الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«حظر الأذان» يشرع للاحتلال مداهمة المساجد

تم نشره في الأربعاء 21 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

 فلسطين اليوم- أوصت لجنة حكومية منبثقة عن الائتلاف الحكومي الاسرائيلي والتي ناقشت صيغة التعديلات على قانون «إسكات الأذان» منح شرطة الاحتلال الإسرائيلية صلاحيات اقتحام المساجد ومصادرة مكبرات الصوت في حال تم رفع الأذان أو تم استعمال مكبرات الصوت منذ ساعات الليل حتى ساعات الصباح الأولى.
وناقشت اللجنة الحكومية التي ضمت كلا من وزير» الحرب الداخلي» غلعاد إردان، وما يسمى ووزير «شؤون القدس» زئيف إيلكين، قانون «إسكات الأذان» الذي صادق عليه الكنيست الإسرائيلي بالقراءة التمهيدية في آذار الماضي، حيث تم التوصل لتفاهمات إدخال تعديلات على مشروع القانون تشمل منح صلاحيات إضافية للشرطة تمكنها اقتحام ومداهمة المساجد ومصادرة مكبرات الصوت.
وستحول توصيات اللجنة الوزارية للمناقشة والمصادقة عليها في لجنة الدستور ومن ثم سيتم عرض القانون على الكنيست للتصويت عليه بالقراءة الأولى، وعدا عن الصلاحيات التي ستمنح للشرطة باقتحام المساجد، سيتم أيضا تغريم كل من يخالف القانون ويقوم برفع الأذان عبر مكبرات الصوت بمبلغ 10 آلاف شيكل.
وينص مشروع القانون الذي قدمه عضو الكنيست، موطي يوغيف، من كتلة «البيت اليهودي»، بحظر استعمال مكبرات الصوت أو رفع الأذان عبر مكبرات الصوت بالمساجد بين الساعة الحادية عشرة ليلا حتى الساعة السابعة صباحا، بينما مشروع القانون الذي قدمه عضو الكنيست روبرت إيلطوف من كتلة «يسرائيل بيتينو» فهو يحظر رفع الأذان كليا ومنع استعمال مكبرات الصوت بالمساجد.
وصودق على مشروع قانون إيلطوف بأغلبية 55 عضو كنيست مقابل معارضة 48، كما صودق على الاقتراح الثاني لعضو الكنيست موطي يوغيف، بأغلبية مماثلة.
وعقب إيلطوف في اعقاب نشر توصيات اللجنة الوزارية بالقول: «أرحب بالنتائج وهذه التوصيات التي ستسمح بمواصلة تشريع قانون حظر الأذان، لقد حان الوقت لتنظيم قضية أنظمة مكبرات الصوت في المساجد، في جميع أنحاء العالم بما في ذلك في الدول العربية، مكبرات الصوت مشمولة بنظام بموجب القانون، ولا يوجد سبب لإسرائيل بأن تكون مختلفة في هذا الشأن. حيث يحتاج مئات الآلاف من المواطنين الإسرائيليين الذين يعيشون في الأحياء المختلطة إلى النوم بهدوء».
ذات الموقف عبر عنه عضو الكنيست يوغيف زاعما أن «هذا قانون مهم ومعنوي لكل من اليهود والعرب الذين يرغبون في النوم بهدوء. ويسرنا مواصلة تشريع مشروع حظر الأذان والذي سيتم المصادقة عليه قريبا في الكنيست».
وجاء في اقتراح القانون أن «مئات آلاف المواطنين، في مناطق الجليل والنقب والقدس وأماكن أخرى في مركز البلاد، يعانون بشكل دائم ويومي من الضجيج الناجم عن مكبرات الصوت في دور العبادة، التي تقلق راحتهم عدة مرات في اليوم، بما في ذلك في ساعات الفجر».
ويتضمن اقتراح القانون فرض قيود على استخدام مكبرات الصوت في ساعات الليل، بينما لا يتم استخدامها في ساعات النهار إذا الصوت يفوق المسموح بحسب البند 2 من قانون الضجيج، وكذلك البنود 5 و6 و7 من القانون. علما أن عقوبة مخالفات تصل إلى غرامة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل.
 من جانب ميداني اقتحم مستوطنون متطرفون صباح أمس باحات  المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.
وقال مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية العامة وشؤون المسجد الاقصى المبارك بالقدس الشيخ عزام الخطيب لمراسل (بترا) في رام الله ان عشرات المستوطنين وبحراسة أمنية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي المدججة بالسلاح اقتحموا ساحات الاقصى من جهة باب المغاربة وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته وعند أبوابه وأدوا طقوسا تلمودية استفزازية .
 كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أربعة عشر فلسطينيا من أنحاء مختلفة بالضفة الغربية المحتلة .
وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت مناطق متفرقة في مدن نابلس وجنين وبيت لحم والخليل واعتقلتهم .
 وهدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي، منزلا في تجمع جبل البابا البدوي في بلدة العيزرية شرق مدينة القدس المحتلة.
وقال ممثل البدو في جبل البابا عطالله الجهالين في بيان، إن قوات الاحتلال اقتحمت التجمع وشرعت بهدم منزل يعود للمواطن هاني ابو عويضة، ويأوي 13 فردًا، ومكون من طابق واحد، لافتا الى ان الاحتلال اعتقل خلال الهدم شابا من التجمع.
 ونصب مستوطنون، كرفانا جديدا داخل المنطقة المغلقة في شارع الشهداء بمنطقة سوق النجارين القديم قرب دائرة الاوقاف التي أغلقتها سلطات الاحتلال.
وأفاد نشطاء تجمع ضد الاستيطان ان المستوطنين يريدون تحويل المنطقة لمركز يقدم المعلومات والخدمات للزوار المستوطنين.
وجرفت قوات الاحتلال الاسرائيلي اراضي فلسطينية داخل محيط مستوطنة «رفافا» المقامة على أراضي  بلدتي ديراستيا وحارس وقراوة بني حسان شمال غرب مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية.
وأفاد رئيس لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في سلفيت خالد معالي في بيان له، بأن الجرافات تعمل على تجريف الاراضي، إضافة لأعمال حفر للأساسات لإقامة وحدات سكنية جديدة لاستيعاب المزيد من المستوطنين، حيث ان أعمال التوسعة تتركز في الجزء الجنوبي من المستوطنة بالقرب من الشارع الالتفافي الذي يسلكه المستوطنون.
وأصدرت سلطات الاحتلال (17) أمر اعتقال إداري بحقّ عدد من الأسرى، لمدد تتراوح بين شهرين و6 أشهر قابلة للتجديد عدّة مرات، وبذلك يرتفع عدد الأوامر الإدارية الصّادرة منذ بداية فبراير الجاري إلى (64) أمراً.
من جهة أخرى أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن 200 عنصر من وحدات القمع (متسادا، ويماز، ودرور) التابعة لمصلحة سجون الاحتلال اقتحمت لليوم الثاني على التوالي قسم 11 في معتقل «عوفر»، وشرعت بعمليات قمع وتفتيش لغرف الأسرى ومقتنياتهم.
وبينت الهيئة، أن إدارة السجن كانت قد نقلت خلال اقتحام القسم يوم أمس الاول، 120 أسيراً إلى معتقل «نيتسان الرملة»، دون السماح لهم بأخذ أي شيء من حوائجهم.
وأضافت الهيئة في بيانها أن ممثلي الفصائل في السجن عقدوا اجتماعا عقب الاقتحام، وقرروا البدء بخطوات تصعيدية ردا على هذه المداهمات، لكن الإدارة وعدت بإعادة جميع الأسرى الذين تم نقلهم الى القسم يوم غد الأربعاء.
 من جانب آخر واصل المعتقلون الإداريون في سجون الاحتلال الإسرائيلي مقاطعة محاكم الاحتلال العسكرية لليوم الخامس على التوالي، احتجاجا على القرار التعسفي بحبسهم إداريا.
وأوضح المعتقلون الإداريون في بيان صدر عنهم، أنهم مستمرون بالمقاطعة الشاملة لمحاكم الاحتلال حتى إشعار آخر، لقطع الطريق على الاحتلال ومحاولاته المخادعة والمضللة للرأي العام العالمي، بإيهامه أن ما يقوم به يجري وفق القانون وحق لدولتهم لحماية أمنها من خطر مزعوم يشكله أسرى يمثلون النخبة السياسية والفكرية في شعبنا المقاوم لهذا الاحتلال والمتطلّع لحقه في حياة حرة كريمة كباقي شعوب الأرض.
 من جهة أخرى فتحت زوارق الاحتلال الإسرائيلي،  نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيادين في بحر السودانية شمال غرب مدينة غزة. وقالت مصادر فلسطينية أن زوارق الاحتلال فتحت نيران رشاشاتها بكثافة تجاه قوارب الصيادين ببحر السودانية ما اضطرهم لمغادرة البحر، ولم يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار.
من زاوية أخرى عم إضراب التجاري كافة أرجاءقطاع غزة احتجاجا على الأزمة الإنسانية الكارثية التي يعاينها القطاع بفعل الحصار الاسرائيلي وتنكر حكومة الحمد الله لمسؤلياتها.
وأكدت فصائل المقاومة في بيان صحافي، أن الإضراب التجاري شمل كافة المحلات والشركات التجارية في القطاع وذلك بدءا من الساعة الثانية عشر ظهرأمس.
وأعلنت الإدارة العامة لشرطة المرور في غزة في بيان لها عن توقف كامل لحركة السير والمواصلات في كل مناطق ومحافظات القطاع، خاصة على شارعي صلاح الدين والرشيد وبعض المفارق الرئيسية.
وتوجهت فصائل المقاومة بنداء عاجل إلى الدول الشقيقة والمؤسسات الحقوقية والإغاثية بضرورة الوقوف أمام مسؤولياتها لوقف التدهور الخطير الذي تعانيه غزة جراء احكام الاحتلال للحصار المفروض عليها.وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش