الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحول مسلخ الرمثا الى مكرهة صحية نتيجة غياب الرقابة

تم نشره في الثلاثاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

 الرمثا - الدستور – محمد ابو طبنجه
تحول مسلخ بلدية الرمثا الى مكرهة صحية نتيجة الروائح المنبعثة منه والدماء التي تسيل خارجه ومخلفات المواشي التي يتم ذبحها ,وتجمع قطعان من الكلاب الضالة حولها ما ادى الى تشويه المنطقة ما حدا بالمجاورين اطلاق صرخات استغاثة لانقاذهم من امراض متوقعة,في ظل غياب غير مبرر من قبل بعض الجهات المسؤولة.
ويفتقر المسلخ حسب تقارير رقابية سابقة الى أدنى شروط السلامة العامة من حيث عدم توفر الانارة والمصارف وصيانة الارضيات في اماكن الذبح والمطاعيم اللازمة للعاملين فيه وصيانة المسلخ والتي تنبعث منها روائح كريهة ومزعجة بالاضافة الى أن صالة الذبح والمسلخ في نفس المكان وهذا غير صحي كما أن المبنى بحاجة إلى صيانة ودهان واعادة تصليح البلاط الى جانب عدم وجود انارة كافية علاوة على النوافذ التالفة وتوفير سيارة مجهزة لنقل اللحوم .
رئيس لجنة السلامة العامة متصرف اللواء الدكتور خالد عليمات اقر بان المسلخ يفتقر الى ادنى شروط السلامة العامة ,مؤكدا بان وضعه بصورته الحالية غير مبررة وغير مقبول اطلاقا.
وبحسب عليمات ان عملية الذبح ونقل اللحوم  تتم حاليا دون مراقبة صارمة ، وان المشكلة ما زالت قائمة حاليا ,ووعد بالتعاون مع البلدية والجهات ذات العلاقة بالوضع الصحي من حيث النظافة والمتابعة وتغليظ العقوبات التي باتت معظمها غير ناجعة.
وشدد على ان من يخالف التعليمات الصحية الصادرة عن الصحة والجهات ذات العلاقة سيتم تحويله فورا للجهات ذات العلاقة لاتخاذ اشد الاجراءات بحقه.
رئيس بلدية الرمثا الجديدة المهندس حسين أبو الشيح اوضح ان البلدية تقوم بالاشراف المباشر عليه والتاكد من تطبيق شروط السلامة العامة. وأقر ان نظافة المسلخ ليست كما ينبغي والسبب هو عدم التزام أصحاب الذبائح بمواعيد الذبح المقررة إذ ان غالبهم يحضرون بعد مغادرة الطبيب المشرف على المسلخ والمنتدب من قبل وزارة الزراعة.

 واوضح أنه سيتم تخصيص حظائر خاصة بعملية الذبح كانت موجودة أصلاً ولكن لم يتسن تجهيزها حيث سيتم تجهيزها بالكامل للقيام بعملية الذبح فيها قبل ادخالها الى المسلخ وانه سيتم صيانة زجاج المسلخ والانارة بحيث يكون ضمن المواصفات والمعايير الواجب اتباعها.
واوضح ابو الشيح ان المسلخ يستقبل الحيوانات المشتراه من قبل الجزارين لوضعها بالزريبة وتتم معاينة المواشي المعدة للذبح من قبل الطبيب والمراقب البيطري حيث يتم إدخال المواشي المسموح بذبحها وفق التعليمات والقرارات الفنية الصادرة بهذا الخصوص وإخراج المواشي غير المسموح بذبحها وأعادتها لأصحابها ، ويقوم الطبيب البيطري بمعاينة اللحوم والذبائح للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك البشري وتمهر الذبائح بخاتم خاص لكل نوع و يتم نقلها إلى السوق بواسطة البكمات لعدم توفر سيارة مغلقة أما غير الصالح للاستهلاك البشري فيتم إتلافها بعد إبلاغ صاحبها حسب الأصول.
ويتابع رئيس البلدية قائلا ان مشكلة المسلخ قديمة حديثة ,مشيرا بان البلدية ستجري مطلع الاسبوع القادم صيانة شاملة لكافة مرافق المسلخ البلدي.
وبين ان البلدية استحدثت دائرة خاصة للرقابة الصحية داخل البلدية تكون مهمتها متابعة امور المسلخ من الناحية الصحية وامور النظافة العامة اضافة الى متابعة مختلف الامور المتعلقة بالصحة والسلامة العامة داخل حدود البلدية، وقال ان مشكلة انتشار الجراذين داخل المسلخ البلدي اصبحت مسالة تستدعي التحرك لمواجهتها ,مشيرا الى ان البلدية بدأت منذ حوالي الشهر بعملية مكافحة لها من خلال نشر السموم الخاصة للقضاء عليها خارج المسلخ.
وكان القصابون في مدينة الرمثا شكوا من تردي اوضاع النظافة وشروط الصحة والسلامة العامة في المسلخ ,مطالبين البلدية باجراء صيانة شاملة للمسلخ وايلاء موضوع النظافة اهمية لاسيما وان المسلخ مرتبط بموضوع غذاء المواطنين الذي يجب توفير الشروط الصحية اللازمة لضمان سلامته وصلاحيته للاستهلاك البشري.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش