الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضريبة ... على مدخلات الإنتاج الزراعي

احمد حمد الحسبان

الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
عدد المقالات: 256



يوما بعد يوم تتكشف الحقائق حول أسلوب التفكير الحكومي فيما يخص عملية الجباية التي تطلق عليها» اصلاحا اقتصاديا»، ويراها خبراء ومتابعون متخصصون « براء» من مفهوم الإصلاح.
ففي كل يوم، تتفتق اذهان الفريق «المالي» عن فكرة ترفع من منسوب الازمة التي يحس بها الشارع، ويعاني منها المعنيون بها مباشرة.
من جديد، تم الكشف عن توجه لفرض ضريبة على مدخلات الإنتاج الزراعي، بحيث يتم تحويل ضريبة المبيعات عليها من» فئة صفر» الى فئة أخرى قد تكون» 4 بالمائة» او» 16 بالمائة».
والحجة في تلك الخطوة بحسب ما نقل عن وزير الزراعة خلال مؤتمر صحفي،أن «الوضع الاقتصادي يلزم جميع القطاعات بتحمل مسؤولياتها حماية وحفاظا على الوطن». وهي الحجة التي بنت الحكومة عليها مشروعها ككل.
وهو المشروع الذي يراه متخصصون بانه رؤية في اتجاه واحد، دون النظر الى اية عوائق او اشكالات تعترض الطريق، او حتى اية اخطار تتهدد الاقتصاد بمجمله، او الانهيار الذي يمكن ان يتعرض له القطاع المستهدف.
وفي ذات السياق، يرى المدققون في ذلك المشروع ان الحكومة تتوسع كثيرا في معالجاتها، وبما يمكن ان يفضي الى تحصيل مبالغ تزيد كثيرا عن تلك التي يعلنونها كهدف. والبالغه بحدود 400 مليون دينار.
على سبيل المثال، يعتقد مختصون ان قانون ضريبة الدخل الجديد، والذي سيحد من التهرب الضريبي، وتغيير اسلوب دعم الخبز، وفرض ضريبة مبيعات على سلع معفاة، يمكن ان يؤمن المبالغ المطلوبة واكثر. ويعتقدون ان اعادة النظر في اسلوب دعم الرغيف سيؤدي الى تحقيق عوائد كبيرة من جهتين، الاولى انخفاض قيمة الدعم المباشر، والثانية عوائد المتاجرة باستيراد القمح جراء استغلال المواسم التي تنخفص فيها الاسعار لشراء كميات اضافية وتوفير مخزون احتياطي.
عودة الى فكرة اخضاع مدخلات الانتاج الزراعي الى الضريبة، فقد استوقفني ما قاله نقيب المهندسين الزراعيين المهندس محمود ابو غنيمة، الذي صرح بان» القطاع الزراعي يعاني من تحديات صعبة .. ويحتاج إلى يد حنون ترفعه لا إلى يد تصفعه».
فالمختصون يرون ان تلك الخطوة بمثابة» صفعة» للقطاع، الذي يعاني جراء الاوضاع المحلية والاقليمية، والذي امتدت معاناته الى المستهلكين العاديين.
فقد انخفضت المساحات المزروعة الى النصف تقريبا، نتيجة اجراءات حكومية من جهة، وتطورات اقليمية من جهة اخرى، وخرج مزارعون من السوق نتيجة عدم قدرتهم على التكيف مع تلك التطورات القاتلة... وارتفعت الاسعار على المستهلكين بشكل كبير.
وهناك اجماع على ان الاجراء الجديد ـ اذا ما طبق، ستكون الضربة القاتلة لهذا القطاع، ولنا في اجماع المختصين على خطورة ذلك الاجراء ما يكفي للتحذير منه.
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش