الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

9 أفلام تنافس على أهم جوائز أوسكار 2018

تم نشره في الخميس 15 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

الأحداث التاريخية والشخصيات التي لعبت دورا في تغيير مصائر البلدان، عادة ما تكون مادة خصبة لصناعة أعمال سينمائية جيدة. وبالتالي، يكون أمامها فرصة كبيرة في الترشح لجوائز الأوسكار.
فقد اختارت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة مجموعة من الأفلام المأخوذة عن قصص حقيقية على مدار السنوات الماضية مثل Hidden Figures وHacksaw Ridge وSpotlight وRoom وDallas Buyers Club.
هذا العام لا يختلف عن الأعوام السابقة، فهناك عدد من الأفلام الروائية الطويلة التي اقتبست أحداثها من قصص حقيقية، منها 3 أفلام تنافس على جائزة أفضل فيلم هي Darkest Hourو Dunkirkو The Post.
The Post
ينافس فيلم المخرج ستيفن سبيلبيرج على جائزتي أوسكار منهما جائزة أفضل فيلم سينمائي لعام 2018.
قصة الفيلم مأخوذة عن أحداث حقيقية، وتركز على تقارير سرية حصلت عليها صحيفتا The New York times و The Washington Post، من داخل مبنى وزارة الدفاع الأمريكية في بداية سبعينيات القرن الماضي، وكانت هذه التقارير المسربة تخص الحرب في فيتنام وعُرفت وقتها باسم «أوراق البنتاجون».
ورغم أن الحكومة أصدرت قرارًا يمنع نشر تلك الوثائق خوفًا من إثارة الرأي العام، فإن المسؤولين في صحيفة The Washington Post خرقوا قرار حظر النشر منتصرين لحرية الصحافة وحق القارئ في المعرفة.
يجسد توم هانكس ضمن أحداث الفيلم دور «بين برادلي» رئيس تحرير الصحيفة الأمريكية آنذاك، فيما تقدم ميريل ستريب دور الناشرة كاثرين جراهام.
Darkest Hour
ترشح فيلم المخرج جو رايت لـ6 جوائز أوسكار، من بينها جائزة أفضل ممثل لجاري أولدمان. ومن المتوقع أن يتوج الممثل صاحب الـ59 بالتمثال الذهبي، بعد حصوله على جائزة جولدن جلو في الفئة نفسها.
يركز الفيلم على الأيام الأولى من اندلاع الحرب العالمية الثانية، عندما اضطر ملك بريطانيا إلى تكليف ونستون تشرشل بتولي منصب رئاسة الوزراء بعد توافق قوى المعارضة عليه. وقد وقع على عاتق رئيس الوزراء البريطاني الجديد مهام صعبة خلال هذه الفترة الحرجة، خاصة مع سيطرة الجيش النازي على معظم قارة أوروبا. وتوجب عليه اتخاذ قرار بشأن بالتفاوض مع أدولف هتلر أو شن الحرب عليه.
Dunkirk
الفيلم العاشر في مسيرة المخرج كريستوفر نولان، اقتنص 8 ترشيحات أوسكار معظمها في الفئات التقنية.
تدور الأحداث في فترة الحرب العالمية الثانية، حول عملية إجلاء ملحمية لجنود جيوش الحلفاء بعدما تمت محاصرتهم بواسطة الجيش النازي في شواطئ دونكيرك الفرنسية.
لقد أطلق على عملية الانسحاب اسم «العملية دينامو»، وكانت في الفترة من 27 مايو إلى 4 يونيو عام 1940. وقد قدر عدد الجنود الذين تم إنقاذهم بـ 338 ألف جندي، فيما وصل عدد الأسرى والقتلى خلال المعركة إلى 30 ألف جندي.
I, Tonya
لأول مرة تترشح الممثلة الأسترالية مارجو روبي لجائزة الأوسكار بفضل فيلم المخرج كريج جيليسبي. وفي المجمل، ينافس الفيلم على 3 جوائز في الدورة الـ90 التي يقدمها المذيع جيمي كيميل.
تجسد روبي في الفيلم دور اللاعبة تونيا هاردينج، بطلة العالم في سباق التزلج على الجليد خلال فترة التسعينيات.
يوضح الفيلم الجانب الشخصي من حياة تونيا، وطبيعة علاقتها بوالدتها وزوجها العنيف. ويركز على مرحلة تحقيق البطولات والإنجازات الرياضية، ثم تبدل الحال بعد ما اتفق زوجها السابق مع بلطجي لكسر رجل منافستها نانسي كريجان، حتى تجبر على الانسحاب من بطولة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 1994. الأمر الذي انتهى بإيقاف تونيا مدى الحياة وتجريدها من لقبها.
Molly››››››››››››››››s Game
رغم أنه من الأفلام التي نالت تقييمات عالية من قبل النقاد، لم يترشح فيلم آرون سوركين سوى لجائزة أوسكار واحدة هي أفضل نص سينمائي مقتبس.
يروي الفيلم المأخوذ عن أحداث حقيقية، قصة مولي بلوم (جيسيكا شاستين)، اللاعبة الأولمبية التي استطاعت السيطرة على رهانات ألعاب البوكر باهظة الثمن لمدة عقد كامل حتى أصبحت هدفا لمكتب التحقيقات الفدرالي بعد تورطها في العمل مع عملاء من المافيا دون علمها.
The Disaster Artist
أثرت اتهامات التحرش الجنسي المتورط فيها الممثل جيمس فرانكو على فرص ترشح فيلمه لجوائز أوسكار في دورته الـ90. فقد تم استبعاده من ترشيحات أفضل ممثل، وينافس The Disaster Artist على جائزة أفضل نص سينمائي مقتبس فقط.
تدور الأحداث حول القصة الحقيقية وراء صناعة الفيلم بالغ السوء The Room، الذي اعتبره النقاد رمزًا للأفلام السيئة في العالم، وتم انتاجه عام 2003.
All the Money in the World
اكتسب فيلم المخرج ريدلي سكوت شهرة واسعة قبل عرضه في السينمات، بسبب قرار حذف جميع المشاهد التي صورها الممثل كيفين سبيسي، واختيار الممثل كريستوفر بلامر ليعيد تصوير دور «الملياردير جان بول جيتي»، وذلك إثر تورط الأول في وقائع اعتداء جنسي.
ترشح الفيلم لجائزة أوسكار واحدة هي أفضل ممثل مساعد، ليصبح كريستوفر بلامر الممثل الأكبر سنا في تاريخ الممثلين الذين ترشحوا في فئات التمثيل المختلفة.
الأحداث مأخوذة عن قصة حقيقية في فترة السبعينيات، حول خطف حفيد جان بول جيتي، البالغ من العمر 16 عامًا، ورفض الجد دفع الفدية مقابل إطلاق سراحه. في حين، تسعى والدة المراهق لفعل أي شيء قبل أن يفوت الأوان.
The Big Sick
الفيلم المرشح لجائزة الأوسكار في فئة أفضل نص سينمائي أًصلي، مأخوذ عن أحداث حقيقية وقعت لبطل الفيلم، الممثل كميل نانجياني وزوجته إيميلي جوردن. فقد قررا كتابة ما مر به منذ بداية علاقتهما، ثم الاستعانة بمايكل شوالتر لصناعة فيلم سينمائي.
تدور الأحداث حول شاب من عائلة باكستانية يقع في حب فتاة أمريكية، لكنه يعلم أن عائلته لن تبارك هذه العلاقة نظرًا لوجود فروق دينية وثقافية بينهما، فيقرر الابتعاد عنها. تصاب الفتاة بمرض وتدخل في غيبوبة، فيضطر إلى التعامل مع والديها اللذين يعتبراه المسؤول عن فطر قلبها.
Victoria & Abdul
ينافس فيلم المخرج ستيفن فريرز على جائزتي أوسكار هما أفضل تصميم ملابس وأفضل مكياج وتصفيف شعر.
يستند الفيلم على حدث حقيقي وقع في أواخر القرن الـ19، عندما توطدت علاقة قوية بين الملكة فيكتوريا وشاب هندي يدعى «عبد الكريم». فقد كانت العلاقة محل انتقاد من قبل المحيطين بالملكة، لدرجة أن أسرتها طردته بعد وفاتها عام 1901 مباشرة. «في الفن»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش