الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارسنال يُسقط توتنهام بثنائية

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

لندن - حقق ارسنال فوزه الاول في سبع مباريات في الدوري على ضيفه توتنهام 2-صفر، امس السبت في دربي شمال لندن، ضمن افتتاح المرحلة الثانية عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم.
وضمن ارسنال النقاط باكرا بهدفين في الشوط الاول للمدافع الالماني شكودران مصطفي (36) والمهاجم التشيلي اليكسيس سانشيز (41)، اثارا غضب لاعبي توتنهام المطالبين بتسلل.
وانفرد ارسنال الباحث عن لقبه الاول في الدوري في 13 عاما، موقتا بالمركز الخامس (22 نقطة)، مختلفا بفارق نقطة عن توتنهام، الذي لم يخسر امام ارسنال في الدوري منذ آذار 2014.
وخاض توتنهام المباراة منتشيا من فوزه الكبير على ريال مدريد الاسباني بطل اوروبا 3-1 مطلع الشهر الحالي، وضمانه التأهل الى دور الـ16 في دوري الابطال.
على ملعب الامارات وامام 59530 متفرجا، افتتح المهاجم الفرنسي الكسندر لاكازيت فرص المضيف الخطيرة، من تسديدة قوية من داخل المنطقة فوق العارضة (5).
رد عليها المهاجم الدولي هاري كين باختراقة سريعة وتسديدة ضعيفة بين يدي الحارس التشيكي بيتر تشيك (7).
وبعد ركلة حرة بعيدة من صانع الالعاب الالماني مسعود اوزيل، ارتقى المدافع مصطفي عاليا، وضرب رأسية متقنة ارتدت من القائم الايسر بعيدة عن الحارس الفرنسي هوغو لوريس الى الشباك (36).
وهذه التمريرة الحاسمة الـ45 لأوزيل منذ قدومه الى البرميرليغ في ايلول 2013 من ريال مدريد الاسباني.
وقبل انتهاء الشوط الاول، انسل لاكازيت على الجهة اليمنى ضاربا مصيدة التسلل، وعكس عرضية الى سانشيز هيأها لنفسه وأطلقها صاروخية في سقف المرمى من مسافة قريبة جدا (41).
وفي الشوط الثاني، حاول توتنهام تقليص الفارق، بيد ان سانشيز اهدر هدفا ثالثا بتسديدة قريبة من زاوية ضيقة صدها لوريس (76)، قبل ان يبعد الحارس الاخر تشيك رأسية لاريك داير (81).
وفي اللحظات الاخيرة اهدر سانشيز انفرادا جديدا امام لوريس (90+2)، ليحقق ارسنال فوزه الخامس في آخر سبع مباريات، ويحرم توتنهام من الفوز في ملعب الامارات لاول مرة منذ 2010.
وكان توتنهام، تحت اشراف المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، نجح بتخطي ارسنال في ترتيب الدوري الموسم الماضي للمرة الاولى في 22 عاما.
الدوري الالماني
عمق شتوتغارت جراح ضيفه بوروسيا دورتموند والحق به الهزيمة الثالثة على التوالي والرابعة في المراحل الخمس الأخيرة، وذلك بفوزه عليه 2-1 في افتتاح المرحلة الثانية عشرة من الدوري الالماني لكرة القدم.
واصبح المدرب الهولندي بيتر بوس في وضع لا يحسد عليه بعدما عجز دورتموند عن تحقيق الفوز للمرحلة الخامسة على التوالي، كما أنه مهدد بالخروج من الدور الأول لدوري ابطال اوروبا بعد حصوله على نقطتين من مبارياته الأربع الأولى ونالهما من تعادله ذهابا وايابا مع ابويل نيقوسيا القبرصي، فيما خسر امام توتنهام الانجليزي الذي يواجهه بعد غد الثلاثاء، وريال مدريد الإسباني حامل اللقب.
ويعاني الفريق الاصفر والاسود كثيرا من الناحية الدفاعية اذ اهتزت شباكه 14 مرة خلال مبارياته الخمس الأخيرة وذلك للمرة الأولى منذ 1991 (خسر امام لايبزيغ 2-3 ثم تعادل بعدها مع اينتراخت فرانكفورت 2-2 وخسر امام كل من هانوفر وبايرن ميونيخ 2-4 و1-3 على التوالي وشتوتغارت 1-2).
اما بالنسبة لشتوتغارت، العائد الى دوري الاضواء بعد موسم في الدرجة الثانية، فحقق فوزه الخامس هذا الموسم والأول على دورتموند في جميع المسابقات منذ 31 كانون الثاني 2010 (4-1 في الدوري)، رافعا رصيده الى 16 نقطة وجميعها من مبارياته على ارضه حيث لم يخسر حتى الآن (5 انتصارات وتعادل في 6 مباريات).
ووجد دورتموند نفسه متأخرا بعد دقائق معدودة على صافرة البداية اثر خطأ فادح من المدافع تيمو باومغارتل الذي اعاد الكرة لحارسه رون-روبرت تسيلر فارتبك الأخير تحت الضغط، ما سمح للكونغولي شادراك اكولو في خطفها والتسديد في الشباك الخالية (5).
وانتظر الضيوف حتى الوقت الضائع من الشوط الأول لادراك التعادل بعد حصوله على ركلة جزاء اثر لمسة يد داخل المنطقة من الفرنسي بنجامان بافار.
وانبرى اندريه شورله لركلة الجزاء فاصطدم بتألق الحارس تسيلر الذي صد الكرة لكنها سقطت أمام ماكسيميليان فيليب الذي تابعها في سقف الشباك (3+45).
لكن شتوتغارت استفاد مجددا من الاخطاء الدفاعية لدورتموند لاستعادة التقدم في بداية الشوط الثاني اثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة طويلة متقنة من التركي بيركاي اوزكان الى البديل الكرواتي يوسيب بريكالو الذي تلاعب بالمدافع الفرنسي دان اكسيل زاغادو، بديل اليوناني سقراطيس باباستاثوبولوس، قبل أن يطلق الكرة في الشباك (51).
وحاول الضيوف العودة الى اللقاء لكن جميع محاولات شورله وماريو غوتسه ورفاقهما منيت بالفشل، ليخرج شتوتغارت منتصرا في نهاية اللقاء.
الدوري الفرنسي
واصل ليل صحوته وخفف الضغط عن مدربه الأرجنتيني مارسيلو بييلسا بتغلبه على ضيفه سانت ايتيان 3-1 في افتتاح المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ودخل ليل الى المباراة وهو يمني النفس بتحقيقه فوزه الثاني على التوالي بعد سلسلة من تسع مباريات متتالية دون انتصار، وتحديدا منذ المرحلة الافتتاحية ضد نانت (3-صفر)، وتمكن من تحقيق مبتغاه وحسم اللقاء في الشوط الثاني بهدفين في آخر 19 دقيقة.
وتقدم ليل الذي يملك مباراة مؤجلة ضد اميان، منذ الدقيقة 20 عبر العاجي نيكولاس بيبي لكن مواطن الأخير جوناثان بامبا ادرك التعادل لسانت اتيان في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر ركلة جزاء.
وانتظر صاحب الأرض حتى الدقيقة 71 ليتقدم مجددا بتسديدة بعيدة من البرازيلي تياغو منديش الذي سجله هدفه الثاني بقميص النادي منذ انتقاله اليه في الصيف من ساو باولو، ثم حسم ليل اللقاء بهدف في الدقيقة 89 عبر الارجنتيني البديل ايزيكييل بونسي الذي سجل هدفه الأول منذ انتقاله من روما الإيطالي على سبيل الاعارة.
ورفع ليل رصيده الى 12 نقطة في المركز الثاني عشر موقتا، فيما تجمد رصيد سانت اتيان عند 18 نقطة في المركز السادس مؤقتا ايضا بعد تلقيه هزيمته الثانية على التوالي والثالثة في المراحل الأربع الأخيرة. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش