الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل تتقبل الانتقاد؟

تم نشره في الثلاثاء 2 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

د. بشار شريف       
هذا السؤال لو طُرح علي لقلت:
نعم. أقبل الانتقاد بسعة صدر والحمد لله؛ ولكن مشكلتي تكون مع من لا يفرق بين الانتقاد و سوء الأدب؛ إذ هناك كثيرون من حُدثاء الأسنان الأغرار يعارضون أفكارا كثيرة بأسلوب الهمز واللمز والسخرية والشتم الظاهر أو المبطن.
  كل هذا الذي ذكرت غالبا ما يمارس انتصارا للإسلام و دفاعا عنه، مع أن الإسلام حرّم كل هذه «الدفاعات» و عدّها نوعا من السفاهة، و نهى عنها و توعد من يفعلها فكيف بمن يمارسها انتصارا للدين؟!!
كما أن من يتصدر للحديث مع العامة لا بد أن يتوقع ردود أفعال مختلفة منها ما يرضيه و منها ما لا يرضيه؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم و هو أكرم الخلق على الله تعرض للشتم والانتقاص من السفهاء.
الخلاصة: انتقد ما تشاء و من تشاء؛ ولكن التزم باللاءات الخمس:
 لا تسخر. لا تشتم. لا تسخِّف. لا تلمز. لا تهمز.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش