الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملكية تحتفل بـ54 عاماً على تأسيسها

تم نشره في الخميس 14 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:44 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 14 كانون الأول / ديسمبر 2017. 09:30 مـساءً

عمان - تحتفل شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية غدا الجمعة بالعام 54 على انطلاقها كناقل وطني للمملكة وجسراً للتبادل الحضاري والتجاري والسياحي مع العالم، بحسب بيان للشركة اليوم الخميس.

وحظيت الشركة الوطنية منذ نشأتها باهتمام ورعاية جلالة المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال الذي أطلقها منتصف كانون الأول 1963.

كما تواصَلَ الإهتمام بالشركة من ق بَل جلالة الملك عبدالله الثاني نظراً للدور الوطني الريادي الذي تقوم به في ربط الأردن بالعالم، والأهمية التي كانت وما زالت تتمتع بها الشركة في خدمة الوطن من النواحي الاستراتيجية والاقتصادية والاجتماعية.

وعبّر المدير العام، الرئيس التنفيذي للملكية ستيفان بيشلر عن تقدير الشركة الكبير للاهتمام المتواصل من الدولة والحكومة الأردنية بمسيرتها والحرص على استمرارها والقيام بواجبها كناقل جوي وطني للأردن يسهم في دعم الاقتصاد ومشغل أساسي للأيدي العاملة منذُ 54 عاماً.

وأكد أن الملكية بتاريخها وسمعتها العالمية وشعارها المميز بالتاج الملكي تشكل جميعها مصدر قوة للشركة وحافزاً لأبنائها للعمل معاً كفريق واحد لمواصلة مسيرة التقدم والإنجازات وترجمة خطة التحول الطموحة التي تنفذها الشركة حالياً الى واقع ملموس.

وقال بيشلر إن الملكية تملك كل مقومات النجاح والانطلاق نحو مستقبل أفضل، وسنوظّف تاريخ الشركة وسمعتها المميزة وعراقتها لإحداث التحول المنشود الى الربحية، مشيرا إلى النتائج المالية الإيجابية التي بدأت الشركة بتحقيقها في النصف الثاني من عام 2017 والمتمثلة بتحقيق أرباح جيدة في الربع الثالث والشهور التسعة الأولى من العام الحالي.

وأشار الى خطة التحول الخمسية التي تعتمد على ثلاثة محاور رئيسية بهدف تحقيق الربحية المستدامة وتلبية تطلعات المساهمين فيها، وكذلك الاهتمام بالمسافر باعتباره حجر الأساس في عمل الشركة، من حيث تقديم خدمات رفيعة المستوى لضيوفها لضمان تجربة سفر متميزة في جميع مراحلها.

وبين أن الشركة ستراجع شبكة خطوطها الجوية لتعزيز ترابطيتها وتقوية مركز عملياتها التشغيلية، وتشغيل أسطول مناسب من الطائرات لخدمة برنامج رحلات متواصل يساعد على تحقيق الربحية المنشودة.

وبدأت الملكية الأردنية عملياتها التشغيلية عام 1963 بــ 250 موظفاً وطائرتين من طراز دارت هيرالد و(DC-7) تخدم ثلاث وجهات هي بيروت والقاهرة والكويت، فيما تخدم اليوم 44 وجهة عالمية من خلال 26 طائرة حديثة، في الوقت الذي لا زالت الشركة تعلق الرحلات الجوية إلى 10 وجهات إقليمية أخرى لأسباب أمنية هي دمشق، حلب، صنعاء، عدن، طرابلس، بنغازي، مسراطة، الموصل، السليمانية وإربيل، فيما ستشهد السنوات الخمس المقبلة افتتاح أربع محطات جديدة وزيادة عدد الطائرات ليصل إلى 30 طائرة حديثة .

وارتفع عدد المسافرين بواسطة الملكية من 87 ألفا عام 1964 إلى أكثر من ثلاثة ملايين مع نهاية العام الحالي، تم نقلهم عبر ما يزيد على 35 ألف رحلة مقابل أربعة آلاف رحلة عند التأسيس، وعلى صعيد الإيرادات ارتفعت من مليون دينار عــام 1964 إلى نحو 618 مليونا يتوقع أن تحققها الشركة مع نهاية العام الحالي.

وأقامت الملكية بالمناسبة حفلاً لتكريم عدد كبير من موظفيها الذين أمضوا سنوات طويلة من الخدمة في الشركة.

بترا

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش