الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« الطاقة والمعادن»تضبط شحنة قطع غيار سيارات ملوثة اشعاعيا

تم نشره في الثلاثاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

 

  عمان- الدستور
 أعلنت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن امس الاثنين عن ضبط شحنة ملوثة اشعاعيا محملة بقطع غيار سيارات مستعملة واردة الى المملكة عبر مركز حدود العقبة وتم اعادتها الى بلد المصدر.
  وقال رئيس مجلس المفوضين /ألرئيس التنفيذي للهيئة المهندس فاروق الحياري في تصريح صحفي، بعد الكشف على الشحنة من قبل كوادر الهيئة في المركز الحدودي تبين احتواء جزء منها على ملوثات اشعاعية بالنظير المشع سيزيوم 137 والسيزيوم 134 وبجرعة اشعاعية غير مقبولة وعليه تقرر عدم السماح بإدخال الحمولة إلى أراضي المملكة وتم امس الاول  الاحد اعادتها إلى المصدر حسب الإجراءات المتبعة.
  وأشار الى ان ضبط الشحنة هو ثمرة الجهود الرقابية لكوادر الهيئة التي تواصل من خلال المراكز الحدودية مهمة المراقبة الاشعاعية على جميع المواد والإرساليات الواردة والخارجة والمارة بالمملكة سواء كانت مواد غذائية أو صناعية أو مواد أولية، لضمان سلامة هذه المنتجات.
  واكد الحياري أهمية الدور المناط بالهيئة من خلال أجهزة الرقابة الإشعاعية المنتشرة في مختلف معابر المملكة لردع ومنع وكشف الاتجار غير المشروع بالمواد النووية أو أية مواد إشعاعية أخرى يكون الغرض منها الحيازة أو النقل أو الاستخدام أو التخلص منها بالطرق غير المشروعة أو استخدامها لأغراض تهدد أمن وأمان المملكة والإقليم.
 وعن آلية عملية الفحص الإشعاعي، قال المهندس الحياري، إنها تتم باستخدام أجهزة خاصة للمراقبة الإشعاعية الحدودية مثبتة على مداخل ومخارج المراكز الحدودية، بالإضافة إلى أجهزة محمولة تستخدم لغايات الكشف والتحقق والتعرف على طبيعة المواد المشعة ونسب الإشعاع المنبثقة عنها، ويقوم على تشغيل هذه الأجهزة موظفون مدربون تم تأهيلهم وتوزيعهم على 11 مركزا حدوديا بريا وبحريا وجويا.
 وبهذا الخصوص، قال إن الهيئة تتابع عمل المراكز الحدودية من خلال غرفة عمليات مركزية مقرها الهيئة متصلة بالمراكز الحدودية وذلك لتقديم الدعم الفني وتسجيل ومتابعة الإنذارات المنبثقة عن المركبات ومتابعة الأعطال الفنية.
 وفي ذات السياق، قال الحياري، ان الهيئة ومن خلال مشاركتها في النافذة الحدودية الواحدة وبالتعاون مع عدد من الجهات المحلية المسؤولة عن أمن الحدود، تعمل على تعزيز قدرات المملكة بمدها بالتكنولوجيا الحديثة والبرامج التدريبية الخاصة بمراقبة المواد النووية وغيرها من المواد الإشعاعية بما يحافظ على البيئة والإنسان في المملكة ويسهم في الكشف عن أعمال الاتجار غير المشروع بهذه المواد ومنع الانتشار وردعها.
وأناط القانون بهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن مهمة حماية المملكة من خطر المواد الإشعاعية والاتجار غير المشروع بالمواد النووية بتزويد المنافذ الحدودية بأجهزة وبوابات إلكترونية خاصة بالكشف عن المواد النووية والإشعاعية.
 ووفق بيانات الهيئة حتى نهاية شهر تشرين الثاني 2017 بلغ مجموع الفحوصات التي أجرتها كوادر الهيئة المشرفة على البوابات الحدودية وعددها 49 بوابة حوالي 527ر1 مليون فحص فيما بلغ عدد المعاملات التي انجزتها الهيئة في المراكز الحدودية من خلال (النافذة الواحدة) 297ر23 معاملة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش