الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملاكم عبادة الكسبة يتطلع إلى تكرار اللعب في الأولمبياد

تم نشره في الخميس 25 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور
«اليوم الأعظم في حياتي» ، هكذا وصف عبادة الكسبة لاعب منتخبنا الوطني للملاكمة اليوم الذي استقبل فيه اعلان مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو 2016.
وحظي «عبادة» بشرف اللعب في أضخم حدث رياضي على مستوى العالم بعد قرار الاتحاد الدولي للملاكمة الهواة (إيبا) بدعوته للمشاركة في أولمبياد ريو في أعقاب خروج «الكسبة» من الدور ربع النهائي للتصفيات التأهيلية في أذربيجان على يد الأمريكي راسيل غاري وهو ملاكم محترف؛ ما الاتحاد الدولي على منح بطاقة التأهل للكسبة باعتباره ملاكمٍ هاوٍ وهي إحدى شروط التأهل الأولمبي.
يقول الكسبة عن لحظة معرفته بمشاركته في أولمبياد ريو :» لم استوعب هذه المفاجأة، كانت صدمة كبيرة وهي من أجمل الصدمات التي تلقيتها، كان يوم استثنائي وهو بكل تأكيد اليوم الأعظم في حياتي، في هذه اللحظة شعرت بصحة قراري بممارسة الملاكمة».
وأضاف صاحب الـ 23 عاماً :«كان باقٍ على انطلاق الأولمبياد ما يقارب الشهرين، خلال هذه المدة أصبح تفكيري منصب بالكامل على ريو ، كنت متحمس لموعد الانطلاق حتي أصبحت اشاهد بعض الفيديوهات للنسخ السابقة من الألعاب الأولمبية من على يوتيوب».
للمرة الأولى مَثل الأردن في دورة الألعاب الأولمبية ملاكمين اثنين في نسخة واحدة فبالإضافة إلى عبادة الكسبة فقد نجح حسين عشيش من التأهل إلى ريو كذلك عن جدارة واستحقاق بعد احتلاله المركز الثالث في التصفية التي أقيمت بالصين في نيسان عام 2016.
يقول الكسبة :«صديقي وزميلي حسين عشيش سبقني بالتأهل إلى أولمبياد ريو ، هذا الأمر منحني المزيد من الثقة والحافز قبيل توجهنا سوياً إلى البرازيل مما ساهم في تقليل حدة التوتر والقلق لكلانا ، كونها التجربة الأولى وهي بذات الوقت من أعظم التجارب لذلك فإن تواجد صديقك إلى جانبك يمنحك الطمأنينة والراحة».
يؤكد عبادة الكسبة الحاصل على الميدالية الفضية في بطولة آسيا عام 2013 أن الأجواء في الأولمبياد تختلف كلياً عن أي بطولة أُخرى من جميع الجوانب.
«عندما وصلنا إلى ريو شعرنا في هذه اللحظة بأهمية الأولمبياد والاهتمام العالمي بها ، كل شيء يختلف هناك ، لعبت في العديد من البطولات، لكن الأولمبياد ليس لها مثيل، التنظيم مثالي والجميع يعمل على راحة الزوار».
خاض «الكسبة» نزاله الأول في الأولمبياد يوم العاشر من آب لعام 2016 ضد الكندي آرثر بيارسلانوف لكن لاعب منتخبنا الوطني لم يتمكن من الفوز في هذا النزال ليودع الأولمبياد مبكراً.
« لم يكن نزالاً سهلاً، الأولمبياد تحتاج إلى الكثير من الخبرة، كنت متوتراً في ذلك النزال، عدسات المصورين كانت منتشرة في جميع جوانب الحلبة، صحيح أنني خسرت اللقاء لكن كسبت خبرة كبيرة ستساعدني بكل تأكيد في قادم التحديات».
كان عبادة الكسبة محظوظاً برفقة زملائه الآخرين في البعثة الأردنية كونهم حاضرين لواحدةٍ من أعظم اللحظات في تاريخ الرياضة الأردنية بعد فوز لاعب منتخبنا الوطني أحمد أبو غوش بالميدالية الذهبية التاريخية الأولى للأردن في تاريخ مشاركاتنا بدورات الألعاب الأولمبية.
عندما سألنا «الكسبة» عن شعوره في اليوم الذي فاز فيه «أبو غوش» بالميدالية الذهبية أجاب مبتسماً :«لا يمكن وصف ذلك اليوم، الفرحة عمت المكان، جميع البعثات العربية المتواجدة في ريو احتفلت برفقة البعثة الأردنية بميدالية أبو غوش ، في ذلك اليوم كل رياضي أردني شعر أن هو من حقق هذه الميدالية».
ويضيف الكسبة :«أبو غوش له الفضل الكبير في زيادة الاهتمام بالرياضيين الأردنيين وبسببه أصبح الكثير من الناس يهتمون بالبطولات التي نشارك بها وهذا شيء لم نعتد عليه من قبل».
ورغم مشاركته في دورة ريو الأولمبية غير أن الكسبة لديه المزيد من الرغبة في تكرار هذه المشاركة والتأهل مجدداً إلى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو عام 2020.
وقال عبادة في نهاية حديثه :» صحيح تأهلت إلى ريو 2016 ، لكن لأكون صادقا لم اكتف بهذه المشاركة أُريد العودة مجدداً إلى الأولمبياد والطموح الآن هو طوكيو 2020 والتأهل بأكبر عدد من الملاكمين للتأكيد على التقدم الكبير للملاكمة الأردنية».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش