الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توليفات عجيبة ... من يتحمل مسؤوليتها؟.

احمد حمد الحسبان

الأربعاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2017.
عدد المقالات: 281



لا ادري من هي الجهة التي تصدر موافقتها لتلفزيون اجنبي ان يسجل برنامجا لا علاقة له بالسياسة، ولا يتعلق بقضية سياسية محلية او إقليمية؟ ولا الحكمة من وراء مثل تلك الموافقات ؟ ولا علاقة لتلك البرامج بحرية الراي او باي امر من الأمور التي يمكن ان تسجل في صالح الأردن او تخدم صورته او قضاياه السياسية والاقتصادية وغيرها.
فالمدقق في غالبية الشاشات العربية وغيرها يجد ان غالبية التقارير التي تبثها فيما يخص القضايا غير السياسية مصدرها الأردن، حتى وان كانت البرامج تعالج قضايا عامة لا مكان محدد لها، او كانت تتحدث عن جزئية اجتماعية في مكان قصي من هذا العالم.
واللافت هنا ان بعض تلك البرامج تسيء للاردن، ولصورته، او تظهره بعكس ما هو عليه، وتشكل استفزازا للاردنيين الذين وان تميزوا ببعض التناقضات الا ان الوطن يجمعهم، وصورته تهمهم، والذين يلتقون عند قواسم مشتركة تتلاشى امامها كل التناقضات.
بصراحة، استفزني برنامج شارك به النائب السابق محمود الخرابشة حول» ظاهرة التحرش»، حيث بدا البرنامج بـ» توليفة عجيبة جدا» وغير مريحة.
البرنامج للتلفزيون الألماني، والمذيع لبناني، والمكان حدائق الحسين في العاصمة عمان، والمشاركون غير محددي الهوية، ويمكن ان يقدموا تجربتهم في دول أخرى،والموضوع عام ولا يمكن حصره بالأردن.
فالتحرش ظاهرة عامة موجودة في كل مكان بما في ذلك الدول الغربية التي تجاوزت كل الحدود في تحررها، وبالتالي لم اجد مبررا لاختيار الأردن مكانا لتسجيل هذه الحلقة، ولم اجد مبررا للسماح للمحطة بتسجيلها هنا خاصة وان احتمالية ادخال اطراف ليست محايدة في عملية التسجيل تبقى قائمة من اجل إضافة نوع من الاثارة عليها بحكم ما نعرفه عن بعض المذيعين والمقدمين الذين يعتقدون ان الاثارة عنوان لنجاح برامجهم.
قناعتي الشخصية، ان محطة ترسل هذا الفريق الى دولة أخرى لا بد وان تكون قد استهدفت ان يكون برنامجها مشوقا، او حتى مثيرا، الامر الذي يجعل من الممكن استقدام ضيوف ليسوا محايدين من اجل الوصول الى ذلك الهدف.
فلو ان البرنامج سياسي، لقلنا ان العملية يمكن ان تقدم بلدنا بصورة حرية الراي، ولحكمنا على البرنامج من خلال ضيوفه، وما قدموه من آراء في القضية المطروحة من بين القضايا المحلية والإقليمية الساخنة، ولاضفنا الى ذلك ان سخونة الاحداث في المنطقة تدفعنا الى الاسهام في تلك البرامج التي تتحدث عن قضايانا وهمومنا كجزء من الإقليم الملتهب.
اما ان يكون موضوع البرنامج» التحرش»، وان يمتد النقاش الى اتهام الامن العام بأكثر من التغطية على التحرش بقصد الاثارة، ويعتقد مقدم البرنامج انه وجد ضالته بتلك الفتاة التي وجهت الاتهام، مع اننا نعلم تمام العلم بان الامن لا يسكت على مثل تلك الأمور، وان القضية ليست مرتبطة بـ» الشرطي» كشخص، وانما بالمؤسسة الأمنية وباجهزة متخصصة بهذا الملف يمكن مراجعتها ببساطة وتسجيل شكوى بحق المعتدي الذي سينال جزاءه.
مرة أخرى، التحرش موجود هنا وفي كل مكان، وهناك من يتاذى من تلك الظاهرة التي لا يمكن الدفاع عنها، لكن القضية تبقى محلية وليست للتداول الإعلامي» العالمي المثير» الذي يسعى له بعض الباحثين عن الشهرة.
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش