الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سنان السعيد: «وافق ثم اقلق» شعار يمكّن الانسان من تحدي نفسه والظروف

تم نشره في الأربعاء 28 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

 الدستور - آية قمق

يقولون «الحاجة أم الإختراع «، فما بالك اذا اجتمع الاجتهاد والمثابرة والطموح في نفس الشخص المجتهد بدروسه منذ الصغر والأول على دفعته بالجامعة، ومثل الأردن في مقر الامم المتحدة في نيويورك ومثل شباب الأردن في المنتدى العالمي للعلوم، وله العديد من الانجازات واختراعه الذي يريد أن يصل به للعالمية، عندما نقول هذا الكلام نعني الشاب الاردني الطموح سنان عبد الرحيم السعيد طالب هندسة ميكاترونيكس سنة ثالثة والأول على دفعته بالجامعة الأردنية، وهو من عمل بمبادرة ( مدرستي).
مشروع ( S / Toilet )
يقول سنان « مشروع  ( S / Toilet ) «  هو عبارة عن وضع آلة لاستلام نقود على باب المرافق العامة «الحمامات» وتهدف لمقياس نظافة الحمام من بعد استخدام الافراد له ، فمثلا في حال الاستخدام السليم والصحيح وترك المكان نظيفا يسترد المستخدم نقوده فورا من الالة.
الفكرة بحسب سنان تقوم على استخدام الحاسوب والفكرة مطروحة للشركات الكبيرة والجامعات ولمن يرغب الاستفادة من فكرة المشروع على ان يعود ريع هذا المشروع لاقامة مرافق عامة صحية في الحدائق والشوارع والمناطق العامة وعلى الطرقات.
يقول سنان «بدأت العمل على المشروع منذ عام 2016، وقمت بتقديم هذا المشروع للسفارة الأمريكية في عمان، وحصلت منهم على منحة لدراسة ريادة الأعمال في جامعة ( إنديانا ) وهو عبارة عن برنامج مسرع لدراسة الأعمال والتجارة، وعدت إلى الأردن وأيضاً خلال هذا العام قاموا بإعطائي المنحة لتكملة نفس المنحة الأولى، الا انني أتمنى أن يلقى هذا المشروع دعماً أردنياً وعالمياً».
وأضاف : « تضع في جهاز عد النقود مبلغ ربع دينار وبالاثناء يكون جهاز قياس مستوى النظافة يقوم بعملية «التشييك» على مستوى نظافة المرفق الصحي، وبامكان المستخدم استرداد المبلغ من خلال الالة فورا، والعكس صحيح».
وأوضح  سنان: « تم اختياري كأحد ممثلي شباب الوطن العربي في مقر الأمم المتحدة نيويورك لعام 2018، وهذا العام أيضاَ لي مشاركة في مسابقة عالمية بتونس هي ( Hult Prize ) وهي مسابقة للطلاب بكل العالم للتنافس في مشاريعهم والذي يفوز بالمسابقة يتأهل بعد تونس إلى نيويورك، وكونت فريقا من أربعة أشخاص شابين وفتاتين نشارك معا.
ويضيف « سبق ان مثلت الشباب الأردني في مؤتمر المجلس الإقتصادي للشباب بالمنتدى العالمي للعلوم في البحر الميت».
دور الأهل في دعم مواهب الابناء 
يقول سنان : « يلعب الأهل دوراً كبيراً في نجاح ابنائهم كي يكونوا اعضاء فاعلين في المجتمع، وأشكر والديّ اللذين مدّا يد العون لي وبفضلهما نجحت بحياتي، كما أشكر كل معلم»، لأن هذه التصرفات هي التي شكلتني ودفعتني لمزيد من الطموح، ولا أنسى دور عائلتي ومدرستي في تشجيعي على أن أجتهد، وببدايتي كنت بمدرسة حكومية وكنت دائماً من الطلبة المجتهدين والأوائل وبمرحلة الثانوية العامة حصلت على منحة كي أكمل المرحلة في مدرسة خاصة، واستمرت المدرسة بدعمي مالياً ومعنوياً حتى بعد تخرجي منها».
تحمل الضغوطات
يقول : « تعودت على الدراسة منذ الصغر حيث كان يتعامل معي والداي بطريقة جادة وأحياناً أجد أحدهما مرناً معي وربما كان ذلك ضمن احساسهما تجاهي، لكي أنجح في حياتي العملية بطريقة تجمع بين الشدة واللين، وعندما أنهيت الثانوية بتفوق وأنا قادر على أن أوافق بين العمل والدراسة ولدي مبدأ ( وافق وثم اقلق )، وأي فرصة تأتيني أوافق عليها وأثابر لأنهي العمل بها، وبالرغم من عملي أثناء الدراسة واهتمامي بمشروعي ذلك لا يمنعني أن أقصر بدراستي وحصلت على أعلى العلامات والأول على دفعتي «.
يزيد «تطوعت مع مركز الابتكار بالجامعة، وخلال دوامي الجامعي أدرس بإجتهاد وأعمل وأيضا أعمل على مشروعي «.
رسالة
يوجه سنان رسالة يقول فيها : « أوجه رسالتي لكل طالب وشاب أن الدراسة وحدها لا تكفي وليست هي كل حياتك فقط، اليوم الانسان بما توفره الحياة من تسهيلات يمكن أن ينجز فيه كل المهام الدراسية والحياتية، بل تتيح المجال ايضا للفرد ان يطور نفسه ويستغل امكانيته البدنية والذهنية، لما فيه خير مجتمعه ووطنه».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش