الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

راغبون بأداء فريضة الحج.. في ورطة

احمد حمد الحسبان

الأربعاء 24 كانون الثاني / يناير 2018.
عدد المقالات: 256



لن اناقش الشرط الذي وضعته وزارة الأوقاف للتسجيل ضمن قوائم الراغبين بأداء فريضة الحج، والمتمثل بدفع مبلغ مائتي دينار لكل شخص تعاد له في حال لم يكن من المقبولين لاداء الفريضة، وتخصم من تكاليف الحج لمن يستوفون الشروط المطلوبة.
ولن اناقش الفرضيات التي بني عليها هذا الشرط، رغم ما يطرحه البعض من تساؤلات حول من تتحقق فيه شروط الترشيح للحج، ويتم الإعلان عن اسمه ضمن قوائم المقبولين، الا انه لا يستطيع أداء الفريضة لاي سبب مستجد يتعلق بشخصه او بظروفه او باسرته، ذلك ان تلك الحالات والتي قد تكون محدودة العدد، تتقاطع مع المبررات والتحوطات التي اخذتها الوزارة بعين الاعتبار عندما وضعت هذا الشرط.
فالوزارة أعلنت ان شرط دفع المبلغ سببه تأكيد جدية الراغبين بأداء الفريضة باعتبار ان من يكون جادا في التسجيل والرغبة يقدم على دفع المبلغ، وبالتالي يسهل على الوزارة عملية اعداد القوائم النهائية، واستكمال إجراءات الحج دون تعقيدات ولا تأخير.
في التطبيق تكشفت ثغرات عديدة، شكا منها راغبون بأداء الفريضة وجادون وفقا للمعايير التي وضعتها الوزارة.
فهناك اشخاص قاموا بدفع المبالغ المطلوبة» 200 دينار» وراجعوا مراكز التسجيل من اجل ادراج أسمائهم في قوائم الراغبين بالحج، والمتنافسين على المقاعد المخصصة للاردن، لكنهم فوجئوا بانه لا يحق لهم التسجيل بحكم انهم من مواليد ما بعد عام 1960، وفوجئوا أيضا بان شروط التسجيل تستثني هذه الفئات العمرية من التسجيل.
تفسير تلك الحالة ان الغالبية من الأردنيين لا يجيدون التعامل مع الانترنت، وان الوزارة افترضت انها خاطبتهم من خلال اعلان عبر النت،مع انهم اكتفوا بالشروط المعلنة والمتمثلة بدفع المبلغ وعدم الحج سابقا.
وبين هذه وتلك، هناك اعتقاد بوجود ضمانات تتمثل بعدم السماح لمثل هذه الفئة العمرية بدفع المبلغ، وان لا يتم تقاضيه من قبل البنك الا اذا توافرت في» الشخص» الشروط الأساسية.
اما وقد حدث ذلك، لاي سبب، او لخطأ من أي طرف من اطراف المعادلة، فالقضية تحتاج الى حل، وتتمثل بان اشخاصا دفعوا لحساب الحج مبالغ مالية مع انه لا يجوز لهم التسجيل، هؤلاء الأشخاص يتساءلون عن مصير المبالغ التي دفعوها؟ وهل ستعاد اليهم؟ وكيف؟.
فالمبالغ تعاد بحسب التعليمات لمن سجلوا في القوائم ولم يحصلوا على المقعد، اما الذين دفعوا المبالغ ولم يسجلوا أصلا... ما هو مصير مبالغهم؟
وبصيغة أخرى، الذين دفعوا مبلغ التامين خطأ، كيف ستعاد لهم مبالغهم؟ وما الذي عليهم فعله من اجل استعادة المبلغ؟
قضية طلبوا منا وضعها بين يدي السيد الوزير... وها نحن نفعل.
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش