الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أرنب .. تحت المطر

طلعت شناعة

الاثنين 19 شباط / فبراير 2018.
عدد المقالات: 1971

يومان ومحسوبكم «محبوس» تحت المطر. واذا كان بعض الناس يعتبر «الجوّ» (جميل وشاعري) كما اكد صديقنا المطرب كاظم الساهر واصبح قوله مثلاً.. ، فان البعض الآخر وانا واحد من هؤلاء تحول الى»بعير» في قفص البيت.
المطر والبرد جعلنا» نتكوّم» في غرفة واحدة (حول الصوبة). الكل يتنفس في وجه الاخر. العيون على شاشة التلفزيون ولك ان تتخيل الصراعات على المحطات المفضلة. هذا يريد ان يتابع المسلسل التركي. وهذا لا يكره اشي في الدنيا زي المسلسلات التركيةـ رغم احترامي لمحيّا «لميس» بطلة « سنوات الضياع» وجمالها الطفولي ـ. وهذا يريد ان يعرف احوال الطقس والطرق المغلقة في المملكة، وهنا تجد من يحتج عليه قائلا : وانت يا أخي شو دخلك بطرق المملكة. انت هون محبوس في عمّان.. خليك هون.
واحد بدو يتابع اخبار»الجزيرة «. وواحد لا يطيق»الاخبار» وبالتأكيد معظم الاولاد والبنات دون «العشرين» لا يحبون المحطات الاخبارية؛ هم يريدون البرامج اللي بتشرح القلب مثل»ستار اكاديمي»، ونشرات الاخبار كلها أموات.
صدرت الاوامر» الزوجية» ان اذهب لشراء الخُبز؛ طبعا على طول ودون تردد ومثل أي « أرنب» مطيع ، لفّيت حالي بـ «الفروة» وغطيت رأسي بـ «طاقية» وحطّيت «لفحة» حول رقبتي ونفذت»الاوامر».
لقيت طوابير، ولقيت المخابز «مغلقة»، والمخبز الوحيد اللي لقيته فاتح، ابتسم صاحبه وقال تعال بعد عشر دقايق. تذكرت انني خرجت في موعد صلاة «الجمعة» والناس راحت تصلي. يعني عادي وانا الغلطان. صليت ورجعت. لقيت طوابير اكثر على الخبز، وطوابير على الخضار : طيب ممكن اشتري كيلو بطاطا وكيلو بصل. هكذا يستأذنك احدهم»يريد ان يخجلك» بأدب وياخذ دورك.
تفضل يا سيدي.
في الطريق ...
 لقيت طابور على (الفول والحمص) ، رغم ان الدنيا الظُّهر. تذكرت انه بدنا»كاز». توجهت الى اقرب كازية . لقيت طابور من «الجبيهة» لأخر «صويلح» . كان بعض الواقفين يشعلون سجائرهم ويثرثرون بنهم شديد.
وقفت مثل «أرنب مطيع». يعني مش معقول ارجع بدون كاز.
حملت الكاز مسافة كيلو، مررت بطابور كائنات عند موقف باصات «الزرقاء». حمدت الله انني لن انتظر مثلهم.
عدت الى البيت وقد اختلط عرقي بماء المطر.
 قالت زوجتي : انت جيت؟
 قلت : ببركة دعاء الوالدين.
قالت المهم انك جيت،.
تركت «حمولتي» وتسربتُ الى « البرندة» لكي التقط انفاسي، وصرت اردد:
 «فعلا ، الجو جميل..
 و غير ... شاعري»،.!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش