الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كنوز حواها التاريخ في طياته القديمة

تم نشره في الخميس 22 شباط / فبراير 2018. 03:53 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 22 شباط / فبراير 2018. 03:53 مـساءً

عمان-الدستور

صديقة الدستور-سيلينا المصاروة

كنوز حواها التاريخ في طياته القديمة وطيفه العابر برياحة العتية وغوابر الزمن ضمها اردننا الحبيب إنها مدهشة، هكذا قال سائح كندي صادفته على شاطئ البحر الميت وهو ينظر إلى المياه. أنا معتادة على رؤية سياح مفتونين بالأردن والتقاط بعض كلماتهم أثناء زياراتي المتكررة لمعالم الأردن السياحية- وما أكثرها!

أذكر أنني سمعت مجموعة من السياح في البتراء يتحدثون عن جمال هذه المدينة، وكيف أنهم يشعرون وكأنهم في زمن آخر. كيف لا وقد كانت عاصمة مملكة الأنباط والتي دامت  400 ق.م وحتى 106 م؟ كيف لا وقد تم إدراج هذه المدينة الوردية على لائحة التراث العالمي التابعة لليونيسكو في عام 1985، ليكلل ذلك باختيارها كواحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة عام 2007؟ 

لم أشعر وقتها بما شعر به هؤلاء السياح الذين جاؤوا من قارات أخرى إلى وطننا، ولم أر ما رأوه، ربما لأنني أعيش وسط كل هذه الكنوز وأمر بها دون إدراك حقيقي لمعناها ورمزيتها ومكانتها التاريخية في ظل انشغالي بدراستي وحياتي. ولكني الآن أشعر بتقدير أكبر لمحيطي التاريخي وبسعادة لأنني أعيش بالقرب من هذه النفائس، لدرجة أنني ذات مرة وجدت نفسي أسأل مجموعة من السياح إذا كانوا قد زاروا مدينتي "مادبا" بعد، وكأنني أصبحت دليلا سياحيا دون مقدمات. ازدادت سعادتي عندما أدركت بأن ما لدي من معلومات- كنت أظنها متواضعة في التاريخ- كانت محط إنصات واندهاش الكثيرين منهم.

عندها دعوتهم لزيارة مادبا وقلت لهم إن زيارتهم إلى الأردن ستكون ناقصة إذا لم تشمل مدينة الفسيفساء، حيث توجد لوحة عملاقة تغطي أرضية كنيسة القديس جورج من العهد البيزنطي تعود للقرن السادس وفيها كتابات باللغة اليونانية القديمة (الهيلينية) مكونة من أكثر من مليوني حجر صغير متعددة الألوان.. 

فأردننا الحبيب ملتقى حضارات كثيرة وأراضيها تعج بآثار تروي قصصا لا تنتهي. ولهذا فإن زيارة واحدة لا تكفي حتى يستطيع السائح الإلمام بأهم معالم الأردن، ربما زيارتان أو ثلاث. ولهذا فأنا آمل أن يذكرنا هذا المقال بكنوزنا التاريخية التي نسكن معها وتسكن فينا وتحيط بنا أينما ذهبنا ولا نحتاج أن نخطط لرحلة سياحية لقراءة التاريخ بينما نعيش فيه. 

ومن كنوز التاريخ والحضارة التي تعود الى اسلاف الزمان بلإضافة للبحر الميت والبتراء ومادبا- وحمامات ماعين القريبة منها، هناك عدد كبير من الأماكن الجديرة بالزيارة: مغطس المسيح، والقصور الصحراوية، والكرك، وأم قيس، وجرش، ومحميات نادرة مثل محمية الموجب التي تشكل زيارتها في الصيف استحماما طبيعياً ، ومحمية ضانا ومحمية الشومري، فضلاً عن آثار العاصمة مثل المدرج الروماني وغير ذلك الكثير. في آخر زيارة لي لصحراء وادي رم، تذكرت ما قاله الشاعر/ محمود درويش " أريد رائحة القهوة"، وفي نص آخر "والقهوة لون الأرض ورائحة الأرض بعد أول مطر في أول فجر".. إن أجمل ما في الصحراء لياليها مع قهوة مدلّلة على نار الحطب في وادي رم.

لا أدري إذا كان السياح قد استمعوا لنصيحتي وزاروا مادبا بالفعل، ولكني شعرت بفخر كبير وأنا أتحدث عن مدينتي المدهشة، وبلدي الحبيب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش