الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موسيقات القوات المسلحة.. هاشمي..هاشمي..وانا أشهد هاشمي

تم نشره في السبت 13 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

 الدستور- محمود كريشان
.. من منا لم يطرب في الزمن الجميل، على انغام العزف القشيب لموسيقات قواتنا المسلحة الاردنية الباسلة.. وما يتخللها من عزف قشيب على القربة، يحمل معه موروثات شعبية، تزامنا مع دقة الطبل التي تعانق الفضاء، وتبث الحماسة في الصدور، وتمسي نوبات مساء بانتظام والتزام العسكرية الاردنية البهية ايضا: أردنُ الكوفيّة الحمرا.. أردنُ الجبهــــآت السمرا.. والفآرس لوّح للفآرس .. والخــيلْ تحمحم للغــآرة ..
موسيقات قواتنا المسلحة، التي تعطر المكان والزمان بمقطوعات موسيقية يكون الحاضر الابرز فيها دوما..الوطن الأحلى..القيادة الهاشمية الأغلى.. لتمتد تشكيلات موسيقات القوات المسلحة في مسيرها المنتظم، وعروضها العسكرية الخاصة والفريدة من نوعها من حيث التناسق في التشكيل والمسير والاستعراضات وحركات رشيقة لنقل بارودة m1 او الـ G3 التراثية من سواعد الجنود اثناء المسير على انغام المقطوعات الموسيقية، وقد اثبتت جدارتها في كل مكان وفي كل المواقع التي شاركت بها في كبرى المهرجانات العالمية الكثيرة في العواصم العربية والاجنبية، وتميزت وتفوقت بصورة لافتة، ولاقت اعجاب واستحسان مشاهديها.
هذه المقطوعة
ولن ننسى ابدا المقطوعة الغنائية البارزة: سيدنا.. يا سيدنا.. الله يُنصر سيدنا.. كل الشعب العربي يقول: الله ينصر سيدنا.. هذه المقطوعة التي تجلت موسيقات القوات المسلحة في عزفها ومن ثم قام خبراء انجليز بادخال ادوات موسيقية اخرى لعزف هذه الرائعة الموسيقية مثل النحاسيات حيث تبهر من يستمع لها جراء التناسق الحماسي الموسيقي لفرقة كاملة
الفارس زريقات
وقد شاركت موسيقات القوات المسلحة الأردنية في مهرجان أدنبرة الملكي العسكري للمرة الأولى عام1963، ومثلها آنذاك أحد ابرز ضباطها الاشاوس العقيد المتقاعد جمال زريقات، الذي تم تكُريمه اكثر من مرة كضيف شرف في المهرجان العالمي النخبوي، حيث يعتبر زريقات من ابرز مؤسسي موسيقات القوات المسلحة، كان من سكان حي المعانية في المحطة، وقد كان محبا لدرجة كبيرة للموسيقى وخاصة القربة وتميز بمسيره الرشيق كقائد للفرقة الموسيقية بعصاه العسكرية، وتفوق على الفرق الانجليزية والاسكتلندية والايرلندية المشهود لهم باحتراف موسيقات الجيوش.
كما ان الاجيال السابقة كانت تشاهد زريقات وهو يقود فرقة موسيقات الجيش بعزفها القشيب الذي يحرك في الوجدان اعمق صور الانتماء والولاء ويبث الحماسة في القلوب وهي تعزف مقطوعات غنائية رائعة مثل: هاشمي..هاشمي..وانا أشهد هاشمي..ينصرك ربي حسين .. يا الهاشمي .. وسيدنا.. يا سيدنا.. الله يُنصر سيدنا.. وعربي.. عربي الملك حسين.. ديرتنا الاردنية.. ديرة كبيرة وقوية.. محبوب الكُل جبينه هلّ قبالنا.. وفدوى لعيونك يا اردن.. ما نهاب الموت حنا.. واذا وصلت الفرقة الى اعلى مراحل التجلي يكون العزف النابع من جملة العشق على انغام القربة: يا أغلى من ايامي.. يا أحلى من أحلامي.. خدني لحنانك.. خدني.. عن الوجود.. وإبعدني.
البداية والتأسيس
وهنا.. فإن دراسات هامة ولقاءات سابقة كان قد قام بها الاعلامي عبدالله الشريف، والكاتب ناصر ميرزا، والرائد المتقاعد جريس الشعيني في كتابه عن الجيش الاردني، وتشير الى ان موسيقات القوات المسلحة، تشكلت مع بداية تأسيس امارة شرق الأردن عام 1921 وكانت البداية تتكون من عشرة عازفين كفصيل شكل مع غيره من الفصائل نواة الجيش العربي الاردني .
ومع مرور الوقت تطورت الفرقة وأصبحت تضم ست فرق نحاسية يضم كل منها مجموعة من القرب الخاصة به ليصبح قادراً على القيام بالواجبات المختلفة بشكل فعال اضافة الى فرقة الاوركسترا السمفونية التي تأسست عام1977 .
مدرسة موسيقات الجيش
وفي عام 1954 تم تأسيس مدرسة موسيقى القوات المسلحة الأردنية، واختير لهذه المدرسة نخبة من المدرسين المؤهلين على الصعيد الاردني والعربي والعالي لتأهيل الموسيقات نظرياً وعملياً وذلك من خلال عقد دورات مختلفة للجنود المستجدين الذين يتم تجنيدهم عند الحاجة اليهم ضمن شروط معينة يتم التركيز فيها على المؤهل العلمي، ويتم ارسال الذين وقع عليهم الاختيار الى مراكز التدريب لمدة ثلاثة أشهر لاعدادهم عسكرياً ثم يتم الحاقهم بهذه المدرسة لمدة عامين ويمنح الخريج دبلوما في الموسيقى، كما يتم ارسالهم في دورات تدريب متقدمة الى عدة دول مثل بريطانيا والباكستان والنمسا ومصر.
في مهرجان أدنبرة
وتشير المعلومات الى ان موسيقيات القوات المسلحة، قد شاركت في فعاليات مهرجان ادنبرة عام 1963 والتي حضرها انذاك جلالة المغفور له بإذن الله الملك الحسين طيب الله ثراه، واشتركت بثمانين موسيقيا من تشكيلات القرب والنحاسيات وكانت اول مشاركة فيها للاردن بمهرجان دولي امام جمهور غربي، وكان ابرز قادتها العقيد جمال زريقات، وقد صفقت مطولا الجماهير الغفيرة وهم يشاهدون الفرقة في قلعة ادنبرة، وهي تمضي بمسيرها العسكري الرشيق والمنتظم، وفي المهرجان الاستعراضي الملكي في ايرلزكورت في لندن وقد حضر الاحتفال جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه والعائلة المالكة البريطانية عام 1985 وقد صفقوا مطولا للفرقة على الأداء الجميل والمنظم والعزف الرائع والثقة بالنفس والتكتيك المتقن في المسير السريع والبطيء ودقة الطبل وعزف القربة.
جوائز دولية وعالمية
هذا وقد حصلت موسيقات القوات المسلحة على جوائز عالمية رفيعة المستوى، ومنها حصولها على الدرجة الاولى والميدالية الذهبية وكأس مدينة باري في ايطاليا عام 1960 وكأس الجائزة الاولى في لندن عام 1955 وحصل عازفو الفرقة المشاركة على شهادات تقدير وشهادة تقدير من رئيس بلدية نيويورك في المعرض الدولي عام 1976 واجراس الموسيقى كجائزة من رئيس جمهورية المانيا الاتحادية اثناء زيارته للاردن عام 1973 .
كما حازت على شهادة تقدير من الرئيس الاميركي فورد في مهرجان عيد المائتين عام 1976 وشهادة تقدير من رئيس بلدية دزني عام 1976 وكأس مهرجان حلب الدولي عام 1974 . وكأس مهرجان البحرين عام 1972 .
واجبات الفرقة
ولعل اهم الواجبات الموكلة هي : تغطية مراسم القوات المسلحة الاردنية، والمشاركة في استقبال ووداع ملوك ورؤساء الدول الشقيقة والصديقة، وتغطية مراسم الوفود والضيوف الكبار وعمل نوبات المساء وتغطية الاحتفالات على مستوى المملكة، والمشاركة في احتفالات الدول المختلفة في اعيادها ومناسباتها، وتغطية برامج تدريب وفحص المشاة والكفاءة والتفتيش الاداري والمناسبات لمختلف تشكيلات القوات المسلحة، والمشاركة في مراسم دفن كبار ضباط الجيش والشهداء الأبرار.
ختاما سيبقى الجيش الأردني العربي المصطفوي.. كبرى مؤسسات الوطن..في صميم الوجدان الشعبي الاردني..لينهض العزف مجددا: بكتب اسمك يا يلادي.. على الشمس ألما بتغيب.. لا مالي ولا أولادي.. على حُبك ما فى حبيب.. يا دار الأوفى دار.. تلبق لِك الأشعار.. تبقى على الداير مِضوية.. مزروعة مجد وغار..

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش