الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحفريات في الشوارع

نزيه القسوس

الأربعاء 20 كانون الأول / ديسمبر 2017.
عدد المقالات: 1760


من يسير بسيارته في الشوارع الجانبية في العاصمة عمان يشعر أنه يسير بقرية قديمة شوارعها مهدمة ولم يجر لها صيانة منذ عشرات السنين فلا يوجد شارع لا توجد به بين كل متر ومتر رقعة وهذه الرقع إما تحت منسوب مستوى الشارع أو فوق منسوبه بالإضافة إلى المطبات المهترئة والتي مضى على إنشائها أكثر من عشرين عاما ولم تجر لها أي صيانة فالسيارة التي تسير على الشارع يشعر سائقها كأنه يسير على طرق ليست في عاصمة كبيرة مثل عمان وليست معبدة ولم تجر لها صيانة أو اعادة تعبيد منذ مدة طويلة.
المواطن العماني يدفع عدة ضرائب سواء لأمانة عمان أو لوزارة المالية لكنه لا يتلقى ولو جزءا بسيطا من الخدمات مقابل هذه الضرائب التي يدفعها فمن غير المعقول أن يدفع أيضا بالإضافة للضرائب التي يدفعها مبالغ مالية كبيرة مقابل صيانة سيارته التي تحتاج إلى صيانة دائمة بسبب سوء حالة الشوارع.
من يمر في شوارع منطقة تلاع العلي يرى بنفسه سوء حالة الشوارع التي تكاد تكون مدمرة وإذا ما قامت أمانة عمان بتعبيد أحد الشوارع لأن مسؤولا كبيرا يسكن في هذا الشارع نجد أن أحد المواطنين قام بعد عدة أيام بحفر هذا الشارع المعبد ليمد مجاري لمنزله أو نجد شركة الكهرباء أو شركة مياهنا قد قامتا بحفر هذا الشارع لتمديد خطوط الكهرباء والماء ولم يقوموا بهذا العمل قبل تعبيد الشارع لأنه لا يوجد مكتب تنسيق بين الأمانة وكل من شركة الكهرباء وشركة مياهنا فالوضع ينطبق عليه مثل كل من إيده أله فكل جهة من هذه الجهات تقوم بحفر أي شارع بدون أي تنسيق مع أمانة عمان الكبرى حتى لو كان هذا الشارع قد عُبد قبل عدة أيام.
معظم الشوارع الجانبية في العاصمة عمان بحاجة إلى فرشة اسفلتية؛ لأنها شوارع مدمرة ونفترض بأمانة عمان أن تضع خطة استراتيجية طويلة الأمد لتعبيد هذه الشوارع وتخليص المواطنين من الحفريات والمطبات والحفر التي تؤثر سلبا على سياراتهم ونفترض بها -أيضا- أن تبلغ كلا من شركتي الكهرباء وشركة مياهنا عن أي شارع تريد تعبيده قبل عدة أسابيع حتى تقوم هاتان الشركتان بمد الخطوط اللازمة لهذا الشارع قبل تعبيده حتى لا تقوما بحفره بعد التعبيد.
لا يجوز أن تكون شوارع عاصمة جميلة مثل عمان، محفرة ومدمرة ومليئة بالحفر والمطبات؛ لأن هذا الوضع يسبب خسارة وطنية بسبب قيام المواطنين بصرف مبالغ مالية كبيرة على صيانة سياراتهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش