الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دون دش وبلا لواقط..!

جمال العلوي

الاثنين 19 شباط / فبراير 2018.
عدد المقالات: 898


الزمن يتغير، من كان يتخيل قبل زمن أن نصل الى عصر الهاتف النقال أو زمن شبكات التواصل او عالم «الواتس «او الاتصال المجاني، والتغريد دون نت أو معها في كل مكان وفي كل زمان .
العالم يتغير ويمر كل يوم في مرحلة جديدة ونحن نحتاج الى مرحلة جديدة اظنها اقتربت وهي مرحلة بلا «لواقط « وبلا « دش» نستطيع استقبال البث التلفزيوني دون وجود الدش على سطح المنزل، ودون تحديد حجمه مسبقا.
لم يعد متاحا أن تخرج الى سطح البيت او العمارة وتحديدا في ايام الثلج التي ما زلنا نفتقدها هذا العام لمسح الثلج عن «الدش» أو مسحه بكل اصناف الزيت لضمان اطول فترة بث بلا انقطاع حتى لا تدخل في دوامة الانقطاع مع الثلج ودونه.
اليوم خرج علينا العالم بتقنية أجهزة «الرسيفر» التي لا تحتاج الى «لواقط» ولا «صحون» ولا حتى طناجر ولا مناسف هو وحده يلتقط الاشارات ويقرب المسافات - بالمناسبة ليس لي علاقة بشركة توزيعها حتى لا يفسر من باب الداعية المجانية-.
نعم، العالم يتغير واصبح  قرية صغيرة وعلينا أن نتغير وأن ندخل عالما جديدا، عالما بلا لواقط وبلا رتوش وبلا بث خاص وبلا تقنيات التحكم بالارسال عبر شبكات التواصل وأصبحت هي التي تعرف شروط اللعبة.
علينا أن نتغير وأن نستعد لمرحلة جديدة لها طقوس، علينا أن نودع الماضي ونبحث عن انماط جديدة قادرة على التحرك وتفسير لغة العلم والارقام وتقديم مقاربات جديدة.
لم يعد ينفع ما كان سائدا قبل قرن، اليوم ،ولم يعد ينفع البث المباشر عبر الاثير، فتقنيات الارسال تتيح لك البث المباشر  بطريقة مختلفة و»لواقط» مغايرة وذبذبات قابلة للتفسير وصلت الرسالة أم لا تزال تحتاج الى فك رموز التشفير في زمن لا حدود له ولا مسافات ولا يفيد فيه لغة التنجيم ولا العرافين ولا قلب فنجان القهوة كل صباح ولا لغة الودع...!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش