الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ربيع مبكر في عجلون ووادي الريان ..يستقطب السياح والزائرين للاستمتاع بالطبيعة

تم نشره في السبت 24 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

عجلون - الأغوار الشمالية
- الدستور و(بترا)
يشكل الربيع المبكر في محافظة عجلون لوحه جمالية مغطاه ببساط اخضر انتشرت على مساحات واسعة من روابيها وظهور الازهار البرية المتعددة الالوان وخصوصا ان المحافظة يتوفر فيها اكثر من 200 صنف من الاعشاب والازهار البرية التي يمكن الاستفادة منها في العلاجات او الطعام ومنها الزعتر البري والخردل والغيصلان والجعدة .
واحد المعالم السياحية الجميله في عجلون  وادي كفرنجة الذي  يعتبر منتجعا سياحيا طبيعيا اضفى اللون الاخضر عليه جمالا فوق جماله  .
الايام الحالية تشهد اقبالا كبيرا من قبل المواطنين من جميع م
حافظات المملكة الذين يستثمرون عطلة نهاية الاسبوع لشد الرحال الى جبال عجلون المكسوة بالاشجار الخضراء والبساط الاخضر الذي يمتد على مساحات كبيرة، خاصة في فصل الربيع الذي يسهم  في خلق بيئة طبيعية غاية في الروعة والجمال .
ومحافظة عجلون تشتهر بتعدد الاماكن السياحية الكثيرة التي لايعرف منها الا القليل نتيجة اهمال استثمار المنطقة على خير ما يرام ، كما ان ضعف الاستثمار في المجال السياحي في عجلون عائد لغياب اضواء الاعلام عن تلك المنطقة التي من المفترض ان تكون على غير الحال التي هي عليها الان.
وتتميز المحافظة بالتنوع الطبيعي على مدى السهول والروابي والوديان والتي اغلبها دائمة الخضرة وتعكس طبيعتها الجميلة وتشجع على تنشيط السياحة من قبل مرتاديها من داخل المحافظة وخارجها للاستمتاع بالمناظر الطبيعية .
وبين رئيس لجنة السياحة والاثار النائب وصفي حداد ان فصل الربيع في محافظة عجلون يتميز عن غيره من المناطق حيث يوجد اكثر من 200 موقع سياحي واثري مشيرا إلى ان الغطاء النباتي الاخضر والربيع الذي جاء مبكرا يشجع على زيادة اقبال المواطنين على التبقل والتنزه من اجل الاستمتاع بامتداد أودية البساتين والأشجار الكثيفة .
وقال مدير زراعة عجلون المهندس رائد الشرمان ان كميات الامطار التي هطلت جيدة وساهمت في انبات البذور البرية التي تتشكل منها المراعي الطبيعية وتخفف التكلفة على مربي الثروة الحيوانية ونمو الأزهار وإدامة خضرة الأشجار خصوصا البرية.
وبين مدير السياحة محمد الديك ان عطلة نهاية الاسبوع تشهد بشكل مستمر حركة سياحية نشطة وخصوصا بعد ان انفرشت الارض بالخضرة في مختلف مناطق المحافظة ليكون الربيع الذي ينتظره الكثيرون لاستغلاله والاستمتاع بهذه الاجواء الجميلة والترفيه والتنزه بالاضافة الى ترسخ صور هذه المناظر الطبيعية في ذاكرة الابناء.
وقال المواطن محمد فريحات من بلدة راجب «إن الربيع يعتبر فرصة للخروج من اجواء الضغط نتيجة واجبات الحياة اليومية التي يتعرض لها الانسان ليتخلص من الكآبة الشتوية والحزن الموسمي والاحباطات النفسية والشعور بالخمول والكسل التي تحدث في فصل الشتاء».
كما أن مناطق الأغوار الشمالية يرفد اليها الألاف من السياح العرب والأردنيين من مختلف مناطق المملكة للاستمتاع في جمال الطبيعة في فصل الربيع وتشهد عطلة نهاية إقبال كبير على التنزه في الأغوار الشمالية.
وتداول نشطاء سعوديين عبر شبكات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لجمال الطبيعة في وادي الأردن بمنطقة وادي الريان الواقعة في لواء الأغوار الشمالية.
وكما يظهر جمال الطبيعة لسهول الأغوار الشمالية الخضراء وانتشار الأغنام في المراعي وسط اندهاش الزوار السعوديين من جمال الطبيعة الخلابة وقال أحدهم  ‹››››› تخيل أنك تصلي وهذه قبلتك›››››››› معبرا عن سحر وجمال المنطقة.
ويعتبر وادي الريان مقصداً سياحياً هاماً للسياح والزوار، فبالإضافة لطبيعته الغناء، يوجد به العديد من المواقع التاريخية والأثرية، التي تعكس التاريخ العريق للمنطقة عبر التاريخ. يوجد في الوادي العديد من المزارات الدينية، حيث يقع هناك العديد من أضرحة الصحابة، كضريح أبو عبيدة عامر بن الجراح وضريح شرحبيل بن حسنة ومعاذ بن جبل وغيرهم، وأيضاً هناك العديد من الآثار التاريخيّة في المنطقة والتي تعود لعهود قديمة مرت على المنطقة، وما تزال تلك الآثار ماثلة حتى يومنا تسرد تاريخ المكان

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش