرسك الآن) حكم ساحل فلسطين والشام أكثر من 30 عاما، وصمد في عكا صمودا اسطوريا أمام جيش نابليون، وبعد هزيمة الجيش الفرنسي، حصل أهل عكا على الكثير من البنادق  والذخائر، وصارت هذه الأسلحة الجديدة نسبيا متوفرة بين أيدي الناس بكثافة.
لعلنا ندين لأهل عكا(أو يدينون لنا) بأنهم من اوائل من اطلقوا النار في الفضاء ابتهاجا. ربما ابتهجوا اولا بهزيمة الجيش الفرنسي أمام اسوار مدينتهم(التي ساهم فيها الطاعون ايضا)..فأطلقوا النار...ثم جرت السبحة:
-    تجول الوالي في الأسواق، فأطلقوا النار ابتهاجا
-    تجول «المحتسب»  فأطلقوا النار
-    تجول البواب... فأطلقوا النار
-    تجول الخادم... فأطلقوا النار
-    تزوج سائس خيل الوالي.... فأطلقوا النار
-    على طهور ابن  بنت خالة عبد الوالي.... أطلقوا النار
-    على  دلعونا.....اطلقوا النار

صاروا يطلقون النار ابتهاجا لسبب او احيانا بلا سبب، لدرجة ان الوالي احمد باشا الجزار أمر بمنع الناس من اطلاق النار في الهواء، لكن مستشاره الذكي، وبعد ان طلب الإذن له بالتحدث قال له:
-    سيدى الوالي .... دعهم يطلقون النار في الهواء...هذا افضل بكثير من ان يطلقوها علينا نحن.
يقال بأن الجزار اقتنع بحجة المستشار، وألغى قراره، بل سعى لتشجيع الناس على اطلاق النار بالاحتفالات، لا بل صار يبتكر لهم الاحتفالات.
تذكرت هذه القصة، وأنا اسمع الحوار الدائر حول قانون الجرائم الإليكترونية وتعديلاته، وهو القانون الذي منع الناس من اطلاق النار في الواقع الافتراضي.
تذكرت ..فقط تذكرت..... نصيحة المستشار
و...............حكمة الوالي.
وتلولحي يا دالية

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش