الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اوقفوا الهدر في جميع الوزارات والمؤسسات العامة !!

تم نشره في الأربعاء 3 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 8 كانون الثاني / يناير 2018. 10:27 مـساءً
كتب :نسيم عنيزات



تمر المملكة بظروف اقتصادية صعبة؛ ما يتطلب ادارة حكيمة للمال العام في جميع المجالات والامور مهما كانت صغيرة، ووقف الهدر في جميع المؤسسات العامة والوزارات  .
 فاثناء مرورك امام احدى الوزارات بعد انتهاء الدوام الرسمي  تلاحظ عدم الاهتمام واللامبالاة في ترك الانارة  مشتعلة في جميع المكاتب والطوابق كما تترك في كثير من الاحيان اجهزة الكمبيوتر  وعلى مدار الساعة .
اما موضوع  الورق ومدى استهلاكة بشكل كبير دون الاستفادة من تدويره فحدث ولا حرج، وعلى الرغم من الحديث المتواصل عن الحكومة الالكترونية الا ان كل هذا مجرد كلام ليس اكثر.
 ان موضوع الصيانة في كثير من الدوائر الحكومية تستهلك اموالا طائلة وعلى  الرغم من وجود دوائر صيانة في جميع مؤسسات الدولة تضم الواحدة منها عددا من الموظفين الا انه بمجرد اي عطل بسيط  يتم استدعاء خبراء وفنيين من خارج الوزارة لاصلاح العطل  وذلك تحت بند شراء مباشر او خدمات وما يتطلبه هذا الامر من اموال،  ففي احيان كثيرة يكلف اصلاح عطل معين اكثر من ثمن الجهاز ويكتفي موظف الصيانة بالمراقبة واصدار التعليمات فقط،  لذلك فاننا نتساءل عن  دور فني الصيانة الموجود في الدائرة وما هو الوصف الوظيفي له وما هي مهامه مقابل الراتب الشهري الذي يتقاضاه ؟  ولماذ لا يتم توحيد دائرة للصيانة لجميع المؤسسات على غرار دائرة الشراء الموحد او العطاءات .
يلاحط وبشكل ملموس انخفاض  ظاهرة استخدام السيارات الحكومية لاغراض خاصة بعد اوقات الدوام الرسمي الا اننا ما زلنا نرى البعض يستغل المركبة الحكومية لاغراض خاصة  كتوصيل الابناء من والى المدارس او بعض المناسبات الخاصة .
ان وضع الموظف المناسب في المكان غير المناسب يسهم بشكل كبير في هدر امكانيات الدولة بطريقة مباشرة او غير مباشرة  وذلك بسبب ظاهرة الواسطة المتفشية في مجتمعنا والذي يمارسها الكثيرون من، فتلاحظ بين عشية وضحاها  المراسل او موظف المقسم-  مع كل تقديرنا واحترامنا لشخوصهم ووظائفهم -  الا اننا نجده بعد فترة في مكان او وظيفة غير التي تم تعيينه عليها دون ادنى خبرة او دارية بالوظيفة التي التحق اليها،  فالكثير يقبل بالوظيفة مهما كانت في البداية لانه يعلم بانه مجرد وضع رجله فيها  يستطيع ان ينتقل الى المكان او الوظيفة التي يريدها متى يشاء .
وعلى الرغم من التعاميم  الصادرة عن  رئاسة الوزراء في وقف الهدر والمحافظة على المال العام وعدم  تاثيث المكاتب،  الا ان البعض   ما زالوا  يتجاهلون تلك التعاميم مستفيدين من بعض الثغرات .
لذلك فان تقارير ديوان المحاسبة مليئة بالمخالفات التي ترتكبها الوزارات والمؤسسات الا ان عدم الجدية هي الطاغية في التعامل مع هذه المخالفات الامر الذي يتطلب اعتماها وتشكيل لجنة وزارية لمتابعة كل صغيرة او كبيرة في التقرير واتخاذ الاجراءات القانونية والعقابية اللازمة لكل مخالف، عندها قد نصل الى درجة معقولة في عدم الاسراف او الهدر .
اننا بحاجة الى الابداع والابتكار بهدف خلق مبادرات خلاقة في مجالات عدة في ظل التطور التكنولوجي واستغلال الكفاءات البشرية لدينا  ودعمها بهدف الاستفادة منها خاصة في مجالات الكمبيوتر وغيره وان نستلهم  تجارب  الكثير من دول العالم، كالهند مثلا التي يتجاوز حجم صادرتها من برامج الكمبيوتر والخدمات الملحقة به 60 بليون دولار سنويا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش