الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كتاب «نار وغضب» .. جولة في المضامين

تم نشره في الجمعة 12 كانون الثاني / يناير 2018. 10:41 مـساءً

  امير تيفون
في الصفحة 79 في كتاب نار وغضب داخل البيت الابيض، يتحدث مايكل وولف كيف أن ابنة ترامب افينكا وصفت لاصدقائها زراعة الشعر التي قام بها والدها: رأسه أصبح أصلع تماما بعد عملية لتصغير الجمجمة وتمت احاطته بزوائد في الداخل بكتل من الشعر تلاقت في الوسط. وقالت إن اللون أصبح فاتحا مع مرور الوقت. وشعره الاشقر، اضافت افينكا لزيادة السخرية، هو نتيجة نفاد الصبر.
كتاب نار وغضب اصبح من الكتب الاكثر مبيعا في الولايات المتحدة حيث نفذت النسخ من المكتبات الشهيرة في واشنطن ونيويورك ولوس انجلوس، وأعلنت الامازون عن تأخير محتمل في الارساليات بسبب الطلب المرتفع. هذا ليس التقرير الاول عن المؤامرات في البيت الابيض في عهد ترامب، لكنه التوثيق الاكثر شمولية لمزاج استطاعت وسائل الاعلام في الولايات المتحدة أن تشير اليه بأنه جنون يموه الحدود بين البلاط البيزنطي وروضة اطفال. التأكيد هو على طبيعة وسلوك ترامب الشخصي، وهذا ما يفسر ايضا رد الرئيس الغريب على الكتاب.
توجد في الكتاب ايضا ادعاءات جوهرية فيما يتعلق بادارة ترامب، أحد هذه الادعاءات الذي حظي بالاهتمام هو تصريح ستيف بينون بأن لقاء ابن ترامب مع شخصيات روسية في فترة الانتخابات كان خيانة؛ ولكن عناوين كثيرة في اعقاب الكتاب تم تخصيصها لنمط حياة الشخصيات المركزية فيه.
رجال البيت الابيض يوصفون كمن عملوا في محاولة لاحتواء الرئيس. وحسب شخصية عامة كبيرة ترامب حول شخصيات أنانية الى شخصيات وطنية. جميع المحيطين بترامب اصبحوا يعرفون الوتيرة المتصاعدة للتحدث عن نفسه. في البداية كان يستطيع رواية القصة نفسها مرتين خلال ساعة، كلمة كلمة واستخدام التعابير نفسها، وفيما بعد اصبح يقوم بذلك كل عشر دقائق.
كتاب وولف الحالي يستند الى مئات المقابلات مع شخصيات كبيرة في حملة ترامب الانتخابية، وزيارات كثيرة قام بها في البيت الابيض في السنة الاولى لرئاسة ترامب. ترامب هاجم مؤخرا بشكل لاذع جدا الكتاب، على خلفية حضوره غير المتوقف في عناوين الصحف. وانضم لهذا الهجوم عدد من الصحافيين المشهورين الذين يغطون اخبار البيت الابيض، إذ قالوا إنهم وجدوا في الكتاب عددا من الاخطاء في الوقائع. بدءا من القصص غير الموثقة وحتى اسماء شخصيات حضروا لقاءات محددة، والذين فعليا لم يشاركوا فيها.
أحد الاحداث التي أدت الى تأليف الكتاب هو أن وولف أجرى مقابلة مع ترامب في فترة حملته الانتخابية حول مقال نشر في مجلة هوليوود ريبورتر، إذ حظي بثناء الرئيس. بعد المقابلة، قال وولف، ترامب أمر مستشاريه بأن يسمحوا له الوصول بحرية الى محيطه القريب.
 انفتاح ترامب على وولف استمر ايضا بعد أن اصبح رئيسا ودخل الى البيت الابيض: صحافيون كبار يغطون احداث البيت الابيض نظروا باحباط في الاشهر الاولى من العام 2017 كيف أنه في الوقت الذي كانوا يتجولون فيه في البيت الابيض وهم يحملون بطاقة الصحافة التي تمكنهم من وصول معين الى منطقة عمل الرئيس، كان وولف في كل يوم يحمل بطاقة زائر بدعوة مكنته من التجول بصورة حرة نسبيا في الجناح الغربي – غير بعيد عن غرفة عمل الرئيس.
في هذه الاثناء، يبدو أنهم في ادارة ترامب يندمون على منح وولف حرية التجول. في السياق نفسه قال وولف إنه قبل الانتخابات، عدد من رجال الاستخبارات الاميركية حذروا مستشار ترامب الامني الاعلى، الجنرال السابق مايكل فلين، من تورطه بسبب حقيقة أن الحكومة الروسية دفعت له 45 ألف دولار مقابل خطاب وظهور في قناة دعائية للكرملين روسيا اليوم . فلين، قال وولف، رد على هؤلاء بأن هذا المبلغ سيمثل مشكلة فقط اذا نجحنا في الانتخابات . وبعد أن فاجأ ترامب العالم كله بفوزه، مرت ثلاثة اشهر فقط الى حين تورط فلين باكاذيب للمخابرات الفيدرالية حول علاقاته مع روسيا واضطر الى الاستقالة بفضيحة من منصبه كمستشار للامن القومي.
يتبين أن المصدر النوعي الاساسي لوولف هو بينون، الذي كان في السابق المستشار السياسي الاعلى لترامب ومدير حملته الانتخابية. الكتاب يشمل اقتباسات مطولة من محادثات خاصة كان بينون شريكا فيها. بينون كان على مدى اشهر كثيرة العدو الاهم لكوشنر في البيت الابيض، وفي النهاية تمت اقالته من منصبه من قبل الرئيس ترامب في شهر آب، بعد ثمانية اشهر فقط على ولاية ترامب.
يشمل الكتاب اقتباسات مطولة من محادثات خاصة لبينون. في محادثة قال بينون إن عائلة كوشنر في طريقها الى السقوط في اعقاب التحقيق الذي يجريه روبرت مولر. شارلي كوشنر في حالة هلع، قال بينون في تطرقه لوالد جارد، لقد اصيب بالجنون لأنهم سيحفرون عميقا بخصوص مصادر امواله. وسيقومون بفحص المجوهرات وكل الاشياء التي يحصل عليها من اسرائيل، كل ما يحصل عليه من شرق اوروبا، كل الفتيان الروس وفي كازاخستان. لقد شطب، لقد انتهى . في هذا السياق يصف وولف في عدة مقاطع من الكتاب ايضا العداء الشديد الذي تطور بين بينون وكوشنر بشأن سياسة الادارة تجاه اسرائيل. بينون، حسب وولف، حاول أن يؤيد سياسات يمينية متطرفة في الموضوع الاسرائيلي – الفلسطيني بما في ذلك الاعلان عن نقل السفارة الاميركية الى القدس في اليوم الاول لترامب في البيت الابيض.
ولف قال إن جهود بينون ليصبح موضع ثقة في الموضوع الاسرائيلي أضرت بكوشنر الذي تربى في عائلة يهودية – ارثوذكسية. وفقا للكتاب، كوشنر اعتبر افعال بينون لاسامية. بينون ظهر وكأنه مصمم على عرض كوشنر كضعيف وغير مؤهل.              

 كتب وولف هآرتس

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش