الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انها القدس أيها العجوز الهائج

كامل النصيرات

الأحد 10 كانون الأول / ديسمبر 2017.
عدد المقالات: 875

ليس للطعام طعمٌ وليس للهواء هواء..يخنقك العار ..أنتَ الآن تتنفّسُ ذلاًّ ..ولا ينقذ انحناءتك إلاّ تلك الصور القادمة من فلسطين وأنت ترى شيبها و شبابها و أطفالها و نساءها و أحلامهم وهي تشبّ من جديد و تقول لكلّ المتفرجين على نبضاتهم : مهما اختلفتم؛ فلسطين توحدكم ..!
لم يكن ثور أمريكا العجوز الهائج يمزح وهو يستعرض (تخطيط القلب) الذي يسمّيه توقيعاً ..بل كان يريد أن يقول لكل الذين يرونه ممن يرون في القدس خطّاً أحمر : لا أراكم في عيني ..! كان يقصدنا نحن ..بل يقصدني أنا على وجه التحديد ..يريد أن يشعرني كم أنا ضئيل وكم أنا قزم ..! يريد أن يعيد إليّ للمرّة الألف أنّ ليس لي من يدافع عنّي وأنني أعيش في فيلم أمريكيٍّ طويل يبدأ من إبادة الهنود الحمر و يمرّ في الكاوبوي و لا ينتهي عندي بل يتعداه لأولادي ومستقبلهم الذي صادره هذا العجوز الهائج؛ لأنه يدرك أن ولاة الأمر لا أمر لهم إلاّ أنّ ذلّهم شورى بينهم ..!
الثور العجوز القادم من  حلبة المصارعة التي بلا ضوابط أخلاقية يعتقد أن القدس لعبة (بازل) وهو الوحيد القادر على تركيبها و ترتيبها ..وما درى أن للقدس ربّاً يحميها و قليلاً من الثابتين هناك والذين لا نستطيع أن نثبّت عيوننا في عيونهم عشر ثوانٍ..!
فلسطين تمضي الآن إلى مجهولها البطولي على وقع موسيقى هدير الشعوب المسلوبة التي تحاول أن تزأر، تحاول أن تنتفض، تحاول أن تبصق ولو بصاقاً مرّاً ..! و القدس التي حسبها العجوز الهائج ستسلم أمرها له بالضربة القاضية في الحلبة؛ ستصنع من هيجانه ثورتها ..وستمضي لآخر الصراع وهي تغنّي أغنية فرقة العاشقين الخالدة: دوس ما انت دايس ع الزناد / نفدي القدس ونابلس و البلاد ..! ولو كره الرقيع بن الرقيع ..!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش