الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية نقدية حول كتاب «أمراض الساعة في علم المناعة»

تم نشره في الثلاثاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً


] 4عمان - الدستور - عمر أبو الهيجاء
استضافت دائرة المكتبة الوطنية، مساء أول أمس، الدكتور عيسى أبو دية للحديث عن كتابه «أمراض الساعة في علم المناعة»، وقدم في الأمسية الدكتور زيد حمزة قراءة نقدية للكتاب وأدار الحوار المهندس صفوان البخاري، وسط حضور من المثقفين والمهتمين.
واستهل الأمسية الدكتور حمزة مداخلته النقدية بالقول: إن هذا الكتاب يبدو للوهلة الأولى كتاباً متخصصاً للأطباء وطلبة كلية الطب وهو في الحقيقة محاولة لشعبنة العلم ونشر ثقافة طبية ومعرفة علمية بين الناس بوصفها خطوة ضرورية صوب التفكير المنطقي السليم والإنتقال إلى مرحلة العقل العلمي الذي أسس هو نفسه للنهضة الأوروبية منذ استلم الأوروبيون لواء المعارف من العرب المسلمين.
وأشار إلى أنه في عصر تتعرض فيه الكرة الأرضية للتغيير المناخي والتلوث المفرط بالغازات الدفيئة والهواء الملوث والأطعمة الملوثة ونمط الحياة غير الصحي الذي يتعرض له الانسان في بيئته الطبيعية والاصطناعية، فقد بات من الضروري ان يتعرف هذا الانسان  الى جهاز المناعة في جسمه والذي من شأنه ان يمده بالمقاومة اللازمة لدرء الامراض واكتساب صحة ونشاط متميز ومتابعة واجباته وطموحاته .
من جهته قال الدكتور أبو ديّة ، أن فكرة هذا الكتاب جاءت من حاجة المكتبة العربية إلى عمل طبي في تخصص علم المناعة يغطي أهم الأمراض المناعية التي نشهدها في حياتنا اليومية وفي مستشفياتنا ، وتكمن أهمية هذا الكتاب في أنه يعالج بشكل شمولي مختلف أجهزة الجسم البشري التي تتأثر بجهاز المناعة كما يحتوي على معلومات علمية محدثة خصوصاً لأن علم المناعة يعتبر من العلوم التي تغيرت وتطورت بسرعة فائقة في العشر السنوات الأخيرة وما تزال.
وأوضح بإنه لم يتم كتابة المقالات بشكل عشوائي، وإنما تم ترتيبها بأسلوب منهجي ومنطقي مبتدءاًمن الأمراض التي تنجم عن نقص المناعة سواء كان سببها وراثياً أو مكتسباً، من ثم الأمراض المتعلقة بنقص المناعة إلى الأمراض المتعلقة بفرط المناعة أو زيادتها غير المبررة كالحساسية وأمراض المناعة الذاتية، واختتم كتابه بالحديث عن أهمية جهاز المناعة في حماية أجسامنا من السرطان والدور المميز الذي يؤديه العلاج المناعي في الشفاء من هذا المرض العنيد.
وذكر د. أبو دية، إنه قام بترتيب المقالات بشكل ممنهج ومتشابه إلى حد ما بحيث تقدم المرض وماهيته وأثره على الفرد والمجتمع وبعدها تم الحديث عن أعراض المرض ويختتم بالحديث عن تشخيص المرض والتركيز بشكل كبير على التقنيات والفحوصات المخبرية اللازمة لكشف هذا المرض.
واختتم حديثه بأنه قد راعى أن تكون المقالات مناسبة لعامة الناس الذين لديهم اهتمام بمرض ما بعينه أو سواه، وحرص أن تحتوي على أجزاء على قدر أعلى من المستوى العلمي والتقني بحيث يستفيد منها الطلبة المنخرطون في المجال العلمي خصوصاً طلبة الطب والصيدلة والأسنان والتحاليل الطبية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش