الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جورج بوش والتدخل الروسي في الانتخابات

تم نشره في السبت 17 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً


جون غامبريل – انفورميشن كليرنج هاوس

كان الرئيس السابق جورج بوش الابن قال في لقاء أجري أخيرا أن «هناك دليلا واضحا إلى حد ما أن الروس قاموا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي اجريت عام 2016، حيث كان دحض بشكل قوي إنكار زميله الجمهوري دونالد ترمب محاولة موسكو التأثير على الاقتراع.   
وفي الوقت الذي لم يذكر فيه الرئيس ترمب بالاسم، كان السيد بوش ظهر بأنه قد تراجع عن محاولات السيد ترامب لبناء علاقات أكثر قوة مع روسيا، بالإضافة إلى ملاحظاته في ما يتعلق بموضوع الهجرة.
ولم يكن البيت الأبيض علق بشكل مباشر على ملاحظات السيد بوش.
وكان بوش قال في حديث في أبو ظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة أخيرا « هناك دليل واضح إلى حد ما أن الروس قد تدخلوا بالانتخابات، وسواء كانوا أثروا على النتيجة أم لا فهذه مسألة أخرى»
وكان قال أيضا «»إنه أمر مقلق أن تقوم دولة أجنبية بالتدخل في نظام الانتخابات الخاص. وديمقراطيتنا جيدة فقط بقدر ما يثق الشعب بالنتائج».
وكانت وكالات الاستخبارات الأميركية خلصت إلى نتيجة أن روسيا قد تدخلت في انتخابات عام 2016 لتساعد السيد ترمب على الفوز. وهناك العديد من التحقيقات في صدد إجرائها لتحدد إن كانت الحملة الانتخابية لترمب ساعدت الكرملين في الجهود التي بذلها أم لا.
إلا أن ترمب كان أنكر وبشكل متكرر أي «تواطؤ» مع روسيا.
وبالحديث عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فقد دعاه بوش بـ « إنسان لم يحصل على شيء».
وكان بوش قال عن بوتين «إنه قام بشيء قد اثار نزاعا، والسبب الذي جعله يقوم بهذا الأمر هو انهيار الاتحاد السوفييتي أمرا يقلقه. لذلك، فإن الكثير من تحركاته تسعى إلى استعادة الهيمنة السوفيتية».
وكان السيد بوش أكد الحاجة إلى دعم حلف الناتو وغيره من حلفاء الولايات المتحدة للعالم.
وقال الرئيس السابق أيضا إن «بوتين يضغط بقوة، ويضغط باستمرارا، ويبحث عن نقاط الضعف، ولهذا السبب حلف الناتو مهم جدا». 
وكان السيد بوش انتقد قرار ترمب بإلغاء برنامج كان نفذته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما الذي يسمح للمهاجرين الشباب الذين يعيشون في الولايات المتحدة بشكل غير شرعي والذين دخلوا الولايات المتحدة وهم أطفال أن يبقوا فيها.
وأضاف الرئيس الأميركي الثالث والأربعين «أن أميركا بلدهم ومن حقهم أن يتم إصلاح القانون ليتناسب معهم». 
وكان بوش اعترف أنه حاول أن يصلح نظام الهجرة الأميركي «المحطم»، لكنه فشل في ذلك.
قال بوش «هناك أشخاص يرغبون القيام بأعمال لا يرغب الأميركيون القيام بها، فالأميركيون لا يرغبون في قطف القطن تحت درجة حرارة عالية، إلا أن هناك أشخاصا يريدون أن يكسبوا رزقهم ويضعوا طعاما على موائد عائلاتهم وهم يرغبون القيام بهذا الأمر. وقد اعتدنا أن نقدم الشكر لهم ونرحب بهم». 
وكان بوش في عام 2008 أول رئيس للولايات المتحدة متول للحكم يقوم بزيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وكان تحدث أخيرا في قمة عقدت في أبو ظبي من قبل معهد ملكن، وهو معهد للمفكرين الاقتصاديين مقره كاليفورنيا.
وكان السيد بوش ألقى ملاحظاته عندما كان في حوار مع مايكل ميلكر، الذي يعرف بأنه أفضل المفكرين الاقتصاديين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش