الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اللجنة العليا الاردنية اللبنانية تعقد اجتماعها في دورته السابعة

تم نشره في الأربعاء 12 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً

 

عمان - عقدت في عمان اليوم الاربعاء اجتماعات اللجنة العليا الاردنية اللبنانية المشتركة في اعمال دورتها السابعة برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور ونظيره اللبناني تمام سلام.
وبحثت  اللجنة خلال الاجتماعات التي حضرها عدد من الوزراء والمسؤولين وممثلي القطاع الخاص من البلدين سبل تعزيز العلاقات الثنائية وزيادة التعاون المشترك لاسيما في المجالات الاقتصادية والتجارية.
كما تناولت المباحثات تطورات الاوضاع في المنطقة وبشكل خاص تداعيات الازمة السورية على البلدين اللذين يستقبلان اعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين.
ونقل رئيس الوزراء في بداية الاجتماعات تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني الى رئيس الوزراء اللبناني، مؤكدا ان جلالته رحب بهذه الزيارة منذ ان جرى الترتيب لها، مثلما نقل له تحيات سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد.
واكد النسور ان لبنان بلد عزيز ويعيش في ضمائرنا وقلوبنا في هذه الازمة وفي كل ازمة مر بها، منوها بدور لبنان وفضله على الامة العربية في المحافظة على الحرف والثقافة العربية وفي العلم والثقافة والعصرية "وكان لسان الامة ورسولها الى العالم لفترات طويلة".
وقال ان من واجب الامة ان تدع لبنان يعيش بسلام، لافتا الى انه قد لا يوجد بلد تعرض لهزات مثلما تعرض له هذا البلد الشقيق جراء البلاء الذي يحيط بمنطقتنا، مؤكدا ان المنطقة نجحت في تصدير ازماتها الى لبنان.
ولفت رئيس الوزراء الى ان الاردن ولبنان يمتلكان العديد من القواسم المشتركة من حيث كونهما بلدين صغيرين وموارد محدودة ويعتمدان بشكل رئيس على الكفاءات البشرية.
كما اشار الى ان البلدين لهما مواقف مشتركة فيما يتعلق بأزمة اللجوء السوري وتأكيدهما على ضرورة عودة اللاجئين السوريين الى بلدهم.
واكد النسور بهذا الصدد موقف الاردن منذ بداية الازمة السورية الداعي لايجاد حل سياسي للازمة السورية باعتباره الحل الارخص ثمنا والاقل كلفة.
وعرض رئيس الوزراء للاصلاحات العميقة التي ينفذها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني والتي اسهمت في احداث مزيد من الدمقرطة والانفتاح والحريات، لافتا الى ان مشروعي قانوني البلديات واللامركزية المعروضين حاليا على مجلس النواب يشكلان حلقتين اضافيتين للسلم والنظام السياسي في الاردن.
من جهته اكد رئيس الوزراء اللبناني ان هذه اللجنة تجتمع في وقت تشهد فيه المنطقة العربية تطورات بالغة الخطورة تعصف بدول المنطقة وتهدد وحدتها وتماسكها.
وقال ان هذه التطورات تضع البلدين امام تحديين رئيسيين اولهما النزوح السوري الذي يعاني منه البلدان، وثانيهما المواجهة المباشرة مع الجماعات الارهابية، لافتا الى ان مواجهة هذه الجماعات يكون من خلال نهج الاعتدال السياسي والقضاء على الفقر والجهل اللذين يشكلان البيئة الخصبة للتطرف والارهاب.
واكد ان العلاقات الاردنية اللبنانية تستند الى روابط التاريخ والجغرافيا "وهي مدعاة لفخرنا واعتزازنا ونأمل ان تشهد الفترة القادمة انطلاقة قوية لهذه العلاقات".
واشاد بمواقف الاردن "الاخوية" لدعم لبنان على اكثر من صعيد.
واكد ان لبنان ورغم التعثر السياسي تمكن من تحصين نفسه أمنيا وضد الارهاب، لافتا الى ان الحكومة اللبنانية اعتمدت سياسة النأي بالنفس عما يجري في سوريا.
وقال "في ظل الامن المتماسك في لبنان  فإن المجال مفتوح امام الحركة والاستثمار والتبادل التجاري مع الدول".
وطلب الجانب الاردني من الجانب اللبناني تفعيل عملية تحرير النقل الجوي بين البلدين وتسريع عملية تسجيل الادوية والاسراع بوضع اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين البلدين عام 2002 موضع التنفيذ.
كما طالب الجانب الاردني بتنظيم منتدى اردني لبناني للاستثمار خلال العام القادم في مجال صناعة منتجات البحر الميت.
بدوره طالب الجانب اللبناني بإقامة خط نقل بحري بين الموانئ اللبنانية والعقبة للمساهمة في تعزيز التجارة بين البلدين، وصادرات لبنان الى دول الخليج العربي على اثر اغلاق معبر نصيب بين الاردن وسوريا.
وطالب ممثلو القطاع الخاص الاردني بإعادة النظر بالرسوم المفروضة على النقل الجوي لتمكين التجار والمصدرين من زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، كما طالبوا باعتماد نتائج الفحوصات المخبرية للبضائع الاردنية من قبل السلطات اللبنانية.
وكانت وزير الصناعة والتجارة والتموين مها علي قدمت ايجازا حول اعمال اللجنة التحضيرية التي ناقشت 25 مجالا للتعاون بين البلدين.
واشارت الى ان اللجنة ركزت على اهمية تبادل الخبرات والتجارب في مجالات حماية المنتج المحلي وحماة المستهلك.
وبينت انه تم الاتفاق على اعادة احياء نقاط الاتصال بين وزاراتي الصناعة والتجارة والتموين ووزارة الاقتصاد اللبناني بهدف تسهيل عملية التبادل التجاري وحل اي معيقات.
وفي ختام الاجتماعات وقع البلدان على ثماني مذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية شملت مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الشباب وبرنامج تعاون بين وكالة الانباء الاردنية والوكالة الوطنية للإعلام ومذكرة تفاهم للتعاون في المجال الاذاعي والتلفزيوني.
كما شملت برتوكول تعاون فني في مجالات تخطيط الطاقة والطاقة المتجددة وترشيد استخداماتها ورفع كفاءتها وبرتوكول للتعاون في مجال التنمية الاجتماعية وبرنامج تنفيذي لاتفاقية التعاون السياحي للأعوام 2015   2020 ومذكرة تفاهم للتعاون وتبادل الخبرات في مجالات تطوير الادارة العامة ومذكرة تفاهم للتعاون بين وزارة الصناعة والتجارة والتموين في الاردن ووزارة الاقتصاد والتجارة في الجمهورية اللبنانية.
ووقع رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور ونظيره اللبناني على محضر اجتماعات الدورة السابعة للجنة العليا الاردنية اللبنانية المشتركة.
--(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش