الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية حول كتاب «رؤيتك للحياة.. 102 زاوية لقادم أجمل» لسنا السالم

تم نشره في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور - عمر أبو الهيجاء
استضافت دائرة المكتبة الوطنية مساء أول أمس، الكاتبة سنا السالم للحديث عن كتابها «رؤيتك للحياة ...102 زاوية لقادم أجمل»، وقدم قراءة نقدية للكتاب كل من: الدكتورة نوال البرق مدربة مهارات حياة، ووسام الحداد مدرب بناء قدرات، رائدا عازر والدكتور يزن عبدو الخبير الأسري والتربوي وأدار الحوار نضال شلبي مستشار موارد بشرية ورئيس جمعية افرا، وسط حضور لافت.
واستهلت د. البرق الأمسية بالحديث فقالت: إن الكتاب يكسر قواعد الزوايا الهندسية ويتجاوز كل القواعد والحدود ليسطر رؤية للحياة من خلال زوايا متعددة يختار فيها الإنسان في كل موقف زاوية متفائلة لتحليل الرؤيا للمواقف والأحداث التي يعيشها الإنسان.
وبيّنت أن الكتاب يؤكد رؤية الحياة وهي الإختيار الشخصي والقدرة على اكتشاف مواطن القوة والسعادة رغم المحن والأحزان، مشيرة إلى أنه يعتبر منهج إنساني عاطفي عقلاني متخصص يهدي القارئ إلى مفاتيح للتعامل بالحياة ويعطي اضاءات تنير الطريق في الزوايا المظلمة، وكلماته واضحة ولغته جميلة.
فيما قالت عازر، إن الكتاب هو عبارة عن الصدق الداخلي لحقيقة كل إنسان، حتى يعرف قيمة نفسه وأن يرى الحياة برؤية مختلفة ومن زوايا متعددة، وأن الإنسان يجب أن يعيش حياته بعيدا عن الخوف والوجل والحزن.ومن جهتها أشار الحداد، إلى أن الكتاب قد وجد فيه الرائع والمثير وما لم يتفق معه ففي زاويتها الأولى تحدثت عن عيوبنا وتشوهاتنا ولعلها كانت تعني تقبلها لا حبها، مضيفا إلى أن لغة الكتاب رغم بساطتها كانت سلاح ذو حدين تفسيراً، وأنها تود أن يكون الكتاب أكثر قربا من عموم الناس، لافتا النظر إلى أن الكاتبة لم تكتب كتابا فقط بل لخصت حياة متمثلة بزواياها المختلفة وهي من أصعب مهارات الكتابة. أما الدكتور عبدو قال: بأن الكاتبة قد أبدعت في كتابها وهو ممتع ورسالة من القلب إلى القلب ويخص فئة عمرية شبابية، بالإضافة الى جمال معطياته وعمقه من خلال ما يقرأه القارئ وإنكاسه على حياته، مضيفا بأن الكاتبة قد أبدعت بوضع مساحة للقارئ بعد كل زاوية «سجل زاويتك»، ليكتب ما يفكر به من خلال زاويته للحياة.مؤلفة الكتاب السالم من جهتها قالت: بأن ما يميز كتابها شعور القارئ بأنه يخاطبه بشكل مباشر وكأنك أنت صاحبه وصاحب الكلمات التي فيه، فهو يخاطب كل شخص دون استثناء للبحث عن السعادة والقوة والراحة والعزيمة ليرى الحياة من حوله برؤيه مختلفة ومن زوايا متعددة، مشيرة إلى أن هذا الكتاب يختلف عن غيره، لأنها لم تتبع أي منهجية أو مقاييس عالمية للكتابة والطباعة والنشر، بل اتبعت الأسلوب الأنجح لإيصال الكلمة والتي هي من القلب إلى القلب، مضيفة بأن كتابها ليس عبارة عن كلماتها بل تجاربها ومخاوفها ومشاعرها التي لم تكتبها من أجلها بل من أجل كل شخص يحتاج أن يقرأها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش