الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«فنانو الرواد» وعشاقهم ينتصرون للقدس بغنائهم لـ «زهرة المدائن»

تم نشره في الثلاثاء 26 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

الدستور- حسام عطية
 هنأ «فنانو الرواد» زميليهم الفنان الكبير نبيل المشيني، والفنان الراحل محمد القباني، بحصولهما «مناصفة» على جوائز الدولة للعام الحالي 2017 بحقل الفنون بعد ان صدرت الارادة الملكية السامية بالموافقة على منح جوائز الدولة للعام الحالي.
ونوهت وزارة الثقافة في بيان صحفي لها انها اجتهدت في دوراتها السابقة ضمن الامكانيات المحدودة في تقديم الدعم المالي والمعنوي للجوائز منذ عام 1977 وحتى العام الحالي 2017 ، مراعية التنوع الثقافي والاجتماعي والعلمي في مجالات جوائز الدولة، وان الأعوام الماضية شهدت منح (69) جائزة تقديرية، حصل عليها (110) مبدعين وعلماء، إضافة الى (5) مؤسسات أكاديمية واجتماعية أردنية، كما تم منح (31) جائزة تشجيعية نالها (50) مبدعا، إضافة الى (7) مؤسسات وفرق وأعمال فنية وحضارية متكاملة في مجالات الحضارة والمسرح وإحياء التراث الشعبي.
بدوره الملقب بشيخ الفنانين الفنان الكبير نبيل المشيني اشاد بدور هؤلاء الفنانيّن الكبار والعمالقة بفنهم، مطالبا تسليط الضوء على انجازاتهم عبر تسجيل هذه الامسيات وبثها عبر شاشة التلفزيون الاردني واي محطة تلفزيونية اخرى، وكلي امل بان تبادر ادارة التلفزيون بأخذ مثل هذه الخطوه المهمة والحيوية لتعريف بما يقدم هؤلاء الفنانون الكبار.
انتصار للقدس
وانتصر «فنانو الرواد» بعزفهم على الآتهم الموسيقية وغنوا مع عشاقهم بحناجرهم وضيفة الشرف على امسيات الرواد هندا الاحمد اغنية «زهرة المدائن» وهي من كلمات الأخوين الرحباني وألحانهما، وتقول كلمات الاغنية، لأجلك يا مدينة الصلاة أصلّي، لأجلك يا بهيّة المساكن يا زهرة المدائن، يا قدس يا مدينة الصلاة أصلّي، عيوننا إليك ترحل كل يوم، تدور في أروقة المعابد، تعانق الكنائس القديمة، وتمسح الحزن عن المساجد، يا ليلة الإسراء يا درب من مرّوا إلى السماء، عيوننا إليك ترحل كلّ يوم وإنّني أصلّي، الطفل في المغارة وأمّه مريم وجهان يبكيان، لأجل من تشرّدوا، لأجل أطفال بلا منازل، لأجل من دافع واستشهد في المداخل، واستشهد السلام في وطن السلام، وسقط العدل على المداخل، حين هوت مدينة القدس، تراجع الحبّ وفي قلوب الدنيا استوطنت الحرب، الطفل في المغارة وأمه مريم وجهان يبكيان وإنني أصلّي.
حب الجمهور
وحل على امسية «فنانو الرواد» وفد عربي ضم أعضاء من كل من مصر والعراق وفلسطين ولبنان والسعودية والمغرب وموريتانيا وجيبوتي.
بدوره مدير ثقافة القاهره د. سامي شاكر افضى لـ «الدستور» على هامش الامسية ان اكبر أجر لهؤلاء الفنانين العمالقة هو حب الجمهور لهم عبر حضوره اسبوعيا الى هذا المكان للاستماع اليهم، فيما مصر ام الدنيا تحب العرب كلهم، فيما زيارتي للاردن منحتني الشجاعة ومكنتني من ازالة فوبيا الخوف من الطيران، حيث صمت الحضور للاردن، رغم انني قليل السفر بسبب الخوف من الطيران بالاماكن العالية.
ووجه مدير ثقافة القاهرة الدكتور سامي شاكر، الشكر لحفاوة الاستقبال وأثنى على هؤلاء الرواد باعتبارهم الفرقة الوحيدة في الوطن العربي التي تضم مثل هؤلاء الفنانين الرواد، وقارنها بالفنانين العريقين في الوطن العربي مثل القصبجي والموجي وحليم وغيرهم.
وكالعادة بدأت الفرقة بمعزوفة بعنوان لونجا رياض تأليف رياض السنباطي من مقام حجاز، تخللها تقاسيم لصخر حتر وحسن الفقير، ثم قدمت مع الكورال 3 موشحات هي لما بدى يتثنى، و ما احتيالي يا رفاقي في غزال، و يا راعي الظبا في حيك غزال.
وقدم الفنان محمد وهيب اغنيتين هما بلادي بلادي، و انت ابني وانا ببني، ثم صدح ابن عجلون الفنان بشاره الربضي بصوته الجبلي بموال اي شيء في العيد اهدي اليك يا ملاكي، واغنية طالعه من بيت ابوها، بعدها جاء العندليب الاشقر الفنان عطالله هنديلله باغنيتين هما صافيني مره، و قولولوا الحقيقه، بعد ذلك جاء الفنان أسامه جبور في موال واغنية خطرنا على بالك واغنية ولا مره كنا سوا.
وختام الامسية كانت مع مقدم الرواد الفنان نبيل الشرقاوي الذي ثماثل للشفاء اثر اجراء عملية جراحية باحدى عينيه، في اغنيتين الليل يا ليلى يعاتبني، و عندك بحريه، وقد حضر الحفل الدرامي الكبير الفنان الكبير نبيل المشيني.
ويقود فرقة «فنانو الرواد» الموسيقار» صخر حتر»، مع عدد من  العازفين المميزين « د.اميل حداد» على القانون، والفنان «حسن الفقير» على الناي، وعلى الكمان الفنانان» اسعد جورج وكرامة حداد، وعيسى البلة، وخضر عزام»، وعلى التشيلو الفنان»روحي شاهين» وعلى الكونترباص الفنان «محمد سميك» وضابط الايقاع «سعيد هنا، احمد كامل»، ويشارك الفنان» نبيل شرقاوي» بالعزف على العود، إلى جانب الغناء، وبالطبع هناك الكورال المميز للفرقة، والمكون معظمه من مطربي الفرقة، وهذا هو تواضع الكبار، فرقة بيت الرواد إلى جانب برنامجها الأسبوعي في مركز الحسين الثقافي، فإنها تشارك دائما في المناسبات الوطنية، والمهرجانات الفنية، كما أنها بين وقت وآخر تستضيف بعض الفنانين الأردنيين المغتربين، وتشجع الأصوات الجميلة المحلية، واستضافة بعض الفنانين العرب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش