الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

احتفالية بمناسبة يوم الفلسفة العالمي واليوم الدولي للتسامح

تم نشره في الاثنين 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان-الدستور
 استضاف منتدى الفكر العربي، مساء امس، احتفالية خاصة بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة واليوم الدولي للتسامح، بالتعاون مع مركز «تعلم واعلم» للأبحاث والدراسات.
وأدار الاحتفالية وشارك فيها بكلمة الأمين العام للمنتدى د. محمد أبوحمور، الذي أكد أن الاحتفاء بهاتين المناسبتين يرتبط بصميم محتوى رسالة المنتدى وأهدافه ومشروعاته ومنطلقات خطابه الفكري، منذ تأسيسه قبل (36) عاماً، وخاصة فيما يتعلق بدور الفكر في ترسيخ الوعي بالقضايا الأساسية في الوطن العربي، ودراستها، وتعزيز الحوار حولها، والتعاون في معالجتها، واقتراح الحلول والخطط والتصورات المناسبة لمشكلاتها؛ مشيراً إلى تأكيد منظمة اليونسكو لدور الفلسفة في إعطاء معنى للحياة والعمل في السياق الدولي.  وقال د. ابراهيم بدران إن وضع الفلسفة والفلاسفة في حالة مأزومة، لا تواكب الأزمات المستجدة، والبحث عن أسبابها وآلياتها، والتوصل إلى حلول تنويرية، تعيد الحكمة والعقلانية للعقل العربي التائه والمنهمك في تدير ذاته، مضيفًا « نحن بحاجة إلى مدرسة فلسفية ونظرة فلسفية نقدية تكشف أسباب الإخفاق، وتنخرط في ثقافة الحداثة .. ثقافة التغيير والتجديد والابتكار، لمواجهة تحديات مصيرية في منطقتنا».
وأشار المدير العام لمركز «تعلم واعلم» د. أحمد ماضي إلى ان للدولة أهدافًا دنيوية، بينما هدف الدين هو خلاص النفوس، ورعاية الأرواح، ويجب برأي لوك الفصل المطلق بينهما.
وقال ان التسامح لا ينبغي أن يقوم على أي تمييز مهما يكن، مبينا ان الفلسفة تضم أشخاصًا يفكرون على أنحاء مختلفة، وينتمون إلى اتجاهات ومدارس متنوعة، لذللك تمتاز الفلسفة بأنها تعددية لا نلحظها في أي علم من العلوم الإنسانية أو الاجتماعية، إنها تتسع إلى الفلاسفة كافة، سواء أختلفوا أو أتفقوا.
وفي ورقته دعا المتخصص في تعليم الفلسفة للناشئة والأطفال وأستاذ علم الكيمياء د. موسى الناظر إلى تعليم الفلسفة للصغار في مرحلة مبكرة من العمر، مشيراً إلى أن «تعليم الفلسفة للأطفال» أصبحت حركة عالمية متنامية، وأصبح لها دوريات متخصصة ومؤسسات، وقد شجعت اليونسكو هذا التوجه بانشاء كرسي اليونسكو في بعض الجامعات لتعليم الفلسفة للأطفال.
وتناول رئيس قسم الفلسفة في الجامعة الأردنية د. توفيق شومر دور الفلسفة في بناء ثقافة الاختلاف مع الآخر والاعتراف به، مبينا انه ورغم  الكثير من الاعتراضات على مفهوم التسامح كونه يبرز تسامحا من أعلى إلى أسفل إلى مفاهيم التسامح الجديدة، لكن هذا الخط يوصلنا إلى المصطلح الجديد في العلاقة بين الأنا والآخر، فالقضية ليست أن يسامح أحدهم شخصاً آخر بقدر ما هي أن يكون هناك قبول وتقبل للآخر المختلف.
وقدم الأكاديمي والباحث المهندس د. أيوب أبو دية ورقة حول التأثير الكنعاني – الفينيقي في الفلسفة اليونانية، محللاً أثر ذلك في اتجاه الكتابة وتطور الفلسفة خلال الألفية الأولى قبل الميلاد، مشيراً إلى أن تغيير وجهة الكتابة يمكن أن يؤدي إلى قراءة مختلفة ومحتملة أيضاً للنقوش والآثار القديمة، مما ينتج عنه تأثير هائل في فهم التاريخ.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش