الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواطنون من الكرك يشكون تراجع الخدمات في المستشفى الحكومي

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

  الكرك الدستور – منصور الطراونة
شكا مواطنون من محافظة الكرك من ان مستشفى الكرك الحكومي سيعود الى غرفة الانعاش من جديد من حيث تدني مستوى الخدمات وتشتت الجهود وافتقاره الى العديد من الاقسام الهامه مثل القلب والدماغ والاعصاب والحروق وتفتيت حصى الكلى والعمليات الكبرى التي تستنزف من المواطنين الجهد والمال الكبيرين.
وبينوا في أحاديثهم لـ»الدستور» اهمية الاستفادة من المكرمة الملكية السامية التي أنجزت قبل حوالي ثلاثة أعوام والمتمثلة بتوسعة المستشفى وتحولت الى اشبه بقسم من اقسام المستشفيات الكبرى بعد صبر دام اكثر من عشرة أعوام وهناك مطالبات بتوفير العديد من الاختصاصات اللازمة لخدمة أبناء الكرك بشكل خاص والجنوب بشكل عام خاصة مع ادخال الخدمة الطبية التكنولوجية الحديثة ضمن برنامج حكيم والذي تم تشغيله مع بداية هذا العام.
المستشفى القديم مهجور
وشدد مواطنون على ان اهداف التوسعة كانت تتمثل في زيادة عدد الاسرة التي كانت في المستشفى القديم الذي تحول الى مستودعات للاثاث المستعمل ومخازن كانت مغلقة الا انها الان قيد الانشاء بعد ان باشر المتعهد باعادة هيكلة وانشاء المبنى القديم من المستشفى وبكلفة تقل خمسة اضعاف عن الكلفة المقررة وفقا للعطاء المحال من عام 2007 وحتى يومنا هذا لم ينفذ.
كما شكى المواطنين من حالة المزاجية في معالجة المرضى من قبل عدد من الاطباء والممرضين العاملين في المستشفى وعدم التزام العديد بساعات الدوام المقررة أو شروط المهنة الطبية لافتين الى انهم عندما يحاولون التقدم بأي شكوى يفاجئون برد الطبيب او الممرض بالقول (اشتكي الى من شئت) بدليل انه غير مكترث لأي توجه وانه لا يجبر على العمل الا من تلقاء نفسه لافتين الى ان برنامج حكيم الجديد يفترض ان يعين له موظفين يدخلون البيانات مباشرة حتى يتسنى للطبيب التفرغ لمعالجة الحالة الطارئة الداخلة الى قسم الطوارئ في مستشفى الكرك الحكومي وتوزيع الادوار حتى ان بعض المواطنين ممن شكو الى الدستور اكدوا ان هنالك انتقائية في المعالجة وعدم تركيز على العديد من الحالات في حين يتم اتخاذ اجراءات كاملة للحالة التي تكون قد ادخلت من خلال الواسطة.
مدير المستشفى
الدكتور زكريا النوايسة مدير صحة محافظة الكرك ومدير مستشفى الكرك الحكومي بالاضافة لوظيفته اعلن عن وضع خطة طارئة ومكثفة لمعالجة كافة الاختلالات الادارية والطبية والفنية، مؤكدا انه سيتم العمل على ضبط الترهل الحاصل في دوام الاطباء وخاصة الذين لم يلتزموا بساعات العمل المقررة لهم وكذلك الترهل الحاصل في دوام الكوادر المساندة في المستشفى مما سينعكس ايجابا على خدمة كافة رواد المستشفى والذي يعتبر من المستشفيات التعليمية رغم شح امكاناته حيث يخدم بالاضافة الى محافظة الكرك عددا كبيرا من المواطنين من المحافظات الجنوبية والخط الصحراوي وكليتي التمريض والطب في جامعة مؤتة.
وأكد النوايسة الذي تسلم ادارة المستشفى قبل عشرة أيام انه سيعمل مباشرة على تفعيل أعمال رؤساء الأقسام وسيتم محاسبة كل متخلف عن الدوام بتطبيق شروط المجلس الطبي على الاقامة وضرورة تطبيقها بحذافيرها مشددا على اهمية ان يكون دوام الطبيب المقيم كافة أيام الاسبوع وخضوعه لبرنامج التدريب والتعليم وتلقي المحاضرات بما يتطلب ومعطيات قرارات المجلس الطبي في الاردن اضافة الى التركيز على دوام الاخصائيين غير الملتزمين واعطائهم الوقت الكامل للمرضى، لافتا الى ان هذه الحالة التي وصل اليها المستشفى ناجمة عن عدم المتابعة وعدم شعور البعض بالمهنة الانسانية التي أنيطت بهم وبالحس الوطني الذي يجب أن يتحلى به الجميع والامتثال الفوري لتنفيذ توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الرامية الى توفير الرعاية الصحية والطبية والعلاجية لكل المواطنين على الارض الاردنية بشكل يتناسب والمعايير الدولية للسلامة العامة وصحة المواطن على اختلاف الفئات والاعمار.
كما شدد النوايسة على اهمية التزام الجميع من اطباء وممرضين وممرضات بالزي الرسمي لكل فرع ووضع الباجة التي تحمل معلومات الاسم وغيرها على صدر كل موظف منوها الى اهمية الابتعاد عن مزاجية المعالجة والزام كافة الاطباء بالتعامل ضمن برنامج نظام الحوسبة الطبي (حكيم) في مختلف اقسام المستشفى للاستفادة من التكنولوجيا الحديثة بالرجوع الى السيرة الطبية لأي مراجع للطوارئ أو اقسام المستشفى المختلفة وتقييم الحالة المرضية بناء على المعلومات الواردة والمخزنة في اجهزة الكمبيوتر المعدة لهذه الغاية.
ونوه الى ادخال نظام التصنيف الفني في الطوارئ من قبل الطبيب العام والمقيم والاخصائي وفق منظومة متكاملة تسهل المراجعات لكل المواطنين اضافة الى تسهيل عمل الكوادر الطبية المختلفة، لافتا الى ان نسبة الاشغال للمستشفى لا تتجاوز 50% في معظم الاحوال، مؤكدا اهمية انجاز اعمال اعادة هيكلة المستشفى القديم والذي سيخصص لأقسام القلب والاعصاب وتفتيت الحصى للكلى والحروق والاسوار الخارجية للمستشفى ومواقف السيارات والتي تحتاج الى ما يقارب الى 4 ملايين دينار حيث ينفذ العمل حاليا بما قيمته 3 ملايين دينار مقدما شكره وتقديره للشركة القائمة على الاعمال والتي تواصل الليل مع النهار لانجاز هذه الاعمال في وقتها المحدد.
اعادة التأهيل
من جهته المقاول المحال عليه عطاء المستشفى واعادة التأهيل والاعمال الاضافية اشار الى وجهود وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي الهلسا ووزير الصحة الدكتور محمود الشياب بتوفيرهم المخصصات اللازمة والبالغة 4 ملايين دينار لعام 2018 لاستكمال الاعمال الداخلية والخارجية والاضافية في المستشفى والتي بانتهائها ستحول مستشفى الكرك الحكومي الى مدينة طبية مصغرة شاملة الخدمات الطبية التي تخدم محافظات الجنوب ضمن أرقى مواصفات المعالجة الطبية والبنية التحتية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش