الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فيصل الفايز والجسور مع الناس

جمال العلوي

الأحد 28 كانون الثاني / يناير 2018.
عدد المقالات: 898


حين تزور دولة فيصل الفايز رئيس مجلس الاعيان تجده حاضرا مُلما بكل شجون الناس وقضاياهم دون أن تغيب عنه أي تفاصيل عامة أو خاصة، لا تأتي هذه الحالة من فراغ بل من قدرته على التواصل مع الناس في مكتبه تجد كل تلاوين المجتمع الاردني قادمة للالتقاء به والتواصل معه دون قيود أو تهرب لاي سبب كان.
ابو غيث لا يقدم حلولا اعجازية للناس لكنه يقابلهم بذهنية الشيخ والفارس وابن الاصول الذي تربى في كنف الراحل الكبير عاكف الفايز. لا يسعى فيصل الفايز لاقامة جسور مقطوعة مع الناس بل يحرص على بناء جسور من المحبة والالفة معهم ويشعر بهموم الناس خاصة في ظل الظروف السائدة، لذا يبادر الكثيرون ممن تضيق صدورهم بالسياسات القائمة الى الالتقاء معه والحديث عن الشأن العام وحتمية البحث عن حلول.
هذا الطراز من الرجال حري به أن يلتقط الاشارات هنا وهناك عن الغضب المكبوت لدى عامة الناس، سؤال يبرز الى ذهني لماذا يحرصون دوما كل رموز وشخصيات المجتمع الاردني على الالتقاء بالذات بالقدير فيصل الفايز، قد تكون الاجابة صعبة ولكن بظني انهم يشعرون أن للرجل قنوات مفتوحة وجسورا سالكة يستطيع ان يعبر عليها لنقل صدى نبض الناس.
شخصيا حريص على التواصل معه دوما واجد منه الترحيب وخاصة في الحديث عن الشأن العام وفي ملف زميلنا الذي نسأل أن يرد الله غربته تيسير النجار، اشعر بالسعادة رغم الوقت القصير الذي امضيه بمعيته لمعرفتي أن الكثيرين ينتظرون واشعر بالسعادة اكثر حين اجد اصدقاء لم ارهم منذ زمن في مكاتب الانتظار ينتظرون مقابلة رئيس مجلس الامة.
الوطن بحاجة دوما الى هذا الطراز من الرجال القريب من القلب والمفتوح على هموم الوطن بعفوية صادقة بلا تردد، قد لا يكون لديه الكثير لتقديمه للناس لأن ظروف البلد تغيرت وقطاعات العمل لم تعد تحتمل لكنه يطبق المقولة الاردنية «لاقيني ولا تغديني» بصدر يتسع للجميع.
حماك الله دولة ابو غيث وادام الله عليك راحة البال ودعوات الطيبين من عامة الناس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش