الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل المصالحة الفلسطينية تلغي صفقة القرن؟

المحامي سفيان الشوا

السبت 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2017.
عدد المقالات: 151


 صفقة (القرن) مصطلح أطلق على تصفية القضية الفلسطينية في هذا القرن.
إسرائيل جسم غريب في العالم العربي زرعه الغرب بيننا فكان من الطبيعي ان يكون زعماؤه على شاكلته ..طباعهم غريبة بل قذرة.. في اغلب الاحيان ان..(بنيامين نتنياهو) رئيس الوزراء الحالي.. تجري معه تحقيقات بخصوص قضيتين ولقد وجه الاتهام الى زوجته.. بتهمة الفساد . وينتظر (نتنياهو) توجيه الاتهام اليه..ما دفعه الى تقديم مبادرة عجيبة ترعاها امريكا الان .
الا ان الصاعقة التي نزلت على( نتنياهو) الان وهي نجاح المخابرات المصرية في تقريب وجهات النظر بين (حركة حماس) ( وحركة فتح) وهي بوادر للمصالحة التامة .انها بوادر مصالحة حقيقية.. وليست مثل المصالحات المتعددة السابقة .فاذا سارت الامور على ما يرام (ولم يصر) الرئيس محمود عباس على استلام صواريخ حماس بل استلم الامن العادي وترك سلاح حماس الي حماس .او الى اي اتفاق مشترك ترعاه المخابرات المصرية ..فان المصالحة سوف تتم والانقسام سوف يصبح من الماضي .
ولكن يبقى في الافق سؤال مهم وهو هل اذا تمت المصالحة الفلسطينية في ظل فشل المشروع الامريكي الاسرائيلي في المنطقة ..هل هذا سوف يكون كافيا لالغاء ما اصطلح على تسميته (بصفقة القرن ) وتقسيم فلسطين وتطبيع جميع الدول العربية مع اسرائيل..؟ خاصة وان كثيرا من الدول العربية تراجعت عن مواقفها في سوريا خاصة تلك الدول السنية التي كانت مندفعة نحو التطبيع مع اسرائيل ..؟
فساد نتنياهو خاصة وان السجن ينتظره دفعه الي التطرف؛  ما جعل نتنياهو يكرر انه يؤمن باسرائيل الكبرى.. التي وردت في التوراة.. وهي (من النيل الى الفرات حدودك يا اسرائيل) .ومنذ الزيارة الناجحة  للرئيس الامريكي (دونالد ترمب )الى الرياض والتي حصل نتيجتها على 470 مليار دولار اسلحة واستثمارات سعودية ..فقد تشجع (نتنياهو) وقدم الى (ترمب) مشروعا لحل الصراع العربي الاسرائيلي دفعة واحدة ..كما يؤمن الرئيس (ترامب ) مع شيء من التفصيل المؤلم بالنسبة للفلسطينيين الذي عانوا وقاتلوا وقتلوا منذ سبعين عاما . فان (نتنياهو) يريد انهاء  قضية فلسطين على القياس الذي تحبه اسرائيل.. وهي (مبادرة نتنياهو) ويتبناها حاليا الرئيس الامريكي ترمب بعد ان رفض حل الدولتين.. المنصوص عليه في اتفاق( اوسلو)الموقع بين اسرائيل وبين منظمة التحرير الفلسطينية . وتنص مبادرة نتنياهو على حل مبتكر فلا توجد دولة فلسطينة في المستقبل..فهو قسّم فلسطين الى قسمين ( الضفة الغربية ) ولها مستقبل جديد فيجب ان ترتبط مع الاردن  اما (غزة) فهي لها في المبادرة وضع جديد ايضا فهي يجب ان ترتبط مع مصر بحسب راي نتنياهو وتفاصيل(مبادرة نتنياهو) او صفقة القرن هي :-
اولا :- الضفة الغربية :-
1-الضفة الغربية المحتلة تصبح تحت الوصاية الامنية الاردنية.
2- الامن الداخلي في( الضفة الغربية)  تتولاه الشرطة الفلسطينية التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية.. مع جميع الاجهزة الامنية التي تعينها السلطة الوطنية الفلسطينية.
3-اتفاق( كونفدرالي) بين المملكة الاردنية الهاشمية والسلطة الوطنية الفلسطينية في الضفة الغربية فقط .
4- تكون (الكونفدرالية) بين المملكة الاردنية الهاشمية والسلطة الوطنية الفلسطينية في الضفة الغربية تحت الوصاية الامنية .ولم يحدد من هو  الوصي.. فهل هي الامم المتحدة ام القوات الامريكية ام طرف ثالث ..؟
5-تكون المستوطنات الاسرائيلية التي اقيمت في الضفة الغربية.. على اراضي السلطة الفلسطينة تحت الاشراف الامني المباشر للكيان الاسرائلي..  وتعتبر جزءا من الاراضي الاسرائيلية.
6-تعترف اسرائيل بدولة فلسطينية.. جزءا من( كونفدرالية) مع المملكة الاردنية الهاشمية .وتتعهد اسرائيل باعتراف دولي لهذه الكونفدرالية وكذلك تطلب اعترافا من مجلس الامن .ولكن دون عاصمة.
7-الدولة الفلسطينية التي سوف تعترف بها اسرائيل هي دولة دون عاصمة (والقدس) تعتبر عاصمة اسرائيل الابدية وهي جزء من اسرائيل.
8-فتح مطار( قلندية)في الضفة الغربية واجراء توسيع له ليناسب حركة الطيران الحديثة ..ولكن يدار المطار بايد اوروبية.. ولكن يتم الاعلان عن ان الذي يديره هو الفلسطينيون..؟
9-    يتم انشاء منطقة (تجارة حرة )في مدينة (اريحا ) مع معبر تجاري الى اسرائيل.
10-يتم انشاء (محطة كهرباء) في الضفة الغربية متطورة وتعمل على (الوقود النووي) لتغذية كل انحاء الضفة الغربية بالكهرباء .
ثانيا :- غزة ومستقبلها :-
1-قطاع غزة يكون تحت الوصاية الامنية المصرية.. اي تعود الادارة المصرية الى قطاع غزة كما كانت قبل سنة 1967 .
2- تتعهد  مصر بحفظ حدود( قطاع غزة )مع اسرائيل.. اي دخول قوات مصرية على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل..؟
3- تتولى السلطة الوطنية الفلسطينية الامن الداخلي في غزة وتقوم بانشاء الاجهزة الامنية التي تراها مناسبة لحفظ الامن والاستقرار.
4-تقوم السلطة الوطنية الفلسطينية بدمج الاجهزة الامنية التي انشاتها(حركة حماس) في الشرطة الوطنية الفلسطينية.كذلك تقوم باستيعاب جميع الاجهزةالمدنية التي انشأتها (حركة حماس) .
5-بالنسبة لحركة حماس فهي تبقى في (غزة) ولكنها تصبح (حزبا سياسيا) فقط
6-الجناح العسكري في حركة حماس تقوم السلطة الفلسطينية باستيعابه والحاقه بالأجهزة الامنية الفلسطينية
7- تتعهد مصر باعادة تاهيل الاجهزة الامنية السابقة التي كانت تتبع السلطة وكذلك الاجهزة الامنية التي كانت تتبع حركة حماس .
8- تتعهد مصر باعداد جهاز امني موحد.. تحت رعاية واشراف السلطة الوطنية الفلسطينة ولهذا الجهاز امتيازات ادارية واعتمادات مالية مستقلة.
9- تتعهد مصر والسلطة الوطنية الفلسطينية بتزويد اسرائيل بالمياه الموجودة في المسوطنات السابقة في غزة اي (مجمع جوش قطيف)التي تم تحريرها من الاحتلال الاسرائيلي وانسحاب القوات الاسرائيلية من قطاع غزة فقد اقامت اسرائيل (مجمع قطيف) اثناء احتلالها لغزة المكون من 24 مستوطنة وحفرت فيها 24 بئر ماء للمياه العذبة وتريد اسرائيل الان اعادة استيلائها على تلك المياه في هذه الصفقة.
10-تسمح اسرائيل ببناء (ميناء )في غزة على شاطئ البحر الابيض المتوسط وتسمح اسرائيل بحرية الملاحة على سواحل البحر الابيض المتوسط ولكن تحت حراسة امنية اسرائيلية .
11--توافق اسرائيل على وجود قوات دولية يختارها مجلس الامن وتكون مهمته حفظ السلام بين اسرائيل وبين قطاع غزة ويجدد لتلك القوات كل سنتين.
12--توافق اسرائيل على انشاء مطار في غزة بدلا من المطار القديم الذي دمرته الطائرات الاسرائيلية سنة2014 بشرط ان يديره قوات دولية سرا بينما يعلن عن ادارته لموظفين فلسطينيين.
13-انشاء منطقة تجارة حرة جنوب غزة مع انشاء معبر تجاري بين غزة ومصر يكون مخصصا لنقل التجار والبضائع.
14- تقيم اسرائيل محطة كهرباء في الاراضي المصرية تعم بالطاقة الشمسية لتزويد قطاع غزة بالكهرباء وكذلك اشتراك غزة بالشبكة الثمنية الدولية.
هذا هو الاتفاق الذي رتبه (بنيامين نتنياهو) ويرعاه الان الرئيس الامريكي (دونالد ترمب ),ويلاحظ ان القدس الشريف لا تدخل في هذا الاتفاق فهي عاصمة اسرائيل الابدية ..ويسمح بعودة اللاجئين الفلسطينيين ليس الي ديارهم وانما الى الضفة الغربية والى قطاع غزة فقط مع دفع تعويضات الى اللاجئين الذين من خارج الضفة الغربية وقطاع غزة ..اي من الذين استولت اسرائيل على اراضيهم وممتلكاتهم .
هذه الصفقة تشمل الاراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1967 مع تعديل في الحدود لضم المستوطنات المقامة على الارض الفلسطينية الي اسرائيل.
وبذلك تنتهي القضية الفلسطينية ولا يوجد نزاع اسرائيلي فلسطيني.
ومقابل هذا تقوم جميع الدول العربية بحسب (مبادرة نتنياهو)بالاعتراف باسرائيل وتنشئ سفارات لها ويتم التبادل التجاري بين اسرائيل وجميع الدول العربية وباختصار يتم التطبيع بين جميع الدول العربية واسرائيل .
وبهذا يتم الطلاق بين الدول العربية وفلسطين..اما دماء الشهداء فيرحمهم الله واما الاسرى فيطلق سراح من لم تكن ايديهم ملطخة بدماء الاسرائيليين واما الجرحى فلهم الدعاء بان يشفيهم الله.الدعاء فقط للشهداء والجرحى والاسرى الدعاء فقط.
اما فلسطين التاريخية فيرحمهما الله فقذ ضاعت منذ (اوسلو)وقريبا يفتح باب العزاء وقراءة الفاتحة..؟
لا نعتقد بوجود وطني فلسطيني شريف يقبل ان يوقع على هذا الاتفاق خاصة بعد الظروف الجديدة ..المتغيرة في المنطقة .واهمها بوادر المصالحة الفلسطينية وتوقف اندفاع الدول العربية السنية ..التي كانت مستعدة للتطبيع مع اسرائيل اذا حلت القضية الفلسطينية .ولكنا نحذر ونخشى  قيام احد الفلسطينيين من ابناء (اوسلو) فربما نجد منهم من يوافق على التوقيع عل بيع فلسطين الي الابد. لا حول ولا قوة الا بالله.
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش