الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيصلي يحقق فوزا مهما على شباب الأردن

تم نشره في الأحد 18 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

  عمان- الدستور – محمد الجالودي

حقق فريق الفيصلي فوزا مهما على نظيره شباب الاردن (1- صفر) في المباراة التي جرت امس في ستاد عمان الدولي لحساب الاسبوع (15) من دوري المحترفين الممتاز لكرة القدم.
وفي ضوء هذا الفوز رفع الفيصلي رصيده الى (25) نقطة فيما بقي رصيد الاردن (22 نقطة).
وكانت المباراة قد اقيمت بدون (حضور جماهير) بناء على قرار من اتحاد كرة القدم.
النتيجة : فوز الفيصلي على شباب الاردن (1- صفر)
الاهداف : سجل للفيصلي لوكاس (د. 25)،
الحكام : محمد عرفة (للساحة)، عيسى عماوي، محمود ظاهر (للساحة)، فيصل شويعر (رابعا).
مثل الفيصلي : يزيد ابو ليلي ، حسام ابو سعده، انس الجبارات، عدي زهران، سالم العجالين، مهدي علامة (يوسف ابو جلبوش)، دومنيك، يوسف الراوشده، احمد هايل (البان ميها)، لوكاس.
رشيد رفيد، احمد الصغير، عمر عبد الكريم، عبد الله المناصره، مصطفى كمال، احمد ياسر، محمد الرازم، لؤي عمران (احمد المحارمة)، كابلنجو، ليث بشتاوي (صالح الجوهري)، يوسف النبر.
هدف وفرص ضائعة
شهدت مجريات المباراة حوارا هجوميا مفتوحا من كلا الطرفين، منذ ان اطلق الحكم صافرة البداية، حيث سخر الفريقين كل القدرات الفنية لاكتشاف الثغرات الدفاعية التي من خلال يمكن الوصول الى الحارسين يزيد ابو ليلي ورشيد رفيد.
ومع مرور الوقت اجتهد الفيصلي للامساك بزمام الامور، حيث دانت له السيطره حين احكم قبضته على منطقة الوسط التي شهدت معظم عملياته الهجومية حيث اطلق احمد هايل العنان لمواهبه في التحرك من على كافة المحاور بعد ان اظهر انسجاما واضحا مع لوكس ومهدي علامة وعدي زهران الذين علموا على اقلاق راحة دفاع شباب الاردن الذي عانى كثيرا لايقاف خطورة انطلاقات (الازرق) التي فاحت منها رائحة الخطورة.
في المقابل، وجد شباب الاردن الطرق امامه مغلقه للوصول الى مرمى يزيد ابو ليلي رغم محاولات المحترف كابلنجو، الى يوسف النبر الذي انصاع للرقابه الصارمه، فيما كان ليث يقاتل في المنتصف مع لؤي عمران ومحمد الرازم، لكن هذه المحاولات لم تكن كافية لتشكيل الخطورة على شباك الفيصلي.
واطلق مهدي علامة تسديدة قوية سيطر عليها الحارس رفيد ببراعة، فيما امسك ابو ليلى بعرضية النبر دون اي عناء.
وشهدت الدقيقة (26) هدف السبق للفيصلي حين انسل احمد هايل من جهة يسار الملعب، وارسل كرة الى لوكاس الذي ارتقى لها مسجلا برأسه في الشباك.
وعاد هايل وارسل عرضية امسكها رفيد، في حين كان كابلنجو قريب من تعديل النتيجة لو انه احسن التعامل مع كرة احمد ياسر ليسدد  بتهور فوق القائم وهو على بعد امتار قليلة من المرمى.
وابعد رفيد كرة دومنيك لحساب ركنية وهي التي وصلت من عدي زهران المنطلق من الخلف.
وذهبت  تسديدة احمد هايل من على مشارف خارج الخشبات الثلاث ، فيما طالت عليه كرة عدي زهران وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الاول بتقدم الفيصلي بهدف وحيد.
جمود وسكون !!
مع بداية الشوط الثاني لم يستغل مصطفى كامل الكرة التي سنحت وهو على مشارف الجزاء فسدد بتسرع ليفسد على شباب الاردن فرصة تعديل النتيجة.
تحرك شباب الاردن بفاعيلة افضل خصوصا بعد ان زج الترك بالبديل صالح الجوهري الذي حل مكان ليث بشتاوي ، تزامن ذلك مع فرصة في منتهى الخطورة حين وصلت الكرة الى كابلنجو خرج له ابو ليلي في توقيت مناسب وابعدها الى داخل المستطيل الاخضر..!!.
وغابت خطورة الفيصلي عن مسرح الاحداث بعد ان تنبه شباب الاردن لخطورة تحركات احمد هايل فاحكم الدفاع من الرقابه عليه لتبقى تحركات (الازرق) محصورة حول منطقة جزاء (اسود غمدان).
وسادت حاله من السكون والجمهود والتي القت بظلالها على اجواء المباراة حين غابت الفرص الحقيقية عن كلا المرميين رغم امتلاك شباب الاردن لمعظم المبادرات الهجومية لكن دون فاعيلة تذكر ... لتبقى النتيجة على حالها ليطلق حكام اللقاء محمد عرفة صافرة النهاية معلنا فوز مهم للفيصلي بهدف وحيد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش