الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التلفزيون الأردني

نزيه القسوس

الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
عدد المقالات: 1758

حاولت ألا أكتب في هذا الموضوع لأنني أحد أبناء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون وقد عملت فيها لمدة ثلاثين عاما وكل موظفي هذه المؤسسة هم زملائي لكنني في النهاية قررت الكتابة لأن ما يجري على شاشة التلفزيون الأردني لا يجب السكوت عنه.

هناك الآن مئات المحطات التلفزيونية الفضائية التي يستطيع المشاهد أن يتنقل بينها بكبسة الريموت والتلفزيون الأردني إحدى هذه المحطات ومع أنه تلفزيوننا الوطني إلا أنه لم يتطور ولم يستطع حتى الآن منافسة أقل المحطات التلفزيونية أداء.

مع الأسف الشديد لا يوجد برنامج واحد يشد المشاهدين طيلة أيام الأسبوع وأنا كمواطن أشاهد هذا التلفزيون لا يوجد برنامج واحد أنتظره لكي أشاهده وما ينطبق علي ينطبق على معظم المواطنين أو كلهم فهل من المعقول أن يضع المسؤولون عن البرامج برنامجا مضى على اعداده بضع سنوات.

أما البرامج الحوارية فلا نجد برنامجا واحدا فيه رأي آخر ومعظم هذه البرامج غير شعبية، اضافة الى انه لا يوجد به برنامج واحد ثقافي أو برنامج مسابقات أو برنامج هوايات أو ابداعات.

نحن لا نريد أن نوجه النقد من أجل النقد بل لأننا نحب أن نرى تلفزيوننا من أفضل التلفزيونات العربية كما كان في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي ونريده أن يستقطب الكفاءات الأردنية التي تستطيع أن تقدم للمشاهد شيئا مفيدا وتجعله لا يحرك المؤشر إلى محطة أخرى.

هناك العشرات ممن لديهم القدرة على اعداد أو تقديم البرامج الثقافية والعلمية المبسطة المفيدة وبرامج المسابقات وتقديم المواهب الشبابية المبدعة.

تلفزيوننا بحاجة إلى روح جديدة وإلى دماء جديدة غير تقليدية تستطيع أن تقدم للمشاهد أشياء جديدة، وأشياء تشده وبرامج تجعله ينتظرها من اسبوع لأسبوع أما أن نظل نعيد برامج قديمة فهذه مسألة غير مقبولة أبدا وعلى مسؤولي التلفزيون أن يعيدوا النظر في سياساتهم البرامجية وأن يقدموا شيئا جديدا للمشاهد الأردني والمشاهد العربي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش