الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وجهاء ومخاتير الطفيلة يدعون إلى معالجة حازمة للظواهر السلبية بالمحافظة

تم نشره في الخميس 6 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً

 الطفيلة – الدستور – سمير المرايات  
طالب وجهاء ومخاتير من قصبة الطفيلة ولواءي الحسا وبصيرا في اجتماع عقد امس في قاعة مركز الملكة رانيا العبدالله في محافظة الطفيلة بأهمية معالجة حزمة من الظواهر السلبية والمشاكل التي باتت تؤرق المجتمع المحلي في الطفيلة على راسها المخدرات وحوادث الطرق وبسطات الخضار والفواكه والازمة المرورية.
ودعوا في الاجتماع الذي عقد برئاسة محافظ الطفيلة الدكتور حاكم المحاميد ومدير الشرطة العقيد عمر الخريشة ورئيس البلدية المهندس خالد الحنيفات واعضاء من المجلس التنفيذي للمحافظة بضرورة فرض هيبة الانظمة وبسط القانون وتفعيله،لممارسات خاطئة منها الاستهتار على الطرق كظاهرة التشحيط بالسيارات والاصطفاف المزدوج وغلق الطرق خلال مواكب الأعراس والأفراح وإطلاق العيارات النارية اثناء الاحتفالات والأفراح.
كما اكدوا ضرورة الحد من التعديات على ارصفة المشاة وظاهرة البسطات المنتشرة في أغلب الشوارع خصوصا الشارع  الرئيس وسط المدينة وظاهرة عدم  تغطية حمولات القلابات من مواد البناء والتي تتسبب بخطورة على الطرق في حال انتثارها الى جانب المطالبة بحل مشكلة الباعة المتجولين.
 وطالبوا الأجهزة ألأمنية بفرض قانون السير، والعمل على محاربة المخدرات بشتى الوسائل، وإيجاد دوريات ثابتة على الطرق الخارجية ليلا، خصوصا طريق جرف الدراويش وطريق الطفيلة الحسا الجديد.
 كما طالبوا بلجم السرعة التي يمارسها سائقو باصات العمومي خصوصا باصات بالعيص، والذين يسيرون بسرعات جنونية على طريق كردوش التي تعاني انحدارا شديدا وكثرة المنعطفات الخطرة عليها.
 وأكدوا ضرورة إزالة البسطات من الشوارع والحد من التعديات المختلفة، ومنع التجار من عرض بضائعهم بشكل يعيق المرور، الى جانب تغليظ العقوبات على المعتدين على مراقبي الأسواق والموظفين اثناء ممارستهم العمل.
ودعوا إلى فتح باب التجنيد للشباب في الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة،للتخفيف من حدة البطالة بين الشباب.
 من جانبه قال محافظ الطفيلة انه سيتم ومن خلال التعاون والتنسيق مع كافة الاجهزة والهيئات الشعبية والوجهاء والمخاتير الوقوف وبحزم شديد لمواجهة تلك الظواهر التي تعتبر مؤرقة للمجتمع، مثلما التعاون مع الأجهزة الأمنية والشرطة لإزالة البسطات والعوائق عن الشارع الرئيس.
وبين المحاميد أن التعاون يعتبر عنصرا هاما في الحد من تلك الظواهر السلبية، وعلى الجميع أن يعمل بروح الفريق لإنجاح العمل لتحقيق ألأمن والاستقرار المجتمعي.
من جانبه قال مدير شرطة الطفيلة العقيد عمر الخريشة ان شرطة الطفيلة تسعى بكافة كوادرها إلى تحقيق أعلى درجات الأمن والاستقرار من خلال تعاون المواطنين وجهودهم، مؤكدا أن الشرطة لا يمكن أن تحقق وحدها الاستقرار والأمن ما لم يتوفر التعاون والتنسيق المجتمعي.
وأكد رئيس بلدية الطفيلة الكبرى أهمية التعاون بهدف التخلص من ظاهرة البسطات وإزالتها لكونها تشكل عوائق لحركة المرور وتتسبب في أزمات خانقة، لافتا إلى أهمية فرض القانون والتعاون من قبل الحاكمية الإدارية في الطفيلة والأجهزة الأمنية لتنفيذ حملات الإزالة والقضاء على العديد من الظواهر السلبية التي يمارسها البعض.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش