الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مهـرجان اردننا» فـرصة مثالية للقاء التجار والصناع للتواصل والتعـريف بالصناعات الاردنية

تم نشره في الاثنين 3 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً

]عمان- الدستور - عمر القضاه
ينظم القطاعان الصناعي  والتجاري بالتعاون مع العديد من المؤسسات الحكومية فعاليات «مهرجان اردننا» وذلك خلال الفترة  الواقعة ما بين 20 الى 28 من الشهر الجاري.
ويشتمل المعرض الذي  يقام تحت  الرعاية الملكية السامية  على عدد من الفعاليات والانشطة بدءا من معرض صنع  في الاردن  ومعرض  الكتاب وقرية المحافظات  اضافة الى  شارع الفن  ومسرح الاردن  ومنطقة المطاعم وتسلية.
ويأتي اقامة « مهرجان اردننا» استكمالا  للنجاح الذي لقاه مهرجان صنع في الاردن العام الماضي ولجذب انتباه المستثمرين المحتملين الى حالة الاستقرار والامن التي ينعم بهما الاردن، كما يعتبر المهرجان الفرصة المثالية للقاء التجار والصناع بهدف التواصل والتكامل وتبادل الخبرات اضافة الى التعريف بالصناعات الاردنية لتنمية روح الاعتزاز والانتماء لها لدى المواطنين الاردنيين.
وينظم المؤتمر كل من غرفتي تجارة الاردن وعمان وغرفتي صناعة الاردن وعمان بالتعاون مع امانه عمان ووزارة الصناعة والتجارة والتموين ووزارة السياحة والاثار.
وقال رئيس غرفة تجارة عمان عيسى مراد ان مهرجان الاردن سينطق بكل ما تقوم به المملكة من صناعة وخدمات وتجارة وزراعة والترويج لها بعيدا عن الربح والخسارة.ووصف المهرجان بالتظاهره المهمه والكبيرة ويعبر عن مدى ترابط والشراكة التي تجمع القطاع الخاص مع مختلف المؤسسات الاردنية .
واشار الى ان المهرجان سيكون فرصه امام القطاع الخاص لترويج واطلاع المواطنين على ما وصلت اليه الصناعة المحلية من تقدم وتطور اضافة الى مدى الترابط والتلازم بين القطاعين مشيرا الى ان 80% من المنتجات الاردنية يتم بيعها من خلال القطاع التجاري.
ومن جهته وصف رئيس غرفة تجارة الاردن نائل الكباريتي مهرجان اردننا بانه فزعة وطن وسيكون نواة لحدث اكبر خلال السنوات المقبلة، واشار الى ان القطاعين التجاري والصناعي يعملان بروح الفريق الواحد وبشراكة اساسية مع القطاع العام خدمة للمصلحة العامة.
وشدد الكباريتي على ضرورة الاعتزاز بالانجازات التي حققها الاردن بمختلف المجالات والنظر بعين الرضا الى الايجابيات التي تحققت.
ولفت امين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي الى ان المهرجان الذي يقام لاول مرة سيوفر فرصة لاطلاع المواطنين على التطور الكبير الذي وصلت اليه الصناعة الوطنية.
وقال الشمالي ان الصناعة الاردنية قادرة على المنافسة بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر على الاقتصاد الوطني جراء احداث المنطقة مشيرا الى ان المهرجان واحد من البدائل للتعريف بالمنتج الوطني.
واكد ان الوزارة تعمل مع الشركاء للترويج للصناعة الوطنية التي تستحوذ على 90% من الصادرات الاردنية وتشكل 25% من الناتج المحلي الاجمالي.
بدوره اكد امين عام وزارة السياحة والاثار عيسى قمو ان الوزارة تولي المهرجان اهمية كبيرة لانجاحه بالصورة التي تليق بالانجازات التي حققتها المملكة على مختلف المجالات.
واشار الى ان 20 الف مواطن سيستفيدون بشكل مباشر من الترويج للصناعات الحرفية اليدوية من خلال 30 مشارك يمثلون مختلف محافظات المملكة.  
وعبر عن امله ان يسهم المهرجان بالترويج للسياحة الداخلية ولمنتجات الحرف اليدوية، مشيرا الى اهمية المهرجانات السياحية التي باتت تشكل نمطا جديدا للترويج وجذب السياح.
واكد مدير مدينة عمان في امانة عمان الكبرى فوزي مسعد استعداد الامانة بتوفير كل الدعم اللوجستي لانجاح المهرجان ، مشيرا الى اهميته في اشهار العاصمة والصناعة الوطنية والانجازات التي حققها الوطن.
وبين مسعد ان الامانه ستوفر خطوط نقل عام على مدار الساعة لنقل الزوار الى موقع المهرجان بالاضافة الى تجهيز الموقع وتأهيله وشدد على ضرورة استغلال المهرجان لتسويق الاردن.
وقال عضو غرفة مجلس ادارة صناعة عمان المهندس فتحي الجغبير ان المهرجان سيكون فرصة لاظهار المستوى المتقدم والجهود العالية التي حققتها الصناعة الوطنية التي تصل الى اكثر من 125 دولة حول العالم .
واشار ان المعرض سيعرض منتجات اكثر من 150 شركة صناعية بشكل مباشر امام الزوار.
واكد ان غرفة صناعة عمان ستواصل دعم واقامة مثل هذه المعارض اضافة الى دعم مشاركة الصناعيين باجنحة خاصة لعرض منتجاتهم بمختلف المعارض العربية والدولية .
ومن جانبه قال النائب الثاني لرئيس غرفة صناعة الاردن المهندس محمد الخرابشة ان هذا المهرجان سيضم القطاعات الاقتصادية الوطنية في مكان واحد، في ملتقى واحد، ليقدم التواصل البناء والفعال ويتيح للمواطنين من ابناء أردننا الغالي الاطلاع على فخر صناعتنا الوطنية ذات الكفاءة والمهنية بشكل مباشر.
واشار الى ان المهرجان يهدف الى التعبير عن ذاتنا وهويتنا الوطنية الاصيلة، كاردنيين ومواطنين ننطوي تحت الراية الهاشمية الابية، ففخرنا بسواعد أردننا من العاملين والعاملات في ميادين اردننا الغالي لتحقيق رؤى مولاي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم.
وبين الخرابشة بأن هذا المهرجان يأتي في ظل الظروف الصعبة التي تحيط بنا، فمع إغلاق الحدود الشمالية والشرقية تراجعت صادراتنا الوطنية، وانخفض الايراد السياحي.
ومن جانبه اشار رئيس حملة صنع في الاردن المهندس موسى الساكت ان الغرفة لا تألو جهدا بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات الرسمية والخاصة في سبيل تعزيز تنافسية الصناعة الاردنية والترويج لها.
وقال الساكت ان المهرجان ياتي تتويجا لحملة صنع في الاردن التي اطلقتها الغرفة بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والتموين والمؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية.
واكد النائب الاول لرئيس غرفة تجارة الاردن غسان خرفان ان مهرجان اردننا لن يكون تجاريا او صناعيا بل سيكون مهرجانا لعرض ما يتوفر من امكانيات وانجازات لكل القطاعات بالمملكة.
واشار الى ضرورة  النظر للمهرجان بنظرة ايجابية والتعريف بالمزايا التي توفرها بيئة الاعمال المحلية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش