الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

.. غير مَأْسوفٍ عليها

طلعت شناعة

الأحد 31 كانون الأول / ديسمبر 2017.
عدد المقالات: 1989

ثمة أُغنية أظن للمطربة نجاح سلاّم تقول:
  يا ما استنيْتك ياما وع الوعد مشيت،خلصوا اوراق الرزنامة وبعدك ما جيت.
أتذكّرها الآن، وأنا أكتب آخر مقال في آخر يومين في سنة 2017 التي لم تكن الافضل بالنسبة لي وعلى كافة الأشكال والألوان. ففيها ذقتُ  «المُرّ»  و» الطّفَر» و» الغدْر» من كائنات « لئيمة» كانت مثل الشيطان « هادمة للّذّات ومفرّقة للجماعات».
لهذا، سأحتفل برحيله، باحثا عن «جرّة» كي أكسرها في الساعات الاخيرة من هذا العام.. الرّاحل.
 الاستثناء الوحيد.. اغنية فيروز الجميلة التي طالما  احببتها ورددتها  في مثل هذا الوقت من السنة وهي :
 «سنة عن سـنة
عم تغلى عاقلبي يا عهد الولدنة
يا حلو يا حبيبي ال ماببيعك بالدني
و كل سنة بحبك أكتر من سـنة
عم تهدل اليمامة و غرقني الحنين
حبك و إيامي و حكايات سنين «
قبل هذا العام، ورغم السنوات ليست كلها قمرة وربيعه، كنا نهرب من نهاية العام. ونكره الاقتراب من تاريخ 31 / 12. كنا نخشى الوداع، كنا نعيش ذكريات مضت.
وهذا الختام لـ 2017 سوف  اواجهه بكل « شراسة» ولن أهرب منك.
سأقول للاعور « أنت أعور» بأمّ وب «أب « و»خالة « «عينه»
واللي بده يزعل «يخبط راسه بأقرب حيط».
او يشرب ميّة المحيط الهندي
فقد شربتُ سَنَتِه بكؤوس التعب وعلى مختلف المجالات.
سوف أقف في منتصف الليل، وأهجو أيام العام المُنْصرم. وسأقول فيه ما يزيد عمّا قاله « مالك في الخمر» طبعا مش عارف شو قال، بس هيك بحكوا
عام 2017  غير مأسوف عليه، وليس فيه أي شيء ابكي عليه .
عام مزدحم بالاحداث السيئة واهمها قرار « ترمب» المجنون.
 سأُمزّق أوراق  الرزنامة، وألوّح بآخر أيامه في عتمة الليل.
وسأُعيد عقارب الزمن الى الوراء، عندما كنتُ أُردد مع فيروز:
 و نطرتك على بابي بليلة العيد
مرقوا كل صحابي ووحدك اللي بعيد
شو نسـيت المواعيد، وهدية العيد
اسألني شو بِني
 بأول هالسنِة !!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش