الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البيت الأدبي يستضيف الشاعر أحمد أبو سليم

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الدستور
نظم البيت الأدبي للثقافة والفنون لقاءه الشهري رقم 157، حيث أدار اللقاء مؤسسه ومديره القاص أحمد أبو حليوة، وقد استهل اللقاء بافتتاح المعرض الفردي الأول للفنانة التشكيلية ديالا الأشهب تحت عنوان «شذى الألوان»، وهي من مواليد عمّان عام 1996، أنهت المرحلة الثانوية عام 2014، وفي عام 2015 التحقت بمركز الأشرفية الثقافي، وأشرف على تعليمها فيه من خلال عدة دورات الفنان التشكيلي الأستاذ منصور الكيالي، وقد كانت مشاركتها الفنية الأولى عام 2016 في العاصمة عمّان ضمن معرض جماعي حمل عنوان «عبق الألوان»، لتكون مشاركتها الجماعية الثانية في مدينة الزرقاء عام 2017 ضمن مهرجان أيام الزرقاء الثقافية.
تلا المعرض فقرة التفاعل الاجتماعي، وبعدها الفقرة الموسيقية والغنائية التي أحيتها فرقة شمس الوطن، التي احتفلت بالذكرى الخامسة لانطلاقتها من البيت الأدبي للثقافة والفنون عام 2012، فغنى مطربها الفنان الملتزم عماد الحسيني بعض أغانيها، وكذلك غنى الفنان الملتزم حسين الهندي مجموعة أخرى من الأغاني الوطنية التراثية، وذلك برفقة عازفي العود الموسيقار يوسف أبو غيث والموسيقار طه المغربي.
ضيف اللقاء كان الشاعر أحمد أبو سليم، الذي احتفى البيت الأدبي للثقافة والفنون بصدور ديوانه الجديد «ضد قلبك» هذا العام، وقد بدأت فقرته بحوارية طرح فيها القاص أحمد أبو حليوة بعض الأسئلة على الشاعر أحمد أبو سليم الذي أجاب عنها بعمق وتأثر، فحقّقت أجوبته الفائدة المرجوة منها التي أظهرت حجم ثقافته وحرصه على تقديم ما هو جديد سواء في عالم الشعر أو الرواية، لينتقل بعد ذلك لقراءة مجموعة من قصائد ديوانه الصادر حديثاً «ضد قلبك» التي سعد بها وبإلقائه الحضور، رغم ما فيها من جرعة وجع وألم، وفي ذات الوقت طواف أمل، وفي هذا الديوان يقول أبو سليم:
«تخون القصيدة دون خطايا..
ودون «أحبكِ» أنثرها فيكِ مثل الشّظايا..
تخون بلا حكمة العاشقين المجانين:
كلّ الحروب التي يُهزم القلب فيها
بلا رابح...
لا تخض ضدّ قلبكَ حربكَ
فالقلب أصل الحياة..
وأيّ الجنان بلا ربّة الحبّ
ليستْ خواءْ؟»
يذكر أنّ الشاعر من مواليد الزرقاء عام 1966، حاصل على شهادة الماجستير في الهندسة الميكانيكية من جامعة الصداقة بين الشعوب في موسكو عام 1992 وهو عضو رابطة الكتّاب الأردنيين والاتّحاد العام للأدباء والكتّاب العرب، صدر له في الشعر عدة دواوين: «دم غريب» و»مذكرات فارس في زمن السقوط» والبوم على بقايا سدوم» و»آنستُ داراً، كما صدر له روايتان هما «الحاسة صفر» و»ذئاب منوية».
ثم كان الحضور بعد ذلك مع مجموعة من القراءات الإبداعية الشعرية والقصصية، وشارك فيها من المبدعين كلّ من: الشاعر أحمد عبد الرحمن والشاعر أحمد عمر والشاعر خالد صوالحة والشاعر قصي إدريس، والكاتب مراد سارة، ومن المبدعات شاركت كلّ من: الكاتبة أمل عقرباوي والقاصة لادياس سرور والكاتبة لندرين الطيراوي، ليليهم الحكواتي محمود جمعة، وبه كان الختام، علماً أنّ اللقاء اشتمل على مداخلات وطروحات وانطباعات نقدية موفقة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش